فوائد حليب نان كمفورت

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 7 يوليو, 2021 5:59
فوائد حليب نان كمفورت


فوائد حليب نان كمفورت للأطفال الرضع نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونعرف على أهمية حليب نان كمفورت للإسهال وقائمة بأهم المشروبات التي يمكن تقديمها للرضع وختام الموضوع طرق العناية بالرضع تابعوا السطور القادمة.

فوائد حليب نان كمفورت

1-يعمل الحليب على زراعة بكتيريا بروبيوتيك (بكتيريا نافعة) التي تساعد على دعم هضم الطفل، ما يؤدي إلى تقليل البكاء المفرط عند الأطفال المصابين بالمغص.
2-يتكون هذا الحليب من (حليب بقري منزوع الدسم، لاكتوز، مركز بروتين مصل اللبن، زيت النخيل، زيت بذور اللفت، زيت جوز الهند، زيت عباد الشمس، مستحلب (ليسيثين الصويا)، إل-هيستيدين، تورين، إينوزيتول، ثقافة اللاكتوباسيلوس، إل-كارنيتين، معادن وفيتامينات، اكتوباكيللوس) وتتميز هذه التركيبة بانخفاض اللاكتوز، حيث ثبت أن انخفاض محتوى اللاكتوز يزيد من راحة الجهاز الهضمي.
3-يحتوي حليب نان للرضع (1) على تركيبة حليب أطفال أولية للرضّع منذ الولادة وحتى 6 أشهر، وتعمل على الإدارة الغذائية لمشاكل الجهاز الهضمي البسيطة مثل مغص الأطفال، الغازات، انتفاخ البطن، تقلصات البطن والإمساك.

حليب نان كمفورت للامساك

إن حليب نان هو عباره عن تركيبه متطوره للغايه لحل مشكلة الغازات والاسهال عند الاطفال وخاصة في عمر يوم وحتى ست شهور.
فهي المرحلة التي يعاني منها الأطفال من كثرة الغازات وآلام في البطن لذا يمكن اعطاءه الحليب وتوفير الراحة التي يحتاجها الطفل في ذلك العمر.
فهو يسهل عملية الهضم ومنظم للبراز ويعمل على المحافظة على صحة الجهاز الهضمي.

تعليمات هامة قبل استخدام حليب نان كفورت

1-إغسلي يديك قبل تحضير غذاء الحليب لطفلك.
2-إغسلي الزجاجة (الرضاعة) والحلمة (المصاصة) والحلقة جيداً حتى تزول بقايا الرضعة السابقة.
3-إغلي الزجاجة (الرضاعة) والحلمة (المصاصة) لمدة 5 دقائق. أبقيها مغطاة إلى حين الاستعمال.
4-إغلي ماء الشرب النظيف لمدة 5 دقائق.
5-دعيه يفتر.
6-صبي في الزجاجة (الرضاعة) الماء المغلي مسبقاً بالمقدار المقرر في جدول التغذية.
7-إستعملي فقط المكيال الموجود داخل هذه العبوة وأزيلي الكمية الزائدة باستخدام الحافة الداخلية.
8-أضيفي عدد المكاييل المقررة لعمره في جدول التغذية. بعد الاستعمال، إحفظي الملعقة داخل العلبة كما هو موضح بالصورة.
9-رجي الزجاجة (الرضاعة) حتى يذوب الحليب تماماً.
10-رجي الزجاجة (الرضاعة) حتى يذوب الحليب تماماً.
11-أغلق العلبة بإحكام بعد كل استعمال واحفظها في مكان بارد وجاف.
12-يجب استخدامها خلال 3 أسابيع بعد الفتح.

مشروبات للرضع

1- الكاموميل
الكاموميل أو البابونج له العديد من الفوائد للأطفال والكبار، فهو يقلل من المغص لدى الرضع، ويعالج الإمساك وحساسية الصدر، ويساعد الصغار على النوم السريع خاصة عند تناوله دافئًا، فهو يذهب الشعور بالبرد ويهدئ تقلصات بطن صغيرك.
2-اليانسون
رضعة اليانسون من الأعشاب التي تعودنا عليها واعتبرتها جداتنا مشروبًا سحريًّا، وهو يمتلك العديد من الفوائد للأطفال، فبالإضافة إلى كونه مشروبًا يستطيع تدفئتهم في الشتاء، فهو يساعدهم على النوم بعمق، وتخفيف المغص وألم المعدة والسعال، والقضاء على أعراض البرد المبكرة، والأفضل استخدام اليانسون الطازج بغليه ثم تبريده قليلًا ووضعه في الببرونة.
3-النعناع
أيضًا من المشروبات التي يحبها الكبار والصغار، فهو يهديء الرضع ويجعلهم ينامون نومًا عميقًا، ويجنبك استخدام أدوية المغص والسعال، ويساعد على علاج مشاكل المعدة المختلفة، ومنها الغازات التي تقلق نوم الرضيع في الليل. والنعناع معروف بأنه محارب للأرق، يمكنك غلي أوراقه الطازجة ثم تبريدها ووضعها في الببرونة، واجعلي الصغير يتناوله قبل النوم بساعة.
4-التليو
التليو ليس مجرد مشروب دافئ يساعد على التخلص من الشعور بالبرد، وتهيئة الصغير للنوم، ولكنه كذلك علاج ناجح للمغص والغازات لدى الرضع.
5- الكراوية
أيضًا من المشروبات التي تربينا عليها، وهي مشروب مناسب للرضع وحديثي الولادة، فهو يعالج الانتفاخات والغازات التي تصيب رضيعك، والأفضل عدم غلي بذور الكراوية، بل وضعها على الماء المغلي وتركها حتى تصبح دافئة، ثم تصفية البذور وتقديمها للرضيع.

طرق العناية بالرضع

1- الالتزام بالتطعيمات
من المهم الالتزام بالتطعيمات في مواعيدها بانتظام وعدم إهمال أي تطعيم حفاظا على صحة المولود وأخذ اللقاحات في ميعادها المنضبط؛ ما يحميه من التعرض إلى الأمراض المختلفة.
2- الرضاعة الطبيعية
تُعَد الرضاعة الطبيعية من مصادر الغذاء المهمة للطفل والتي تساعد على إمداده بجميع الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحته، بالإضافة إلى أنها تُشعر الطفل بالحب والحنان والدفء؛ ما يجعله يشعر بالأمان.
3- النوم
يكون نوم المولود غير منتظم في الأسابيع الأولى من الولادة، حيث ينام فترات طويلة من النهار وفترات أقل خلال الليل وقد يكون العكس، ويظل هذا الأمر لمدة شهر، ويجب الاهتمام بتنظيم نوم الطفل من خلال تهيئة الجو المناسب للنوم وإرضاع الطفل بشكل كافٍ حتى يشبع قبل النوم، مع الحرص على أن يكون الضوء خافتا
4- الاستحمام
يجب عدم استحمام الطفل المولود حديثا في أول يومين من الولادة؛ لأن جسم الطفل يكون مغطى بمادة دهنية تساعد على حماية الجلد من الجراثيم، وعند الاستحمام يجب الحرص على استخدام الصابون الطبي المخصص للأطفال والماء فقط، على أن يتم الاستحمام بشكل سريع حتى لا يصاب المولود بنزلات البرد.
5-التدفئة
يجب الحرص على تدفئة الطفل بشكل جيد مع الحرص على عدم لفه بأشياء غير مريحة حتى يتمكن من تحريك أطرافه بسلاسة، ويجب أن تكون الملابس مريحة ومصنوعة من القطن لحماية بشرة الطفل.
6- النظافة
يجب العناية بالنظافة الشخصية للمولود على أن يتم تغيير الحفاضات على فترات خلال اليوم تجنبا لمنع الإصابة بالالتهابات والتقرحات والاحمرار الذي يصيب بشرة الطفل مع استخدام أحد أنواع الكريمات الطبية التي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب.



1640 Views