فوائد النشا للمنطقة الحساسة

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 6 يونيو, 2021 6:43
فوائد النشا للمنطقة الحساسة


فوائد النشا للمنطقة الحساسة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم وصفات من النشا لتفتيح المنطقة الحساسة ونشير لبعض العادات التي تضرها.

فوائد النشا للمنطقة الحساسة

-النشا مهدىء لهياج الجلد الناتج عن الحساسية أو الطفح الجلدي. عادة ما يستخدم مع بودرة الأطفال للتخفيف من حدة الطفح الجلدي النتاج عن الحفاض.
– يساعد النشا في التخلص من الرائحة غير المحببة التي تصدر من المهبل، نتيجة التعرق، إذ يعمل على امتصاص العرق الصادر من المهبل. كما يصفه الأطباء بأنه بديل طبيعي لبودرة التلك التي ينهون عن استخدامها لهذا الغرض لما لها من صلة محتملة بسرطان المبيض ويمكن رش النشا على الملابس الداخلية لامتصاص العرق والحد من رائحة المهبل الكريهة، ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه للمناطق الحساسة تجنباً لأي آثار جانبية محتملة.
– يساهم النشا في تفتيح لون البشرة، سواء المناطق الحساسة أو غيرها، فهو مصدر غني بفيتامين A و  Eاللذين يساهمان في تلاشي البقع الداكنة وفي توحيد لون البشرة.
– يحتوي النشا كذلك على البروتين والكولاجين اللذين يعززان من صحة البشرة.

النشا مكون أساسي لتبييض المناطق الحساسة

ان المناطق الحساسة عند المرأة خاصة تلك للتي حول الاعضاء التناسلية، من المناطق التي تصاب بالإسوداد وترغب المرأة بتبييضها وتفتيح لونها لذلك، نعرفك اليوم على اهم فوائد النشا لتبيض المناطق الحساسة بخلطاتها السهلة والصحية.
الطريقة الأولى
قومي بقطع حبة كبيرة من اليمون الى نصفين وقومي بفرك المنطقة الحساسة بها ثم قومي بتطبيق النشا على هذه المنطقة وهي لا تزال رطبة واتركيه لمدة دقيقتين ثم قومي بمسح المنطقة بواسطة منشفة صغيرة ولاحظي الفرق.بامكتنك القيام بهذه الخطوة يومياً حتى الحصول على النتائج المرجوة.
الطريقة الثانية
قومي بمزج عصير ليمونة واحدة مع اربع ملاعق من النشا فوراً بعد الاستحمام قومي بدهن المنطقة الحساسة بالخليط واتركيه لمدة دقيقتين ثم اشطفيه بالماء الفاتر.لا تتركي الخليط أكثر من بضع دقائق وهذا لمنع تهيج البشرة.
الطريقة الثالثة
امزجي النشا مع عصير ليمونتين وفنجان كبير من ماء الورد وفنجان من الحليب البودرة وفنجان من زيت الزيتون واخلطي جيداً حتى تمتزج المكونات معاً. قومي بتجفيف المنطقة الحساسة جيداً بعد الدش ثم طبقي المزيج واتركيه حتى يجف تماماً ثم اشطفيه بالماء الدافئ. تجنبي استخدام الماء الساخن وهذا لأن جلد تلك المناطق حساس جداً ويصاب بالتهيج سريعاً.

طرق العناية بالمنطقة الحساسة

إليك بعض الطرق لتحافظي على المنطقة الحساسة وتعتني بها في ما يأتي:

تجنب الإفراط في تناول المضادات الحيوية
هل تعلمين أن الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية يعمل على قتل البكتيريا السيئة والجيدة في الجسم، بما فيها تلك التي تتواجد في المنطقة الحساسة أيضًا والقيام بذلك من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بالعدوى والالتهابات المختلفة في منطقة المهبل.
ممارسة تمرين كيجل
يفضل أن تقوم النساء بممارسة تمارين كيجل والتي تساعد في تقوية عضلات قاع الحوض وهذه من طرق العناية بالمنطقة الحساسة الهامة وهذه التمارين مهمة للنساء، فهي تقوي العضلات المذكورة سابقًا وتحافظ على قوة ومكان المثانة بالتالي تقلل من خطر إصابة النساء بسلس البول مع التقدم بالعمر.
إجراء الفحوصات المنتظمة والدورية
يجب أن تخضع المرأة للفحوصات الدورية المنتظمة، ومن أهمها مسح عنق الرحم كما من الضروري أن تقوي باستشارة الطبيب المختص في حال عانت من أعراض غير طبيعية فور ظهورها، مثل: حدوث نزيف بوقت غير الدورة الشهرية، أو تغيير في الإفرازات المهبلية، أو ظهور رائحة كريهة من المهبل.
اتباع نظام غذائي صحي
إن النظام الغذائي الصحي لا ينعكس فقط على صحتك العامة، بل هو أيضًا مفيد لصحة المنطقة الحساسة لديك.
يلعب الطعام أيضًا دورًا في تحديد رائحة المهبل فمثلا تناول الأناناس تجعل رائحته أكثر حلاوة على عكس ما يحدث عند تناول الهليون كما تجدر الإشارة إلى أن بعض المشاكل الصحية قد تؤثر سلبًا على صحة المنطقة الحساسة، بما فيها الإصابة بمرض السكري لذا يجب عليك الاعتناء بنظامك الغذائي كجزء لا يتجزء من طرق العناية بالمنطقة الحساسة.

هذه العادات تضر المنطقة الحساسة

كثرة تنظيف المنطقة الحساسة بالغسول المهبلي:
قد تعمد بعض النساء على تنظيف المنطقة الحساسة بشكل يومي بالغاسول المهبلي، اعتقادا منهن أن هذه الطريقة ستحمي المهبل من الأمراض والبكتيريا، إلا أن الحقيقة غير ذلك تماما. لأن المهبل يُنظف نفسه تلقائيا بالإفرازات الطبيعية، يكفي أن تقوم المرأة بغسله بالماء الدافئ وصابون طبيعي خالي من المواد الكيميائية.
ارتداء الفوطة الصحية لفترة طويلة:
خلال فترة الدورة الشهرية قد تتأخر المرأة عن تغيير الفوطة الصحية التي ترتديها، خصوصا إذا كانت دورتها خفيفة وليست غزيرة، وهو أمر سيء يُمكن أن يتسبب في تكون البكتيريا في هذه المنطقة. لهذا يجب تغيير الفوطة كل 3 ساعات.
ارتداء نفس الملابس الداخلية لمدة يومين أو أكثر:
العدوى المهبلية، الحكة، التهابات المسالك البولية وغيرها من الأمراض، كلها يُسببها عدم تغيير السروال الداخلي بشكل يومي.
إزالة الشعر الزائد في هذه المنطقة بشكل خاطئ:
استخدام كريمات إزالة الشعر في هذه المنطقة الحساسة تعمل على إصابتها بالعدوى البكتيرية، نظرا لاحتوائها على نسبة كبيرة من المواد الكيميائية المضرة.
استخدام ورق التواليت المُعطر:
هذا النوع من الورق له نفس تأثير المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية، لهذا يُفضل استخدام النوع الخالي من العطور.
تنظيف المنطقة الحساسة بالماء الساخن:
قد تعتقد بعض النساء أن تنظيف المنطقة الحساسة بالماء الساخن يقضي على البكتيريا الضارة في المهبل، إلا أن الأمر عكس ذلك. بل يزيد من التهابها واسمرار الجلد.



597 Views