فوائد عشبة القطف للغدة الدرقية

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 2 ديسمبر, 2020 6:29
فوائد عشبة القطف للغدة الدرقية


فوائد عشبة القطف للغدة الدرقية نتحدث عنها في هذا المقال ونتعرف أيضا على فوائد عشبة القطف الصحية والأثار الجانبية لها.

فوائد عشبة القطف للغدة الدرقية

-هذه العشبة مهمة للحفاظ على التوازن بين الغدد المختلفة، بحيث تحسن أحوال الطاقة عند مرضى الغدة الدرقية الذين يعانون في كثير من الأحيان من التعب.
-تستخدم في علاج الكثير من الأمراض وخاصة أمراض الغدة الدرقية وخاصة تضخمها، وذلك عن طريق طحن عشبة القطف المجففة ثم اضافة بيضة مسلوقة على الخليط، مع التقليب الجيد وتناول الخليط على الريق صباحا وينصح بأن لا تأكل أي طعام إلا بعد مرور ساعة على تناوله وذلك لمدة شهر كامل كما يمكن أن تتناول عشبة نبات القطف دون الطبخ او عن طريق طبخها على طريقة السبانخ.
-تعتبر عشبة القطف مفيدة لمن يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية. ويٌعتقد القطف فعال في علاج قصور الغدة الدرقية من خلال تنظيم مستويات الهرمونات وعلاوة على ذلك، تحتوي هذه العشبة القوية على المواد التي تساعد على العمل الطبيعي للغدة الصعترية والغدد الكظرية.

فوائد عشبة القطف

تعزز جهاز المناعة
فنبتة القطف تحتوي على كميات لا بأس بها من الفيتامينات، وتحديدا فيتامين سي الذي نجد منه بها ضعف الكمية الموجودة في الكيوي أو حتى الليمون وفيتامين سي هو فيتامين هام جدا وأساسي في تعزيز جهاز المناعة بالإضافة إلى تجديد الخلايا والتئام الجروح.
تحسين عمل الجهاز الهضمي
تتكون عشبة القطف من نسبة كبيرة من الألياف المهمة جدا من أجل تحسين عمل الجهاز الهضمي وتعتبر الألياف من العناصر الهامة التي تخفف من احتمالات الإصابة بالعسر الهضمي الذي قد ينبع من استهلاك الدهون المشبعة والكربوهيدرات.
صحة العظام وقوتها
عشبة القطف غنية بالعناصر الغذائية المعدنية المختلفة كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، هذا بالإضافة للكالسيوم، وهي كلها مواد حيوية وهامة جدا من أجل المحافظة على صحة وكثافة عظام جيدة وتعتبر عشبة القطف بالتالي غذاء مثاليا للنساء اللاتي يعانين من هشاشة العظام بعد سن اليأس حيث أنها تحسن من أمتصاص الكالسيوم في الجسم ورعاية العظام.
حصى الكلى والمرارة
فإن عشبة القطف من شأنها أن تكون ذات فائدة خاصة في إدرار البول، إلا أنه وجب التنويه هنا إلى كون من يعاني من الحصى في الكلى أو في المرارة عليه تجنب تناولها وفي الغالب يتم نصح كل من يعاني من الحصى أن يتجنب عائلة الرغل ككل بما معناه القطف والسبانخ أيضا، حيث أن إدرار البول في هذه الحالة قد يعمل على تشكل أكبر للحصى وتفاقم الحالة.
الوقاية من فقر الدم
تحتوي نبتة القطف على نسبة عالية من الحديد الذي من شأنه أن يقي الإنسان من الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد ,غالبا ما تنصح النساء الحوامل في استهلاك عشبة القطف في نظامهن الغذائي، حيث أنهن أكثر عرضة للاصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأن دورتهن الدموية تصبح أطول للوصول إلى الجنين.
المحافظة على صحة العيون
تحتوي عشبة القطف على الكاروتينات وهي مادة ذات لون برتقالي هامة من أجل عملية التخليق الضوئي، بالإضافة إلى مادة الأنثوسيانين التي تحسن الرؤية لدى الإنسان و المحافظة على استهلاك عشبة القطف ضمن النظام الغذائي من شأنها أن تساهم فعلا في التقليل من عدد الزيارات التي ستحتاجها لطبيب العيون.

إدرار البول
تساعد عشبة القطف على تحسين عملية إدرار البول، حيث تعتبر من النباتات المدرة للبول، بالتالي فمن شأنها أن تساعد على وقاية الكلى من الأمراض التي قد تحدث في الكثير من الأحيان نتيجة لانحسار البول.

نبذة عن عشبة القطف

-تنتمي عشبة القطف إلى عائلة نبات الرغل (artiplex) وهي ذات العائلة التي تنتمي إليها نبتة السبانخ لكنها تحتمل البرد أكثر من السبانخ وينمو القطف في منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما يعتبر لدى البعض من الأطعمة الخارقة، حيث يحتوي على نسبة من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.
-لها مزارع خاصة بزراعتها فقط. عشبة القطف هي عبارة عن أوراق بنفسجية اللون تميل إلى اللون الأرجواني وتتميّز أوراق هذه العشبة بحجمها الصغير، وشكلها البيضاويّ، وملمسها الجلديّ، كما أنّ أزهارها صغيرة الحجم أيضاً، أمّا ثمار هذه العشبة فهي جوزيّة الشكل، ويتراوح طول عشبة القطف الناضجة ما بين 0.5-1 متر.

أضرار عشبة القطف

-لا تحتوي أنواع هذه العشبة على أيّ نوعٍ من السموم؛ ولكن يمكن للأنواع التي تعرّضت للأسمدة الاصطناعيّة خلال فتر نموّها أن تحتوي أوراقها على كميات مُركّزة وضارّة من مركّبات النترات
-حدوث بعض التشنجات للمعدة.
-استهلاك عشبه القطف لا يسبب أي أذي لجسم الإنسان، ولكن عندما يتم تسميدها بالأسمدة الغير طبيعية يسبب ذلك في ان تصبح مادة التترات أكثر تركيزاً، وهذه المادة تتواجد في الأوراق.
-بذور عشبة القطف تعتبر سامة لاحتوائها على مادة الصابونين، ولكن امتصاص تلك المادة قليل وخاصة عندما لا تُستهلك.
-عشبة القطف تحتوى على نسبة عالية من مادة ( الأوكالسيت) وهذه المادة تتواجد في نبات السبانخ، لذلك يجب للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلي وخاصة الذين تتكون عندهم حصى الكلى، وهذه المادة تتكون من اتحاد عنصر الكالسيوم مع الأوكاساليت ويؤدي ذلك إلى ترسبه في الكلي ويضر بها بشكل كبير.



1469 Views