قهوة بالليمون للامساك

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 31 ديسمبر, 2020 5:15
قهوة بالليمون للامساك


قهوة بالليمون للامساك نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونتعرف على تأثيرها لمرضى الامساك ونقدم لكم أيضا أهم المشروبات لعلاج الامساك.

قهوة بالليمون للامساك

لا شك أن القهوة هي من أكثر المشروبات المفضلة لدى الكثيرين، خاصة في الصباح. فهي تتمتع برائحة ونكهة مميزتين وللقهوة فوائد عديدة خاصة إذا ما تم إضافة الليمون وبحسب دراسة علمية، تساعد القهوة أيضاً في الحفاظ على حركة الأمعاء، والتخلص من البكتيريا الضارة.فقد نشرت مجلة Digestive Disease Week نتائج التجارب التي أجراها خبراء الفرع الطبي لجامعة تكساس في غالفيستون الأميركية، والتي تضمنت دراسة قدرة مشروب القهوة بالليمون على التأثير في الأمعاء، وفي النهاية توصلوا إلى أنها تؤثر في الجسم كدواء، مثلاً خاصة حالة الإمساك فهذا المشروب الساخن له قدرة على تعويض السوائل التي يفقدها الجسم عند الإصابة بالإسهال، وحماية المصابين بهذه المشكلة المزعجة من التعرض للجفاف، بالإضافة إلى ذلك القهوة بالليمون تعالج الإسهال وتحفز القولون للتخلص من البراز.

أسباب مختلفة للإسهال المستمر

الإفراط في تناول الكحول أو الكافيين:
يمكن أن يسبب شرب كميات كبيرة من الكحول، أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والمشروبات الغازية، الإصابة بالإسهال المستمر، عندما يتوقف المريض عن تناول هذه المواد، أو يبدأ في تناولها بكميات أكثر اعتدالًا، ستختفي هذه الأعراض.
السكريات:
قد تسبب بعض السكريات والمحليات الصناعية الإسهال المستمر، خاصة عند تناولها بشكل يومي.
الأعشاب والعلاجات العشبية:
إذا كان المريض يتناول العديد من المنتجات العشبية في وقت واحد، فقد يكون من الجيد التوقف عن استخدامها جميعًا، ثم تناولها واحدة تلو الأخرى، قد يساعد هذا على معرفة المنتج المتسبب في الإسهال المستمر.
الفيروسات:
الإصابة ببعض أنواع الفيروسات قد تسبب الإسهال المستمر، مثل الفيروس المضخم للخلايا، والتهاب الكبد الفيروسي، وفيروس “روتا”، وهو سبب شائع للإسهال الحاد في مرحلة الطفولة.
البكتيريا والطفيليات:
يمكن أن ينقل الطعام أو الماء الملوث البكتيريا والطفيليات إلى الجسم، وهو ما يتسبب في الإسهال.
الخضوع لبعض الجراحات:
يمكن أن تؤدي جراحات البطن أو استئصال المرارة أحيانًا إلى حدوث إسهال.
اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى:
هناك عدد من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تؤدي إلى الإسهال المستمر، مثل داء “كرون” وهو أحد أمراض الأمعاء الالتهابية.
تناول بعض الأدوية:
بعض الأدوية قد تسبب الإسهال المستمر، وأكثرها شيوعً مثل معظم المضادات الحيوية.
وبعض مضادات الاكتئاب ومضادات الحموضة والمسهلات وملينات البراز وأدوية العلاج الكيميائي لعلاج السرطان.
الطعام الذي نتناوله:
فيمكن أن يكون الطعام ملوث، وينتج عن تناوله حدوث إسهال وإضطرابات في المعدة، فالطعام الغير نظيف يؤدي لحدوث تسمم غذائي وبالتالي إسهال.
مشاكل القولون والأمعاء
أيضاً من الأسباب الشائعة للإسهال وجود إلتهابات في القولون والأمعاء.
أكلات تسبب الإسهال
هناك بعض الأكلات التي تسبب الإسهال من كثرة تناولها وعلى رأسها الملوخية.

أفضل أعشاب لعلاج الأسهال

القرفة
من النباتات الشهيرة و المفيدة للجهاز الهضمي ، و فوق أنها مفيدة في علاج حالات الإسهال الحاد فهي مفيدة في تنشيط الدورة الدموية في الجسم  و تخفيف آلام الدورة الشهرية ، كما تساعد في تنظيم حركة المعدة ، و علاج إلتهابات الجهاز الهضمي ، و التي تكون أحد مسببات الإسهال و يمكن إعداد مشروب القرفة الساخن من خلال غلي عدة أعواد من القرفة في الماء الساخن ، و تغطيتها حتى تبرد ثم شربه .
عصير الليمون
عصير الليمون من المكونات الطبيعية التي تساعد بشكل فعال في قتل البكتريا و الجراثيم في المعدة ، و الجهاز الهضمي ، فالليمون يمتلك خواص تعمل على تطهير المعدة بسبب الخاصية الحمضية العالية ، و بسبب العديد من الفيتامينات و المعادن في الليمون و يمكن إعداد عصير الليمون من خلال عصر نصف ليمونة على كوب من الماء الدافئ ، و تناولها مرة في اليوم ، و يفضل عدم تناولها على معدة خالية لمنع تهيج المعدة .
مغلي الكمون
الكمون من الأعشاب الطبيعية و التي تساعد بشكل كبير في علاج الإسهال ، و تعمل على تطهير المعدة من البكتريا و الإلتهابات التي قد تكون سبباً للإسهال ، و يمكن إعداد مغلي الكمون من خلال إضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء المغلي ، و شربه عدة مرات في اليوم .
الشاي بالليمون
يشتهر الشاي بكونه من أكثر الاعشاب شهرة حول العالم ، و يعد المشروب الشعبي لكثير من دول العالم ، لكن الشاي ليس فقط مشروب لذيذ الطعم ، و فريد المذاق ، لكنه يحتوي على الكثير من المعادن و الفيتامينات ، و التي تساعد بشكل فعال في تقوية الجسم ، و في علاج الإضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي و التي من ضمنها الإسهال .

متى يكون الإسهال خطيرًا للكبار؟

لا بد من زيارة الطبيب على الفور، إذا ما ظهرت أي من تلك الأعراض:
الشعور بالجفاف:
عادة ما تحدث علامات الجفاف مع الإسهال المستمر، وتشمل أعراضه قلة التبول أو نزول بول أصفر داكن، وجفاف اللسان، والضعف العام، وسرعة ضربات القلب، وصعوبة التحدث.
تغير في السلوك والشخصية:
إذا طرأت سلوكيات مفاجئة على المريض، مثل: النسيان أكثر من المعتاد، وفقدان الطاقة المستمر، والهلوسة ورؤية أشياء غير موجودة، يعد الأمر خطيرًا أيضًا.
الإصابة بحمى:
فوق 101 فهرنهايت، أي ما يعادل 38.33 درجة مئوية.
نزول دم في البراز:
لا بد التحقق أولًا من أن فتحة الشرج خالية من أي جروح أو تقيح، أما إذا كان السبب في الإسهال، ولاحظتِ الكثير من الدم، ونزول براز باللون الأسود أو أقرب للون التوت البري، فيجب استشارة الطبيب.
الشعور بألم أو تورم في البطن:
عند ملاحظة هذه المشكلة، يجب التوجه للطبيب على الفور.
تقيؤ دم:
أو نزول قيء بني داكن، كلون القهوة، واستمرار التقيؤ بشكل عام لأكثر من 24 ساعة، عندها يجب الذهاب إلى الطبيب.



1320 Views