فوائد لسع النحل للاعصاب

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 18 يناير, 2021 6:40 - آخر تحديث : 2 فبراير, 2023 6:50
فوائد لسع النحل للاعصاب


فوائد لسع النحل للاعصاب سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد لسع النحل للأعصاب والمفاصل وما فوائد سم النحل وما الآثار الجانبية للسع النحل.

فوائد لسع النحل للاعصاب

-يساعد سم النحل على التخفيف من مشاكل آلام الأعصاب والمفاصل.
يقوي مناعة الجسم ويخفف الالتهابات الناتج عنها مشاكل الأعصاب.
-يساعد على التخلص من رعشة الأصابع عند الإمساك بشيء بسبب ضعف الأعصاب.
-يساعد في تحفيز الجسم لإنتاج الكورتيزون الطبيعي الذي يعالج مشاكل التهاب الأعصاب والمفاصل.
-تشير بعض الأبحاث إلى أن العلاج بسم النحل يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بالأمراض العصبية مثل مرض باركنسون.
-كما يمكن استخدامه كمسكن للآلام، حيث يملك سم النحل العديد من الخواص الفعالة التي تخفف من الشعور بالألم، منها مادة تُدعى أدولابين، تحمل صفات عديدة مسكنة للألم.
– هذا بالإضافة إلى استخدامه في تقليل أعراض مرض لايم، وهو مرض تلوثي معدي يصيب أجهزة عديدة في الجسم ناجم عن بكتيريا حلزونية تُعرف باسم بوريليا بورجدورفيري.

فوائد سم النحل

التغلب علي مرض الربو التنفسي
العلاج المعتاد لحالات الربو التنفسي في استخدام أسطوانة الأكسجين، ومع ذلك، إذا تكررت الإصابة بالربو في الكثير من الأحيان ، فإن الأشخاص المصابين بالربو سوف يقل نشاطهم بسهولة، للتغلب علي الربو يمكن القيام به مع العلاج بلدغ النحل.
تساعد السموم التي توجد في لسعات النحل علي تنظيف البلغم في أنابيب الشعب الهوائية بحيث يُمكن تجنب المرض
فوائد سم النحل لضغط الدم
خفض ضغط الدم المرتفع
إذا كان لديك ضغط دم مرتفع ولديك تاريخ مرضي لإرتفاع ضغط الدم ، ننصح عادة بعض الأشخاص بتناول العقاقير بإنتظام حتي لا يتكرر إرتفاع ضغط الدم، يُمكن أيضاً استخدام علاج لدغة النحل مع العقاقير لعلاج إرتفاع ضغط الدم .
فوائد سم النحل للمفاصل
منع إلتهاب المفاصل الروماتيدي .
هناك بعض الفوائد الصحية لعلاج سم النحل، يسمي التهاب المفاصل الروماتويدي أيضاً إلتهاب مزمن في المفاصل ويحدث بسبب وجود مشكلة في المفاصل، والذي يحدث بسبب الكثير من العوامل، لا يُمكن فقط حل الإلتهاب الذي يحدث في المفاصل بإستخدام دواء مسكن للألم، بل يمكن معالجته أيضاً بإستخدام علاج لدغة النحل .
التغلب علي الأرق
المرضي الذين يعانون من الأرق يحتاجون إلي القيام بهذا العلاج، فإن العلاج بلدغات النحل يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من الأرق علي النوم بسهولة مع نوم عميق .
المرضي الذين يقومون بعلاج لدغ النحل سوف تصابهم الغفوة بسهولة بعد العلاج .
التغلب علي الصداع
غالباً ما يكون الصداع مزعجاً للغاية، ويمكن أن يسبب الشعور بالخمول للجسم، إن تناول أدوية الصداع في كثير من الأحيان ليس جيداً أيضاً للصحة .
طريقة أخري يمكن القيام بها هي العلاج بلدغ النحل ، يعتقد أن العلاج بلدغة النحل يتغلب علي أنواع مختلفة من الألم ، بما في ذلك الصداع وأنواع أخري من الألم .

ماهو سم النحل ومكوناته

-يتكون سم النحل من الماء بشكل رئيسي بنسبة حوالي من ٨٠ إلى ٩٠ فى المائة، ويتكون من بعض الزيوت الطيارة بنسبة ١٣ فى المائة، وكذلك يحتوي على البروتينات والأحماض والكبريت، ويحتوي سم النحل على بعض الإنزيمات.
-تحتوي النحلة على عضو صغير جداً يوجد في منطقة البطن يقوم بافراز السم أثناء لسع الإنسان عن طريق غدد السم الموجودة بالنحل.
-سم النحل هو سائل مر الطعم وهو شديد الحموضة لما يحتويه من أحماض، فهو يتكون من حمض الخليك، وحمض الهيدروكلوريك، وحمض الفسفوريك، والهستامين، والسيستين، والأبامين، والميتونين.
-يتواجد السم فى النحل خلال فصلي الصيف والربيع بنسبة أعلى.
-يستخدم سم النحل في العديد من المجالات لما له من فوائد كثيرة ، منها المجال الطبي والصناعي وكذلك مستحضرات التجميل.

فوائد لسع النحل

فوائد لسع النحل للاعصاب يقوم النحل بلسع اى شخص يحاول إلحاق الاذى به أو الاقتراب من اماكن العسل الذى ينتجه ولذلك يقوم العسل بالدفاع عن نفسة وعن العسل الخاص به بلسع الاشخاص واذا نظرنا الى مملكة النحل نجدها فى صورة جميلة ومميزة حيث أن مجتمع النحل يعتمد على الإناث بشكل كبير فى وظيفة الشغالات التي تقوم بجمع الرحيق وحبوب اللقاح وتكوين شمع الخلية وكل خلية من النحل تكون لها ملكة النحل مملكة النحل تقدم فوائد عظيمة للإنسان وهذا ما سوف نتناوله فى هذا المقال.

الآثار الجانبية للسع النحل

-في حال رد الفعل الخفيف يبدو تأثير اللدغة بسيطًا؛ إذ إنّها تسبّب تورمًا طفيفًا حول منطقة اللدغة، وسرعان ما يزول خلال ساعات قليلة.
-في حال رد الفعل المعتدل يصبح تأثير اللدغة في هذه الحالة أقوى؛ إذ تسبّب احمرارًا شديدًا، ويتورّم مكان اللدغة بنسبة أكبر، كما يزداد حجم التورّم خلال اليومين التاليين للدغة، لكن يُشفى من اللدغة في هذه الحالة في غضون 5-10 أيام.
– في حال التحسّس الشديد يصبح الضرر الذي يصاب به الشخص في هذه الحالة أكبر، وقد يهدّد الحياة ويتطلّب علاجًا طارئًا، ولتفادي حدوث الحساسية المفرطة نتيجة لدغة النحلة مرّةً أخرى يصف الطبيب للمريض علاجًا مناعيًا للحساسية، إذ إنّ الحساسيّة المفرطة في هذه الحالة تسبّب أضرارًا تشمل ما يأتي:
– فقدان الوعي.
-تورّم الحلق واللسان.
-صعوبة التنفّس.
-ضعف النبض وسرعته.
-التقيّؤ، والدّوخة، والغثيان، والإسهال.
-في حالة لسعات النحل المتعددة، عند الإصابة بلسعات متعددة في الرأس
-أكثر من اثنتي عشرة لسعةً
– قد يسبّب ذلك تراكم السّم، الذي يتسبب في حدوث تفاعلات سامّة تجعل الشخص يشعر بمرض شديد يشمل الأعراض الآتية:
-الحمّى.
– التشنّجات.
– الشّعور بالدوار.
-صداع الرّأس
-الإغماء.
-الغثيان أو التقيّؤ أو الإسهال.



613 Views