قصص الحب في الكتاب المقدس

كتابة مها العتيبي - تاريخ الكتابة: 1 مارس, 2021 6:45 - آخر تحديث : 3 يناير, 2023 10:58
قصص الحب في الكتاب المقدس


قصص الحب في الكتاب المقدس امثلة عن المحبة في الكتاب المقدس الحب في الاسلام كل ذلك في هذا الموضوع.

قصص الحب في الكتاب المقدس

قصة حب إبراهيم و سارة (الحب الناجي)
قصتهم مرت بمشاكل كتير، من أكبرها انه اضطر ينكر كونها مراته
و قال انها اخته علشان فرعون ميقتلوش، هي كانت فعلا اخته من أبوه بس ده مايمنعش إن ابراهيم قال نص الحقيقة، مش بس كده ده كرر نفس الموقف مع ابيمالك ملك جرار !
حب سارة و ابراهيم عمره ما نقص ولا اتغير بسبب المواقف اللي مرّوا بيها،
و اللي ميز حبهم أنه نجا..نجا من أنه يضعف أو يموت!
لما بنمر بمشاكل كبيرة في الجواز،ونلاقي أن المواقف بتتكرر ممكن نحس في وقت أن مفيش فايدة وان شكلنا اختارنا غلط من الاساس..
لكن قصة ابراهيم و سارة ممكن تعلمنا درس مهم قوي عن قوة الحب اللي خلاهم يسامحوا و يكملوا بمحبة حقيقية، و الله باركهم في كل حياتهم و أعطاهم اسحق (ابن الموعد)
وهو ده اللي نقدر نسميه الحب الناجي ..
قصة اسحاق ورفقه
ممكن نسميه ” الحب من أول نظرة ” أو ” جواز الصالونات” ، القصة بدأت لما ابراهيم ابو اسحاق كلّف أليعازر الدمشقي بإنه يسافر علشان يدوّر على عروسة لإسحاق، و قاله انها لازم تكون من العيلة لانه مكنش عايز يختلط بالناس اللي كان عايش وسطيهم .. إليعازر إتقابل مع بنت جميلة اسمها رفقة من عيلة ابراهيم، و طلبها للجواز بإسحاق وأهلها وافقوا فأخدها ورجع بيها بلده، اسحق أول ما عينيه وقعت على رفقة، حبها واتجوزها،
وعاشوا سوا سنين حلوة وسنين تانية مُرة مليانة بالترحال والسفر، ورفقة صبرت على كل ده وفضلت جمب جوزها..
الحب من أول نظرة عادة مابيدومش، لكن اللي حصل في القصة دي كان مختلف، واللي خلاه مختلف ويدوم هو إن أليعازر طلب مشيئة الله وهو بيختار عروسة لإسحاق، الفكرة مش في نوع الحب اللي هتحبه و حصل ازاي!
الفكرة انك تبقى بتطلب دايمًا تسمع صوت ربنا في موضوع ارتباطك، وثق انه هيرشدك زي ما عمل مع اسحاق..
قصة يعقوب وراحيل
بعد ما ضحك يعقوب على أبوه وأخد البكورية والبركة بتاعة عيسو أخوه، هرب وراح عند خاله لابان وهناك اتعرف على راحيل بنت خاله وحبها وطلب منه انه يتجوزها، وعمل اتفاق مع خاله انه هيشتغل سبع سنين ويتجوزها بعد كده وبعد ما خلصوا السبع سنين خاله ضحك عليه وجوّزه بنته الكبيرة ليئه، ليئة مكانتش جميلة زي راحيل وعلشان كده مكانش فيه حد راضي يتجوزها..
ليئة حست بالظلم والخداع من أبوها وأكيد كمان يعقوب حس بكده لأنه ماتجوزش البنت اللي بيحبها، ومع إن الكتاب المقدس مذكرش انه كان بيحبها، لكن هي كانت مخلصة ليه وعلشان كده الله باركها وخلاها تخلف أولاد يشيلوا اسمه..
حُب يعقوب لليئة كان حب ظالم، ظالم لأنها اتفرضت عليه، ولأنها عارفه انها مش مقبولة وكأن ابوها باعها علشان العادات والتقاليد، لأن ماينفعش البنت الصغيرة تتجوز قبل الكبيرة!
فضل حُب يعقوب لراحيل زى ما هو وعمل اتفاق تاني مع خاله انه يخدم سبع سنين كمان علشان يتجوز راحيل،
وهنا بنشوف الحب المثابر من يعقوب انه يشتغل 14 سنة علشان خاطر يتجوز واحدة بيحبها، وبعد 14 سنة فعلاً اتجوزها وحقق حلمه..
الحب ممكن يخليك قوى وممكن يخليك مهزوم وضعيف ..
انت اللي بتختار في النهاية حياتك تمشي ازاي!

الكتاب المقدس

الكتاب المقدس ويعرف أيضًا بعدة أسماء أخرى أقل شهرة منها كتاب العهود. يتكون من مجموعة كتب تسمى في العربية أسفارًا، ويعتقد اليهود والمسيحيون أنها كتبت بوحي وإلهام. الكتب التسعة والثلاثون الأولى مشتركة بين اليهود والمسيحيين، يطلق عليها اليهود اسم التناخ أما المسيحيون فيسمونها العهد القديم، ليضيفوا إليها سبعًا وعشرين كتابًا آخر يشكلون العهد الجديد. إلى جانب هذا التقسيم العام، هناك التقسيم التخصصي، فالتناخ أو العهد القديم، يتكون من مجموعة أقسام وفروع أولها التوراة التي تؤلف أسفار موسى الخمسة، ثم الأسفار التاريخية وكتب الأنبياء والحكمة، في حين أن العهد الجديد يقسم بدوره إلى الأناجيل القانونية الأربعة والرسائل وسفر الأعمال والرؤيا. ومواضيع الأسفار مختلفة، فإن اعتبر سفر التكوين قصصيًا بالأولى، فإن سفر اللاويين تشريعيًا بالأحرى، أما المزامير فسفرٌ تسبيحي، ودانيال رؤيوي.

المحبة في المسيحية

المحبة في المسيحية، هي كلمة كوينه من الكلمات اليونانية التي تُرجمت إلى الإنجليزية بمعنى المحبة، وهي الكلمة التي أصبحت تستخدم بكثرة في اللاهوت المسيحي بمعنى محبة الله أو المسيح للبشرية. وفي العهد الجديد، تشير هذه الكلمة إلى محبة الله (العهد) للبشر، وكذلك الحب الإنساني المتبادل مع الله؛ ويمتد هذه المصطلح بالضرورة ليشمل محبة الرجل لزميله. وقد يعتقد الكثيرون أن هذه الكلمة تمثل الإلهية والتضحية المطلقة في سبيل الآخرين والنشاط والحب الاختياري المدروس. وبالرغم من أن الكلمة ليس لها دلالات دينية محددة، فقد استُخدمت الكلمة من قبل مجموعة متنوعة من المصادر المعاصرة والقديمة، بما فيها كُتاب الكتاب المقدس والكُتاب المسيحيون. وقد استخدم الفلاسفة اليونانيون في عصر أفلاطون وغيره من الكتاب القدماء أشكالاً من هذه الكلمة للدلالة على محبة الزوج أو الأسرة، أو التعلق بنشاط معين، مقارنة مع كلمة فيليا (وهي العاطفة التي يمكن أن تدل على الصداقة أو الأخوة أو التعلق غير الجنسي عمومًا) وكلمة إيروس، وهي العاطفة ذات الطابع الجنسي. وقد عرف توماس جاي أورد كلمة أغابي بأنها “استجابة متعمدة لتشجيع السعادة عند الاستجابة للكلمات التي تسبب الحزن.”

العهد الجديد

هو الجزء الثاني من الكتاب المقدس لدى المسيحيين. يحتوي العهد الجديد على 27 سفراً وهي الأناجيل الأربعة: إنجيل متّى، وإنجيل مرقس، وإنجيل لوقا، وإنجيل يوحنا، بالإضافة إلى أعمال الرسل وأربعة عشر رسالة لبولس وسبع رسائل لرسل وتلاميذ آخرين وسفر الرؤيا. كثيراً ما رافق العهد الجديد بشكل كُلّي أو جزئي انتشار المسيحية في جميع أنحاء العالم، كما أنه يعد مصدر للّلاهوت المسيحي والأخلاق المسيحية. يتم تضمين القراءات والعبارات من العهد الجديد جنباً إلى جنب مع قراءات من العهد القديم في الليتورجيات المسيحية المختلفة. وقد أثرَّ العهد الجديد على الحركات الدينية والفلسفية والسياسية في العالم المسيحي والغربي وترك علامة لا تُمحى على الأدب والفن والموسيقى.



1111 Views