كيف تصنع السيارات

كتابة talal - تاريخ الكتابة: 9 يوليو, 2018 10:50
كيف تصنع السيارات


كيف تصنع السيارات وماهى اهم الادوات المستخدمة وماهى اماكن التصنيع كل ذلك في هذا الموضوع.

سيارة

السّيارة هي مركبة آلية تتكون من مجموعة من الأجزاء الميكانيكية. تعمل كل هذه الأجزاء بصورة متناسقة بحيث تؤدي إلى تحريك هذه المركبة، وتعتبر السيارة من وسائل النقل الأكثر انتشاراً في عصرنا الحالي.
تنقسم السيارات إلى عدة أنواع منها السيارات الصغيرة الخاصة، وأكثرها يمتلكها الأشخاص العاديون ويستعملونها للذهاب إلى العمل أو تنقل العائلة من مكان إلى آخر وللقيام بالرحلات. ومنها الحافلات الكبيرة التي تستخدم لنقل الركاب وهي من وسائل النقل العام المنتشرة في جميع البلاد. ومنها الكبيرة، الشاحنات، التي تستعمل لنقل البضائع، وهي بذلك تعتبر العنصر الأساسي في الدول الصناعية في دفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام جنباً إلى جنب مع سكة الحديد.
تعمل السيارة على المحرك. أول انتشار للسيارات كان في أوائل القرن التاسع عشر ولكن الاختراع الحقيقي للسيارة يعود إلى أواخر القرن الثامن عشر ميلادي حينما صنع جوزيف نيكولاس كونيو أول نموذج لسيارة تعمل بمحرك سنة 1769م.
السيارات هي مركبات تتحرك على عجلات حاملة المحرك الخاص بها تستخدم لنقل الركاب أو البضائع، ومنها ما يستخدم في المناجم لنقل المعادن الخام. وجرى العرف على أن السيارات لا يدخل ضمنها ما يسير على قضبان. معظم التعريفات لهذا المصطلح تحدد أن السيارات مصممة للتحرك على الطرق المجهزة (المسفلتة)، وبها أماكن لجلوس من شخص لسبع أشخاص، وفي العادة تسير على أربع عجلات. ثم تغيرت النظرة إليها وأصبحت السيارة في العرف الحالي هي المبنية لنقل الركاب وليس البضائع.

كيفية صناعة السيارات

-التصميم: يرسم مصممو السيارات رسماً بسيطاً يوضّح الهيكلية العامّة للسيارة المقترحة، وليس شرطاً أن يكون هؤلاء المصممون من ضمن الشركة المصنِّعة للسيارات، وإنما تجمع هذه الشركات آلاف التصاميم سنوياً من مجموعة كبيرة من المصممين، ثم تدرسها وتختبرها لاختيار تصميم أو اثنين منها على الأكثر.
-التعبئة والتغليف: بعد اختيار التصميم الأنجح ضمن التصاميم المقترحة تبدأ عمليّة التعبئة، وهي تصميم واختيار أجزاء السيارة الأساسية مثل المحرِّك، ونظام الدفع، وأنظمة السلامة، ولوحة العدادات، وعناصر التحكم بالمقصورة.
تحويل الرسومات ثنائية الأبعاد إلى نماذج ثلاثيّة الأبعاد: في هذه المرحلة يتم تطبيق التصميم على أحد برامج الحاسوب بصيغة ثلاثية الأبعاد.
-إنشاء مجسم حقيقي: يشكِّل التصميم الذي تمَّ اختياره باستخدام الصلصال، ليصبح التصميم مجسماً ثلاثي الأبعاد، كما يمكن استخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد للحصول على التصميم المحدد بأبعاد أكثر دقة، وأخف وزناً كون المادة المستخدمة في الطابعات ثلاثية الأبعاد هي البوليمرات، ممّا يجعل تكلفة إنتاجه أقل، وعملية نقله من مكان إلى آخر أسهل.
-تحديد التصميم الداخلي: كما في التصميم الخارجي، يقترح عدد كبيرة من المصممين عدّة تصميات داخلية للسيارة، وغالباً ما يتم اختيار التصميم الداخلي والخارجي للمصمم نفسه، ثم تمر هذه التصاميم بالمراحل السابقة جميعها.
-اختيار المواد المستخدمة: بعد تجهيز التصاميم، تبدأ عمليات اختيار المواد التي ستصنّع منها هذه التصاميم، ومنها لون الطلاء، والأقمشة المستخدمة للفرش وكافة الإكسسوارات.
-صقل واختبار المواد: على الرغم من دقة الاختيار والمراحل العديدة التي يمر بها اختيار كل جزء في السيارة، إلا أنَّ هذه الخيارات ليست نهائية، بل تخضع لاختبارات تحمل وقوة؛ للتأكد من جودتها.
-دمج التصميمين الداخلي والخارجي: يتم دمج التصميمين في نسخة تُعرف بالكونسيبت، للتأكد من تناغمهما سوياً.
إصدار الموافقة النهائية على التصميم من قبل مجلس إدراة الشركة المصنِّعة.
-البدء بعملية الإنتاج: وهي عملية تتطلب عدّة خطوط للإنتاج، بحيث توجد مجموعات متخصصة في كل جزء من السيارة، فهناك قسم لكل مهمّة، مثل قسم تركيب العجلات، وقسم تجهيز الفرش الداخلي، وقسم الطلاء والصقل، وقسم تركيب المحرك، وقسم الأبواب، وغيرها الكثير، وبالطبع هذه أقسام للتركيب والتجميع، فهناك أقسام مماثلة لها للتصنيع والإنتاج.

طريقة صناعة السيارات

تبدأ صناعة السيارات بصناعة الهيكل الخارجي للسيارة والذي يتمّ صناعته عن طريق لفاتٍ كبيرةٍ من الحديد أو الفولاذ أو الموادّ الملائمة لصناعة السيارة والتي تتحمل الضغط ومقاومة الهواء والصدأ وغيرها من هذه الأمور، وهي ما يتم ضغطها في قوالب كبيرةٍ في قوالب كبيرةٍ بقوةٍ تصل إلى خمسة آلاف طن، ومن الممكن أن يصل في المصنع الواحد إلى تسعة آلاف مكبسٍ لسرعة الإنتاجية، ويتمّ وضع الأجزاء في عرباتٍ خاصّةٍ يتمّ فحص جودة القطع في داخلها ومن ثم تنقل إلى مرحلة تجميع الهيكل كاملاً.
يتم في خلال مرحلة تجميع الهيكل لحم إطار الأبواب وأرضية الهيكل وسقفه معاً آلياً بعد تجميعها بالشكل المطلوب، فتقوم الآلات بلحم الأجزاء على مسافاتٍ ما بين 2-5 سم تقريباً، ومن ثم يتّم تجميع الهيكل مع القطع الأخرى كالصندوق الخلفي والأبواب وغيرها، وبعد فحص جودةٍ آخر يتم دهان الهيكل آلياً أيضاً باستخدام ثلاث طبقاتٍ من الدهان وطبقةٍ أخيرة باللون المطلوب.
بهذا يكون هيكل السيارة جاهزاً فيتم نقلها إلى مرحلة تجميع القطع والتي يتم فيها إضافة قطع السيارة إلى الهيكل، فيتم إضافة ما يقارب الثلاثة إلى أربعة آلاف قطعة إلى السيارة، ويتم تركيب القطع الكبيرة إلى السيارة كالمحرك، وعلبة التروس، ونظام التعليق عن طريق عاملين مع بعضهما البعض بمساعدة الآلات والعربات القابلة للتعديل لزيادة كفاءة العمل وتقليل الجهد الذي قد يتطلبه الأمر من العمال لتركيب مثل هذه القطع والتي قد تحتاج في حال تركيبها يدوياً بشكلٍ كامل إلى أسابيع، ويقوم بعد ذلك عاملون آخرون بالتأكد من تركيب القطع بالشكل الصحيح من أسفل السيارة، وبعد ذلك تتمّ إضافة العجلات إلى السيارة آلياً ويليها الزجاج الأمامي والخلفي للسيارة، ويتمّ بعدها إضافة زيت المحرك وزيت التروس بينما تقوم الروبوتات أيضاً بإضافة المقاعد إلى السيارة.
في نهاية الأمر يتم إجراء فحوصات كاملةٍ على كلِ سيارة للتأكّد من كفاءتها ووعملها بالشكل الصحيح، كما يتم التأكد من تركيب القطع أسفل السيارة مرةً أخرى، والتأكد من عدم وجود خدوشٍ في السيارة أو أي نوعٍ من الضربات فيقوم فاحصون بفحص هذه السيارات بوجود العديد من الكشافات حول السيارة، ويتم في النهاية إجراء فحص الدش للسيارة عن طريق مرشات مياهٍ من شتى الجوانب وذلك للتأكّد من عدم وجود تسريب في السيارة للمياه، تخرج بعدها السيارة من المصنع إلى النقلل والتحميل.



543 Views