كيفية كتابة مقالة

كتابة talal - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2018 12:31
كيفية كتابة مقالة


كيفية كتابة مقالة وماهي خطوات كتابة المقال وماهي اهم اجزاء المقال كل ذلك في هذه السطور التالية.

المقال عبارة عن عمل مكتوب يطرح موضوعاً واحداً على شكل فكرة أو عدة أفكار مترابطة، ويتكوّن المقال على الأغلب من مدخل أو مقدمة وفيها جذب لانتباه القارئ للموضوع، وثمّ جسم وفيه تكون تفاصيل الموضوع وعرض للأفكار المتعلقة به، وبعدها النهاية أو الخاتمة وفيها خلاصة أو استنتاج لما جاء في جسم المقال. وهناك عدد من الخطوات تمكنك من كتابة مقال بشكل ومُيسر وهي كالتالي:

خطوات كتابة المقال

اختر موضوعاً
اختر موضوعاً محدداً والتزم به، ولا تشتت القارئ بالانتقال من موضوع لآخر، وتذكر أنّك تكتب مقالاً وليس كتاباً. اختر موضوعاً لديك شغف اتجاهه لأنّك لو مللت من الموضوع فيستشعر القرّاء ذلك.
اعرف جمهورك
حدد جمهورك من القرّاء، لتعرف الأسلوب الذي يجب أن تكتب به؛ فإن كنت ستكتب مقالاً طبياً مثلاً فإنّ المصطلحات المستخدمة ستختلف بحسب فئة الناس المستهدفة، فإن كانت من ربات البيوت مثلا فيجب استخدام مصطلحات سهلة وشرح كل الأفكار وتبسيطها، في حين إذا كنت ستكتب لمجموعة من الأطباء فلن توضح الأفكار أو تبسّطها وستعتمد على المعرفة السابقة التي تكون عند الطبيب.
اختر عنواناً
اختر عنواناً واضحاً للمقال الذي تريد كتابته، والعنوان سيساعدك ويذكرك بالالتزام بالموضوع الذي سبق واخترته فلا تشتّ عنه، والعنوان كذلك سيشد القارئ للمقال ويعطيه فكرة مبدئية عن المقال.
ابحث وادرس واقرأ
لا تعتمد على المعلومات التي في رأسك فقط، حتى وإن كنت تعتبر نفسك خبيراً بالموضوع، لأنّ عالم المعرفة يتغير باستمرار وبسرعة بفضل الإنترنت، فاقرأ عن آخر المستجدات واطلع على مقالات ناقشت نفس الموضوع أو مواضيع مشابهة وجد مصادر موثوقة، واجمع قدراً كافياً من المعلومات حتى وإن كنت لن تستخدمها كلها في المقال، فهي على الرغم من ذلك ستظهر من خلال أسلوبك وثقتك بطرح الموضوع.
كن فريداً
حتى وإن كتبت مقالاً عن موضوع مستهلك وكُتب عنه العديد من المقالات سابقاً، فإن عرضت ذات الموضوع بأسلوب مختلف ونظرت له من زاوية جديدة فستجذب القارئ.
ابدأ بالكل
اكتب مسودة عن الموضوع أو مجموعة من الأفكار أوالنقاط التي ترغب بالتحدث عنها في المقال بشكل عام، وهذا سيساعدك بالنظر إلى الموضوع بشكل شامل وككل، وسيساعدك ذلك بترتيب تسلسل الأفكار، فلا يجب أن تبدأ بالتفاصيل وتشتّ عن الموضوع.
ابدأ بالجزء
تكلم عن كل فكرة أو نقطة من الخطوة السابقة، واشرحها وفسرها للقارئ بشيء من التفصيل، وذلك على شكل فقرات منظمة.
أعد الكتابة
هنا ستعيد صياغة كل فقرة بشكل رسمي أكثر، وواضح لكل القرّاء، وانتبه لكل قواعد الكتابة وراعها. وقد تعيد ترتيب الفقرات في هذه الخطوة ولا بأس في ذلك، ثم اقرأ الموضوع بشكل كامل كأنّك أحد القرّاء وليس الكاتب، وقيّمه لمرة أخيرة.
ضع خلاصة
اكتب خلاصة استنتجتها كقارئ للمقال، ولا تكرر فيها كل ما كتبته سابقاً، بل تحدث عن الفكرة الرئيسة التي تحدث عنها المقال وباختصار.
كتابة المقالات ليس بالأمر الجلل وإذا اتبعت خطوات منطقية ومدروسة فلن تواجه أي صعوبة تذكر، ولكن تذكر أن تأخذ وقتك بالبحث والدراسة، وثم تكتب على مهل وبتأني ولا تخجل من القيام بالتعديلات التي تراها لازمة في أي وقت خلال أو بعد كتابة المقال.

كيفية كتابة مقال جيد

اختيار الموضوع
لا بدّ من البحث عن موضوع شيق وجذّاب يُلفت القراء، فمثلاً يُفضل الابتعاد عن مواضيع تتحدث عن علم النفس أو علم الفضاء في مجلة خاصة للموضة، كما أنه يُفضل كتابة الموضوع بأسلوب جذّاب وشيق، وتقديم معلومات جديدة وتُطرح لأول مرة.
الإلمام بالمعلومات
لا بد أن يكون الكاتب ملماً بكافة التفاصل التي تخص الموضوع، وذلك للحفاظ على مصداقيته، كما أنه يجب أن يكون صبوراً عند جمع هذه المعلومات، كما يجب عليه أن يبحث عنها من مصادر موثوقة، وخصوصاً إذا تم الحصول عليها من مواقع الإنترنت، وذلك للوقاية من النقد.
صحة الكتابة
لا بد من مراعاة قواعد الكتابة الصحيحة والتأكد من خلو النص من الأخطاء الإملائية، حيث توصل تلك الطريقة المعلومات بطرق سهلة للقراء، كما أنها تزيد من ثقافتة القراء.
استخدام الأرقام والحقائق
يفضل إدراج إحصائيات بيانية، وخصوصاً إذا كان المقال علمياً، لكن يُفضل ذكر مصدر تلك الإحصائيات، وذلك لتجنّب المساءلة القانونية.

تنظيم وكتابة المقال

-كتابة الأفكار الرئيسيّة قبل البدء في كتابة المقال، حيث تساعد تلك الطريقة على الابتعاد عن التكرار، بالإضافة إلى تحديد حجم المقال وعدد صفحاته.
-كتابة نسخة تجريبية عن المقال قبل نشره، حيث تساعد تلك الطريقة على كتابة المقال بشكلٍ أفضل.
-إدراج صور تعبيرية في المقال، حيث تجذب هذه الطريقة القراء، كما تدعم المقال.
-الاختصار قدر الإمكان، إذ كلما كان المقال قصيراً كان أفضل للقراء.
-البساطة، والابتعاد عن الكلف والتصنع في كتابة المقال.
-اختيار الكلمات والمفردات المناسبة في كتابة المقال، والابتعاد عن المفردات الصعبة وغير المفهومة.
-اختيار العناوين المناسبة للمقال، حيث تجذب القارئ وتشد انتباهه.
-تحديد الفئة المستهدفة من المقال، فمثلاً لا يمكن كتابة مقال عن أضرار الشاي للحامل، وإدراجه في مجلة خاصة للأطفال.
-يمكن الاعتماد على الاقتباسات من القرآن الكريم، أو الإنجيل المقدس، أو جمل المشاهير، حيث يعزز ذلك المقال ويقويه.
-مراعاة تسلل الأفكار عند كتابة المقال، لذلك يُفضل الابتعاد عن الانتقال من فقرة لفقرة بشكل مفاجئ.
-الابتعاد عن الخيال في كتابة المقال، والتقّيد بالواقع.

كيفية كتابة مقال صحفي

أجزاء المقال الصّحفي
يتكوّن المقال الصّحفي بشكل عام من الأجزاء الرّئيسيّة الآتية:
-العنوان: يجب أن يُراعي عنوان المقال أو ما يُسمّى بالرّأسية، شد انتباه القارئ، وأن يكون دالّاً على المُحتوى، ويتبع العنوان بالسّطر الثاني اسم الكاتب.
-المُقدّمة الافتتاحيّة: هي الفقرة الأولى في المقال، ويجب أن تشتمل على التفاصيل والمعلومات الأساسيّة للمقال بشكل مُلخّص، بحيث تُحدّد رغبة القارئ بمتابعة قراءة المقال أو الاكتفاء بكميّة التّفاصيل التي حصل عليها، وأحياناً قد يلجأ بعض الكُتّاب الصحفيين إلى تضمين ما يُشبه الفخ للقارئ في هذه المقدّمة؛ لجذبه إلى مُتابعة القراءة.
-القصّة: تُتابع قصّة المقال ما تمّ عرضه في المقدّمة الافتتاحيّة؛ بحيث يضم هذا الجزء جميع الحقائق التي تمّ الإلمام بها نتيجة الأبحاث التي قام بها حول الموضوع، بالإضافة لعرض الآراء التي تمّ الحصول عليها جراء المُقابلات الشّخصيّة، مع الحرص الكامل على تجنّب تضمين الآراء الشّخصيّة في المقال.
قواعد الكتابة الأساسيّة
تحتاج كتابة المقالات الصّحفيّة الالتزام ببعض القواعد، ومنها:
-ضرورة اشتمال المُقدّمة الإفتتاحيّة على عناصر الزمان، والمكان، والأشخاص بأكبر قدر ممكن.
-ضرورة الالتزام بالجُمل القصيرة ذات الدّلالة المُباشرة.
-الحرض على تضمين المعلومات الأساسيّة وذات الأهميّة في بداية المقال، وعدم تأخيرها حتّى النّهاية.
-الامتناع عن الاستنتاجات، والآراء الشخصيّة، وترك هذه المُهمّة للقرّاء.
-عدم تضمين قائمة بالمصادر والمراجع في نهاية المقال.

نصائح عند الكتابة

يُنصح باتّباع بعض النّصائح عند كتابة المقالات، ومنها:
-اختيار موضوع مُناسب للقصّة الصحفيّة من حيث مُلائمة الزّمان وتطوّر الأحداث.
-الحرص على الحصول على المعلومات المُتعلّقة بالموضوع من أقرب المصادر وأدقّها.
-ضرورة إجراء بحث حول الموضوع، وإجراء المُقابلات بعد التحضير لها جيداً؛ ليمتلك كاتب المقال خلفيّة عن الموضوع.
-إعداد قائمة مُسبقة بالأسئلة التي سيتم طرحها في المُقابلات.
-وضع خطّة للكتابة بعد الانتهاء من المُقابلات وجمع المعلومات المُناسبة، وكتابة المسودة الأوليّة، ويمكن تغيير هذه المسودة وإعادة ترتيبها حسب الحاجة.
-حذف الكلمات والجمل الزائدة، والجمل الضعيفة، من المسودة بعد مراجعتها.
-الانتهاء من العمل بنسخ ما كُتب، مع التّحقق من النّحو، واللّغة، وعلامات التّرقيم، والشكل العام للمقال، ثم تسليم المقال للمُحرّر قبل الموعد المُحدّد.



497 Views