فوائد فاكهة المانجوستين

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 22 ديسمبر, 2020 9:44
فوائد فاكهة المانجوستين


فوائد فاكهة المانجوستين سوف نتحدث في هذا المقال عن فوائد المانجوستين للبشرة والتخسيس والضغط وماهي اضرار المانجوستين

فوائد فاكهة المانجوستين

الحفاظ على مستوى السكر في الدم
أظهرت دراسة أُجريت على النساء البدينات أن استخدام 400 ميليغرام من خلاصة فاكهة المانجوستين يوميًّا خفض مقاومة الإنسولين لديهنّ مقارنةً بمجموعة لم تستخدمه، ويُعزى هذا الأثر إلى احتواء فاكهة المانجوستين على مركب الزانثون والألياف التي تساعدكِ في السيطرة على مرض السكري.
فقدان الوزن
يُعتقد أن احتواء فاكهة المانجوستين على مضادات الالتهاب يُساعد في تحسين عملية التمثيل الغذائي للدهون ومنع زيادة الوزن ولقد أُجريت العديد من الدراسات على البشر والحيوانات لدراسة هذا التأثير وكانت نتائجها إيجابية ولكننا بحاجة مزيد من الدراسات لفهمه.
علاج أمراض اللثة الخطيرة
إذ إنّ وضع هلام يحتوي على 4% من مسحوق فاكهة المانجوستين على اللثة بعد تنظيفها يُساعد على حل مشكلة الأسنان المخلخلة والنزيف عند الأشخاص الذين يُعانون من أمراض اللثة الخطيرة.
تقوية المناعة
تُعد الألياف وفيتامين ج الموجودة في فاكهة المانجوستين مهمة للحفاظ على جهاز مناعي صحي، فالألياف تعزز البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي والتي تُعد من الأجزاء الرئيسية لجهاز المناعة، أما فيتامين ج فتحتاجه الخلايا المناعية لإتمام وظائفها، وأيضًا أشارت بعض الدراسات إلى أن المانجوستين لها خواص مضادة للبكتيريا مما يساعد جهازكِ المناعي في مقاومة البكتيريا الضارة.
مصدر غني بمضادات الأكسدة
من أهم مميزات فاكهة المانجوستين التي تجعل لها دورًا في علاج العديد من الأمراض هي احتواؤها على مضادات أكسدة فريدة مثل فيتامين ج والفولات، والزانثون وهو نوع فريد من مركب نباتي معروف بخصائصه المضادة للأكسدة القوية الذي أعطى نتائج إيجابية في العديد من الدراسات ضد الالتهابات والسرطان والشيخوخة والسكري.

فوائد المانجوستين للبشرة

-تعزز العناية بالبشرة بسبب خصائص مانجوستين العالية المضادة للبكتيريا والمضادة للميكروبات، يمكن أن تقلل من مخاطر العديد من الأمراض الجلدية إلى حد كبير عن طريق إصلاح الخلايا التالفة.
-ومن يمكنه التغاضي عن المكون العالي لفيتامين سي الذي يعزز صحة الجلد. يستخدم مانجوستين أيضًا بشكل تقليدي لعلاج حب الشباب. إن قدرته على إزالة الجذور الحرة إلى جانب قمع إنتاج السيتوكينات(مساهم رئيسي في حب الشباب)، يمكن أن يمنع بشرتك من الإصابة بحب الشباب.
-يمكن أن يقلل المانجوستين أيضًا من علامات الشيخوخة؛ حيث تظهر علامات الشيخوخة أيضًا بسبب الإجهاد التأكسدي الذي تسببه الجذور الحرة، والذي يتم مكافحته بكفاءة بواسطة مضادات الأكسدة الموجودة في مانغوستين.
-يعمل المضاد للأكسدة بشكل خاص على العجائب لبشرتك من خلال منع التجاعيد وعلامات الشيخوخة
– كما أشارت بعض الدراسات التي أُجريت على الفئران والبشر إلى أن مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات الموجودة في فاكهة المانجوستين تقي من الأشعة فوق البنفسجية وتبطئ من ظهور التجاعيد وتزيد من مرونة الجلد.

فوائد المانجوستين للضغط

– ينظم ضغط الدم ويعزز صحة القلب حيث يمكن أن تساعد الكميات الوفيرة من البوتاسيوم، النحاس، المغنيسيوم والمنغنيز التي تحتوي عليها المانجوستين في تنظيم ضغط الدم.
-يقضي البوتاسيوم بشكل خاص على التأثير السلبي الناتج عن تناول الملح الزائد(الصوديوم).
-كما أنه يعزز صحة القلب من خلال الحفاظ على معدل ضربات القلب الطبيعي، والحفاظ على مخاطر الإصابة بنوبات الشريان التاجي.
-يقلل مانغوستين أيضًا من مستويات الكوليسترول في الجسم، وبالتالي فحص ضغط الدم وما يترتب على ذلك من أمراض القلب.

فوائد المانجوستين للتخسيس

فقدان الوزن حيث يمكن أن يساعد المانجوستين أيضًا على إنقاص الوزن؛ حيث أن الفاكهة منخفضة السعرات الحرارية إلى حد ما، 63 سعرة حرارية لكل 100 جرام، كما أنها خالية من الدهون المشبعة، وخالية من الكوليسترول. بالإضافة إلى أنها غنية بالألياف الغذائية.

اضرار المانجوستين

لم يتم بعد تحديد معظم الآثار الضارة للمانجوستين، ولكنه قد يؤدي إلى
-اضطرابات النزيف قد تبطئ فاكهة جوز جندم تخثر الدم، مما يؤدي إلى زيادة خطر النزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
-اضطرابات الجراحة قد يؤثر المانغوستين على سير العملية الجراحية بسلام؛لأنه يؤدي إلى زيادة خطر النزيف أثناء الجراحة أو بعدها، لذا يجب التوقف عن تناولها قبل أسبوعين من الجراحة.
-قد يسبب تناول فاكهة جوز جندم الحماض اللبني، أو ما يعرف باسم الحماض اللاكتيكي، وهو حالة طبية تتميز بتراكم حمض اللاكتيك داخل الجسم.
قد تكون الجرعات العالية من الزانثون الموجود في فاكهة مانغوستين أيضًا سامة في بعض الحالات، لذا لا ينصح بتناوله بكثرة.
-قد يؤدي أيضاً تناول مانغوستين إلى خسارة الكثير من الوزن نظراً لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة، لذا لا ينصح بتناوله لمن يعانون من النحافة.
-لا ينصح بتناول مانغوستين بكثرة، لأن الكمية المسموح تناولها تعتمد على عدة عوامل مثل العمر، والصحة، والحالة الطبية للمستهلك،
– وفي حين أنه لا توجد قواعد محددة متاحة حول الجرعة المناسبة من فاكهة المانغوستين التي سيتم استهلاكها لمنع الآثار الضارة، ينصح بالتحدث مع طبيبك بخصوص ذلك.
– قد يسبب مضاعفات أثناء الحمل، ويمكنك استشارة طبيبك بخصوص ذلك.
-حدوث حساسية عند الإفراط في تناوله، لذا من الأفضل استشارة الطبيب عند حدوث أي أعراض حكة أو احمرار مما يدل على حدوث الحساسية.



463 Views