قصة عن الصلاة للاطفال

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 29 أغسطس, 2021 7:19
قصة عن الصلاة للاطفال


قصة عن الصلاة للاطفال نقدمها لكم من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم قصة قصيرة عن الصلاة هذا بالإضافة إلى  قصة عن اهمية الصلاة للاطفال وختام الموضوع طرق تعليم الأطفال الصلاة.

قصة عن الصلاة للاطفال

-كان عثمان يلعب مع أصدقائه في الحديقة القريبة من البيت، كان الجو صحوا واللعب ممتعا، لذا لم يشعروا بالوقت يمر حتى ارتفع من الجامع القريب صوت عذب يردد أذان صلاة العصر (الله أكبر.. الله أكبر…). توقف عثمان فجأة عن اللعب وظل يستمع للأذان، ويردد بعده بصوت خافت.
-اقترب منه صديقه سامر وسأله: لماذا توقفت عن اللعب؟ هيا لنكمل يا صديقي. لكن عثمان هز رأسه نفيا، وظل يردد النداء بعد المؤذن، وحين انتهى رفع يده إلى السماء وقال: «اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته».
-سأله سامر مجددا: لماذا توقفت عن اللعب وقت الأذان وماذا كنت تقول للتو؟ أجابه عثمان قائلا: كنت أردد الأذان ثم قلت دعاء ما بعد الأذان.. اقترب أصدقاء عثمان منه وسألوه: لكن لماذا؟! أجابهم عثمان بابتسامة واسعة: يقول الرسول [ في الحديث الذي رواه مسلم «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة، فإنها منزلة في الجنة، لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة، حلت له الشفاعة».
-قال سامر: هل حقا يشفع لنا الرسول عليه الصلاة والسلام يوم القيامة، إن نحن رددنا هذا الدعاء بعد الأذان؟ قال عثمان: نعم، فالرسول [ صادق مصدق، وكل ما علينا فعله أن نردد ما يقوله المؤذن ونقول الدعاء .. ردد الأطفال الدعاء بعد عثمان، وبعد أن انتهوا قرروا أن يكملوا اللعب، فقال لهم عثمان: ماذا تفعلون؟ قال سامر: سنلعب!
-فتساءل عثمان مستنكرا: وماذا عن الصلاة؟! هيا لنصلي ثم نكمل اللعب.. فترديد الأذان -والدعاء ليس كافيا، بل علينا تلبية النداء والذهاب للصلاة. امتقعت وجوه الأصدقاء خجلا، وقال سامر: معك حق يا صديقي، فالصلاة فرض واجب، وركن من أركان الإسلام، وعلينا ألا نجعل اللعب يلهينا عنها، هيا إلى الجامع يا أصدقائي لنصلي العصر ثم نكمل اللعب. ذهب الأصدقاء إلى الجامع وصلوا العصر خلف الإمام، وبعد الانتهاء من الصلاة عادوا وقضوا وقتا ممتعا في اللعب.

قصة قصيرة عن الصلاة

-استيقظ فريد من النوم وهو يعلم انه لا يوجد في المنزل طعام لتناوله في الافطار هو واخوة ووالدته فقد ضاق بهم العيش بعد توفى والده الذى كان يعمل ويوفر لهم احتياجات المنزل .
سمع نادر وهو في غرفته والدته تقول لاخيه: لا تتناول كل الطعام حتى يتبقى لاخيك جزء ويتناوله وتأثر جدا نادر من هذا الكلام وقرر ان يتحمل المسئولية ويبحث عن عمل لتسديد احتياجات المنزل .
-ولكن كان نادر يفكر كيف سيعمل وهو سنه صغير ولن يرضى احد بتوظيفه وبعدها نظر نادر الى السماء وصلى الى الله ان يرزقه من حيث لا يحتسب وان يوفر له المال ليعيش هو واسرته وكان يعلم يقينا ان الله يستمع له وسيستجيب دعاه .
-ارتدى نادر ملابسه وخرج مسرعا ليبحث عن فرصه عمل وذهب نادر من مكان لأخر . لكن للاسف لم يوفق لان سنه صغير وغير مسموح له بالعمل نظر نادر الى السماء ودعي الى الله مره اخرى وقال : اعلم يا الله انك تستجيب الدعاء ولن أفشل في هذا وبعدما انهى نادر الدعاء
-نظر الى سيده عجوز تحمل سله من الفاكهة ولا تستطيع السير بها أسرع نادر الى السيدة وطلب منها ان يساعدها في حمل السله وقال: هل يمكنني أن اساعدك في حمل السله ؟
-ردت العجوز : شكرا يا ابنى انت صغير وهى ثقيله عليك وشكرا لذوقك .من انت؟ وابن من في القريه ؟عرفها نادر على نفسه فسعدت جدا العجوز لأنها كانت تعلم والده وقالت: ان والدك له فضل كبير على لأنه كان يعمل في المزرعه الخاصة بنا وكان يتقن الزراعه واستطاع ان يحول الارض الغير مستغله الى مزرعه عظيمه نكسب منها مال وفير .
-سعد جدا نادر من هذا الكلام واصلت العجوز وقالت : يبدو انك محترف مثل والدك ولهذا هل يمكنك مساعدتنا في المزرعه مقابل مبلغ من المال سنعطيه لك كل يوم بعدها اندهش جدا نادر من كلام العجوز وادرك انها استجابه من الله لدعائه ووافق نادر على هذا العرض الجميل وقال للعجوز سوف أتى كل يوم لاخذ الفاكهة من المزرعه وابيعها في المتجر وعاد نادر الى المنزل وكله سعاده وسرور لان الله استجاب دعائه واخبر والدته بما حدث وشكروا الله سبحانه وتعالى .
العبرة من القصة:
أن يعلم الطفل أهمية الصلاة بالإضافة إلى يجب أن يعلم ان الله سبحانه يستجيب الدعاء ويرزق المرء من حيث لا يحتسب .

قصة عن اهمية الصلاة للاطفال

-أجمل القصص التي يمكن قولها للأطفال لتحثهم على حب الصلاة، هي قصة الصحابي الجليل بلاب بن رباح، والملقب بمؤذن رسول الله، فكان سيدنا بلال من أول الناس الذين اعتنقوا الدين الإسلامي، ولكنه كان عبداً عند أمية بن خلف، وكان أمية يعذبه كثيراً لأنه مسلم، ويطلب منه الكفر بالله عز وجل، ولكن سيدنا بلال كان يأبى الكفر مهما اشتد العذاب، حتى اشتراه سيدنا أبي بكر الصديق، واعتقه وأعطاه حريته، وقد صبر سيدنا بلال كثيراً على العذاب، وتمسك بالصلاة وبالدين الإسلامي، وكان يؤذن بصوت عذب وجميل، حتى اختاره رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكون المؤذن الأول.
-ومن أروع القصص التي تغرس حب الصلاة في نفوس الأولاد، هي قصة الإسراء والمعراج، وكيف أسرى المولى عز وجل بعبده في تلك الليلة، من المسجد الحرام، وحتى المسجد الأقصى، ليصعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق سبع سماوات، ويفرض الله عز وجل على عباده فريضة الصلاة، ليفهم الأطفال لماذا نؤدي تلك الفريضة، وسبب نزولها.
-كما يمكن للآباء زرع حب الصلاة الأطفال في الصلاة من خلال التحدث معهم عن سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكيف كان النبي الكريم يؤدي الصلاة على وقتها ولا يؤخرها، ويقيم الليل حتى تتورم قدماه، فيتخذ الأطفال رسول الله قدوة لهم، ويقلدونه في طاعة المولى عز وجل والصلاة دائماً.

طرق تعليم الأطفال الصلاة

1-تعليمهم منذ الصغر فيقول رسول الله صل الله عليه وسلم (علموا أبناءكم الصلاة وهم أبناء سبع، وإضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا في المضاجع)
2-تعليمهم الصلاة بالأمثلة فيحب الأطفال تقليد والديهم فلذلك يجب علي الأب أن يجعل أطفاله يرونه عندما يذهب للوضوء، ويرونه عندما يسمع الأذان، ويأخذ سجادة الصلاة، وأن يعطي الأباء الأولويه للصلاة فالأباء هم المعلمين الأساسيين للأبناء، ويمكن أيضا أن يخبر الأب أطفاله عندما يصلي بأن يقول لهم، لدي موعد مع الله ولا يجب أن أتأخر عليه فهذا المثال سيعلمهم أهمية الصلاة.
3-تعليق الصور، واللوحات، والرسوم عن الصلاة فالأطفال يتعلمون من خلال الرسومات والصور جيدا فمثلا إذا قام الأباء بتعليق صورة شجرة، وبها خمسة فروع كل فرع يقوم الطفل بتلوينه بلون معين عن وقت كل صلاة فهذا سيجعله يتعلم بسرعة، ويحفظ مواعيد الصلاة
4-اعطائهم مكان معين في البيت يؤدون فيه صلاتهم فعندما يكون الطفل له مساحة خاصة للصلاة في البيت سيفهم جيدا أهمية الصلاة والحرص عليها
5-تشجيعهم علي الذهاب لأداء الصلاة في المسجد ومكافئتهم عندما يتقنون الصلاة
6-التحدث معهم عن عظمة الله وقدرته في تحقيق أمنياتهم



1270 Views