كيف أغير حياتي المملة

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 7 أغسطس, 2021 10:11
كيف أغير حياتي المملة


كيف أغير حياتي المملة نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم كيف أغير حياتي وشخصيتي وأفكار لتغيير الروتين اليومي تغيير الروتين في المنزل تابعوا السطور القادمة.

كيف أغير حياتي المملة

1-اصنعي بنفسك شيئًا جديدًا:
أعيدي تدوير طاولة قديمة، وامنحيها لمسة مبهجة، استخدمي العبوات الفارغة في عمل ديكورات لبيتكِ، ابدئي في زراعة بعض الأعشاب، واصنعي حديقتكِ المنزلية الصغيرة، أعيدي استخدام ملابسك القديمة وجدديها المهم أن تصنعي شيئًا جديدًا بنفسك، فتجديد الأشياء سيمنحكِ طاقة إيجابية كبيرة، وسيشعركِ بالرغبة في إنجاز المزيد في يومك بعيدًا عن المهام الروتينية.
2-تحرري من المسؤوليات قليلًا:
كلما مرت بكِ السنون، ستشعرين بأنكِ تفتقدين مرحلة الطفولة، والإحساس بعدم المسؤولية، لذا حاولي من وقتٍ لآخر إطلاق العنان للطفل الكامن داخلك، ارسمي، ولوني، وغني، ومارسي هواياتك القديمة، اشتري لنفسك بعض الألعاب التي تفضلينها، كالبازل وغيرها، امنحي لنفسك ساعة واحدة للعب بمفردك أو مع أطفالك، ونسيان المسؤوليات قليلًا.
3- تناولي فطورك في الهواء الطلق:
بعد ذهاب أطفالكِ للمدرسة، وزوجكِ للعمل، ارتدي ملابسك المفضلة، واذهبي لتناول الفطور في الهواء الطلق بأحد المطاعم، واستمعي لموسيقاك المفضلة، أو اقرئي كتابًا، واقضي وقتًا خاصًّا بكِ بعيدًا عن المنزل.
4-تعلمي مهارة جديدة:
استعيدي طموحك القديم، واشتركي في كورس اللغة الذي كنتِ تودين الحصول عليه منذ فترة، أو في ورشة لتعليم الحياكة، أو الطبخ، أو الرقص، تعلمي شيئًا جديدًا، فتعلم أشياءً جديدة سيعيد إليكِ الشغف، ويساعدكِ بشكلٍ كبير على كسر دائرة الملل والخروج منها، وسيفتح نافذة جديدة في عالمكِ الصغير.
5- خططي لرحلة مع أسرتك:
خططي لرحلة مع أفراد أسرتكِ، ولا تنتظري الإجازة الصيفية، فيمكن لرحلة لمدة يوم واحد أن تجدد من طاقتك، وتكسر شعوركِ بالملل، اذهبي إلى مدينة ساحلية أو اقضوا يومًا ممتعًا في مدينة الملاهي، وأخرجي كل طاقتكِ السلبية، وكرري الأمر كل فترة.

كيف أغير حياتي وشخصيتي

1- التمثيل حتى تتغير
أدرك عالم النفس الإيجابي كريستوفر بيترسون، في وقت مبكر، أن شخصيته الانطوائية قد يكون لها تأثير ضار على حياته المهنية كأكاديمي. للتغلب على هذا؛ قرر البدء في التمثيل منفتحاً في المواقف التي تتطلب ذلك، مثل إلقاء محاضرة على فصل مليء بالطلاب، أو تقديم عرض تقديمي في مؤتمر. في النهاية؛ تصبح هذه السلوكيات ببساطة طبيعة ثانية. بينما اقترح أنه لا يزال انطوائياً، تعلم كيف يصبح منفتحاً عندما يحتاج إلى ذلك.
2- ركز على تغيير عاداتك
وجد علماء النفس أن الأشخاص الذين يظهرون سمات شخصية إيجابية (مثل اللطف والصدق) قد طوروا استجابات معتادة عالقة، لذا فإن تغيير ردود أفعالك المعتادة بمرور الوقت هو إحدى الطرق لإحداث تغيير في الشخصية. بطبيعة الحال، فإن تكوين عادة جديدة أو التخلص من عادة قديمة ليس بالأمر السهل أبداً، ويستغرق وقتاً وجهداً جاداً. مع الممارسة الكافية؛ تصبح هذه الأنماط الجديدة من السلوك في النهاية طبيعة ثانية.
3- ركّز على عملية التغيير
أظهرت أبحاث دويك باستمرار أن مدح الجهود بدلاً من القدرة أمر ضروري بدلاً من التفكير في «أنا ذكي جداً»، أو «أنا موهوب جداً»، استبدل هذه العبارات بعبارة «لقد عملت بجد حقاً»، أو «لقد وجدت طريقة جيدة لحل هذه المشكلة». من خلال التحول إلى عقلية النمو بدلاً من العقلية الثابتة، قد تجد أنه من الأسهل تجربة التغيير الحقيقي والنمو.
4- غيّر معتقداتك الذاتية
إذا كنت تعتقد أنك لا تستطيع التغيير؛ فلن تتغير. إذا كنت تحاول أن تصبح أكثر انفتاحاً، لكنك تعتقد أن انطواءك هو سمة ثابتة ودائمة وغير قابلة للتغيير؛ فلن تحاول أبداً أن تصبح اجتماعياً بشكل أكبر. ولكن إذا كنت تعتقد أن سماتك الشخصية قابلة للتغيير؛ فمن المرجح أن تبذل جهداً لتصبح أكثر اجتماعية.

أفكار لتغيير الروتين اليومي

1- الخروج مع الأصدقاء:
حاول أن تخرج من أجواء العمل وهمومه وأن توفر لنفسك فسحة من الترفيه، ولعلّ أفضل ما يمكن القيام به لتغيّر روتينك اليومي الخروج مع أصدقائك في نزهة إلى الشاطئ، أو إلى الغابة للتخييّم، كما يمكنك أن تذهبوا سويًا لحضور فيلم سينمائي، أو عرض مسرحي.
2- تغيير نوعية الطعام:
يجب أن تجري التغيّرات على كافة الأمور اليومية التي تقوم بها كأن تغيّر نوعية الأطعمة التي تتناولها مثلًا إذا كنت معتاد على تناول الطعام من المطبخ العربي جرّب أن تتناول أطعمة من المطبخ الآسيوي كالسوشي، شوربة وان تان.
3- المشاركة في الأعمال التطوّعية:
الأعمال التطوّعية تهدف إلى تقديم المساعدة لأشخاص أو لمنظمات أو مؤسسات دون مقابل، وفي الحقيقة إنّ المشاركة بأحد الأنشطة التطوّعية يجعلك تشعر بالرضا والفخر عن نفسك فضلًا على التغيير الإيجابي الذي سيدخله على يومك وحياتك كلها.
4 -تحقيق النجاح:
جميعنا يدرك أن النجاح لا يأتي بين ليلة وضحاها فهو نتاج جهد سنين وأيام طويلة، لذلك عندما تفكر يوميًا بالنجاح الذي تريد أن تحققه ستندفع تلقائيًا للعمل والاجتهاد كل يوم من أجل الوصول إليه، وهذا ما يساعد على إجراء التغيّرات على روتينك اليومي.
5- وضع الأهداف اليومية:
الحياة بدون هدف لا معنى لها ولا قيمة لذلك يجب أن تجعل لحياتك رسالة سامية، وأن تسعى كل يوم لتحقيق هدف ما حتى ولو كان بسيط، مثل تنفيذ كافة المهمات المطلوبة، مساعدة فقراء الحي، إطعام الحيوانات الشاردة، تقديم المساعدة لكل محتاج، هذه الأهداف ستجعل أيامك أكثر متعة.
6- فعل أشياء غير اعتيادية:
تغيير الروتين لا يتطلب منك الكثير فكل ما في الأمر أنه عليك القيام بأشياء جديدة، أو غير اعتيادية، مثلًا ابدأ نهارك دون أن تحتسي كوب القهوة، تناول طعامك في المطعم بدلًا من المنزل، أمضِ أمسية مع أصدقائك القدامى، اذهب إلى حفلة راقصة، سيدخل هذا التغيّرات على روتينك اليومي.
7- تربية حيوان أليف:
تربية الحيوانات الأليفة كالقطط، أو العصافير، أو الكلاب أمر في غاية الروعة، فإذا لم تُربّي حيوان من قبل حاول أن تُجرّب هذا واشتري حيوانك المفّضل وباشر في الاعتناء به، ستشعر بالمسؤولية اتجاهه، كما ستقضي وقتًا ممتعًا معه وهذا ما تحتاجه لتغيّر روتينك اليومي.

تغيير الروتين في المنزل

1- اكسري روتين يومكِ:
لا تمارسي مهامك اليومية بالنمط أو التسلسل نفسيهما كل يوم، كأن تستيقظي ثم تُعدي الفطور، ثم تبدئي في تنظيف المنزل، فتشعرين بأنكِ تحولتِ إلى روبوت، حاولي تغيير ترتيب المهام أو الطريقة التي تتبعينها، ابدئي بالاستماع إلى الموسيقى، أو مشاهدة حلقة من مسلسلك المفضل، ثم أكملي مهامكِ، لكسر الروتين وبدء يومكِ بطريقة جديدة.
2- خططي للأشياء مسبقًا:
قد يبدو الأمر روتينيًّا، إلا أن التخطيط المسبق للأمور سيوفر عليكِ الوقت، الأمر الذي قد يساعدكِ على القيام ببعض الأمور الترفيهية، كالهوايات والأنشطة المختلفة المفضلة لكِ، لذا ضعي جدولًا لمهامك اليومية والأسبوعية، وغيريه من وقت لآخر حتى لا تشعري بالملل أيضًا.
3-خصصي يومًا للاستمتاع مع أفراد أسرتك:
إذا كنتِ معتادة وأفراد أسرتك على نظام حياتي معين، فخصصي يومًا لكسر الروتين، واجعليه يومًا للاستمتاع والتحدث معًا، شاهدوا فيلمًا جديدًا، خيموا معًا في غرفة المعيشة، اصنعوا قليلًا من الفوضى، غنوا، المهم هو أن تقوموا معًا بالأشياء التي تشعركم بالمرح وتكسر الروتين.
4-جددي ديكور المنزل:
الاستيقاظ على المنظر نفسه يوميًّا أمر قد يصيبكِ بالملل، لذا من وقت لآخر حاولي تجديد ديكورات منزلك بأبسط الأشياء، ولا يحتاج الأمر منكِ لميزانية كبيرة أو تغييرات جذرية، يمكنكِ تغيير مكان الأثاث، أو طلاء أحد الجدران، أو إعادة تدوير الأغراض القديمة لعمل قطع ديكور بسيطة، أو شراء حوض سمك أو مصباح جديد، المهم هو تغيير ولو أشياء بسيطة في ديكور المنزل كل فترة.



608 Views