كيف تكون ناجح

كتابة mohy Yasser - تاريخ الكتابة: 25 ديسمبر, 2018 2:56 - آخر تحديث : 27 نوفمبر, 2021 9:22
كيف تكون ناجح


كيف تكون ناجح حتى تصبح ناجح فى مجالك لابد من وجود اهداف تسعى الى تحقيقها فبدون هدف لاتستطيع تحقيق اى نجاح فى حياتك.

طريق النجاح

يحتاج الإنسان في حياته العملية إلى الالتزام بإتباع بعض الأسس والقواعد الثابتة والإيجابية، والتي تمكنه من الوصول إلى النجاح سواء في مجال الدراسة أو بالعمل أو في العلاقات الأسرية والاجتماعية، وتعتمد درجة نجاح الفرد في محيطه على مدى تمتعه واكتسابه لمقومات النجاح وشروطه التي تهيأ له سبل تنفيذ وتحقيق أهدافه، وذلك من خلال خطة مدروسة ومنظمة وعملية أيضاً، لتساعده في وقت قياسي لإثبات وجوده وكيانه في المجتمع، وسيتم التعرف على ما هي مقومات النجاح خلال هذا المقال.

حدد الخطط الخاصة بك

لا يمكن أن تتحرك في حياتك بدون وضع خطط وهذا يتطلب منك وضع أهداف واضحة ووسائل تقييم لمدى تحقيق هذه الأهداف ، على سبيل المثال إذا كان هدفك هو الحصول على لياقة بدنية أكثر قُم بإعداد خطة تدريجية وقيس مدى تقدمك . إذا كنت تحاول تعلم مهارة جديدة فإن تحديد الأهداف بوضوح هو الخطوة الأولى . تحديد الأهداف هو أمر بارع وهذا بالتباعية يعطي نتائج محددة ، على سبيل المثال تحديد هدف لإنقاص الوزن بعدد كيلو جرامات معينة فوضوح هذا الهدف وواقعتيه يساعدك على تحقيقه .

إدرس وتعلم قواعد الحياة

يوضح علماء النفس الاجتماعي أن القواعد الحياتية الخفية تعتبر المتحكم الرئيسي في جميع التفاعلات الاجتماعية لأي إنسان ، فمثلاً النجاح في مكان العمل أو في العلاقات المحيطة يدور حول معرفة الإنسان بكيفية التصرف بشكل وبطريقة مناسبة وهذا للحصول على النتائج المرجوة . لذا ادرس وتعلّم قواعد الحياة وهي ما تُعرف عادة بتطوير الكفاءة الاجتماعية أو الذكاء الاجتماعي ، وهذا سيساعدك على المُضي قدمًا .

تعلم من فشلك

في كثير من الأحيان نركز على الطرق التي تساعدنا على النجاح ، ولكن توضح  الأبحاث بأننا نتعلم أكثر من خبراتنا الفاشلة .  قُم بإجراء مراجعة لكل ما فعلته وذلك من خلال أن تقوم بتحليل الأحداث ومعرفة لماذا وكيف سارت الأمور على هذا النحو بشكل خاطئ وكيفية إصلاحها من أجل تحقيق النجاح في المرة القادمة . فمثلاً عادةً ما يذكر رؤساء الدول والشركات المشهورون أنهم كانوا يتعلمون من فشلهم مما أدى إلى نجاحهم في النهاية .

كُن سعيداً بأبسط إنجازاتك

يُعرف علماء النفس أن الإنجازات الكبيرة أسهل في تحقيقها إذا تم تقسيمها إلى أعمال صغيرة يسهل إنجازها ، حاول مكافئة نفسك على كل خطوة تخطوها على طريق النجاح وخصص وقت للإشادة بمجهودك في كل عمل هام قُمت به حتى تصل إلى هذا النجاح .

كُن إنسان مثابر

فالمثابرة هي الطريقة الأساسية أو الجوهرية لتغيير ما يصعب عليك تغييره ، لذا من المهم العمل بجد واستمرار ، على سبيل المثال أن العديد من رجال الأعمال والسياسيين الناجحين تعرضوا إلى تجارب فشل في العديد من المرات في حياتهم وواجهوا نكسات كبيرة  قبل أن ينجحوا في نهاية الطريق . لهذا أسعى ولا تستسلم واستمر في العمل لتحقيق أهدافك .

أبرز المهارات لتكون ناجحاً

مهارة الاتصال
أن قدرتك على التواصل مع الأخرين بصرياً وقدرتك على الاستماع الجيد أو التحدث إلى مجموعة من الأشخاص دون أن تفقد السيطرة على حديثك، وعلى اهتمام الأخرين به، مهارات اتصال مهمة لا يمكنك أن تكون شخصا ناجحاً دون أن تكون متقنا لها، فهي تسمح لك بالاستماع ومعرفة مقصد ومطلب الأخرين، وكذلك توصيل أفكارك ومعلوماتك التي تريد أن توصلها للأخرين دون أن يشعروا بالملل أو عدم التركيز.
الثقة في اتخاذ القرارات
من صفات الشخص الناجح قدرته على أن يكون حاسماً، قادراً على اتخاذ القرارات من دون تردد، فالقرارات الحاسمة هي دليل على اتخاذها بطريقة صحيحة وعن دراسة ووعي مما يجعل الأخرين قادرين على التعامل معها بكل جدية والتزام، فهي من وجهة نظرهم لم تأتي بهذا الشكل الحاسم إلا إذا كانت تخرج من منطق قوي وتفكير عميق.
محاسبة النفس
أن محاسبة النفس عن الأخطاء التي تقع على الصعيد العملي، وعدم تحميلها للأخرين، هي خاصية مهمة في الشخص الناجح، فهذا القادر على تحمل أخطائه والاعتراف بها سيجد أسباب وقوعها بشكل واعي مما يجعله يتجنبها في المرات القادمة، ويضيف إلى خبراته شيئا جديدا في كل مرة.
  المواقف الإيجابية
قد تتعرض أمور العمل إلى بعض التراجع، أو المشاكل التي تدفع الجميع للتشاؤم، وحدهم الناجحون من يستطيع التفاؤل والتغلب على هذه الظروف فهم دائماً يرون أن هناك ما يمكن فعله من أجل تجاوز هذه المشاكل وعدم الوقوف مكتوفي الأيدي أمام هذه المشاكل لذلك هم الأقدر على التميز والنجاح.
تقديم الذات
حتى تكون شخص ناجح يعتمد عليه الأخرون، وتكون موضع ثقتهم، مثلاً العملاء أو المسؤولين عنك في العمل، فيجب أن تكون قادراً على استعراض مهاراتك التي تميّزك عن غيرك بطريقة عملية وملحوظة تسمح للأخرين بلمسها من أجل اكتساب ثقتهم التي تحتاجها لكي تبدع وتقدم المزيد من أجل أن تكون ناجحا.
مهارة إدارة الوقت
الوقت هو الحد الفاصل بين النجاح والفشل، فالقيام بالأعمال المطلوبة المختلفة خلال الوقت المطلوب هي صفات الشخص الناجح، وقد يكون من المطلوب منك أنجاز الكثير من الأعمال خلال وقت محدد، وأن تكون على وعي كافي لإدارة وقتك بحيث تنهي جميع هذه الأعمال دون أن يوثر أحدها على الأخر هو النجاح بحد ذاته.

كيف تكون ناجحا في حياتك

وفيما يلي بعض الأمور الهامة التي تساعدك لكي تكون شخص ناجح في حياتك :
1. يجب عليك القيام بالمهمام التي كنت تخاف القيام بها .
2. عليك الإستيقاظ مبكراً ، لكي تستطيع تحيق أكبر قدر ممكن من الأهداف التي تحددها طوال اليوم .
3. عليك تعلم أن تعطي الأخرين أكثر مما تأخذ منهم .فهذا المبدأ يجعلك تشعر بالتميز .
4. تعلم أن تهتم بغيرك أكثر مما يهتموا بك ، سيجعلك هذا أن تشعر بالمزيد من الرضا عند تلبية حاجات الأخرين .
5. تدرب علي معالجة الأمور الصحية البسيطة التي قد تواجهك دون الحاجة إلي إستشارة الطبيب ، وذلك يتم من خلال تعلم دورة الإسعافات الأولية .
6. تعلم كيف تصبح قائد فعال ، لكي تستطيع أن تدير أمور حياتك بفعالية.
7. تجربة الأمور التي تعتقد أنك غير متأكد من القيام بها فهذا يعمل علي زيادة قدرات الذكاء لديك .
8. عليك أن تطورك مهاراتك بإستمرار بمعني إستثمار ذاتك وليس أي شخص أخر .
9. إنتبه عند إجابة علي سؤال لا تعرف إجاباته يجب أن تتعامل بذكاء مع الأمور التي لا تعرفها حتي لا تظهر للشخص الأخر بأنك تجهل هذا الأمر .
10. الإنتباه إلي التفاصيل الدقيقة في بعض الأمور وعدم تجاهلها ،فأحياناً بعض الأمور التي تبدو إليك بلاقيمة ،يكون لها تأثير قوي في حياتك
11. عليك البحث عن تفسيرات الحقائق حتي تسطيع أن تتقبلها بطريقة منطقية .
12. تعلم الإعتذار عند الخطأ وعند الفشل في تحقيق أمر ما في حياتك .
13. أنت معرض لإرتكاب الأخطاء ، ولكن الأهم هو التعلم من هذه الأخطاء والإستفادة منها .
14. عليك تكرار المحاولة ولاتيأس من فشل أول محاولة فالتكرار يوصلك إلي النجاح.
15. تعلم أداء المهم بصورة أسرع وإنجازها في أقل من الوقت المحدد لها .
16. تعلم وضع عقوبات لنفسك عند إرتكاب الأخطاء حتي لا تكرر ذلك مرة أخري .
17. عليك الإلتزام بالمواعيد وعدم مخالفتها وخصوصاص عند تسليم المهام المطلوبة منك،فهذا يساعدك علي تحقيق النتائج فعالة .

مفاتيح النجاح

ويُضيف إبراهيم الفقي بعضاً من المفاتيح التي تُعين المرء ليُصبح ناجحاً:
-التصور والأحلام هي نقطة البداية للنجاح قال جورج برنارد شو: (التخيل هو بداية الابتكار)، وأمّا ألبرت أينشتاين فيقول: (التخيل أهم من المعرفة)، فالأحلام مهمة جداً لأي نجاح وتفوُّق؛ فهي تُساعد على استقرار الفرد واتزانه، فهو يحدد ما يريد في أحلام اليقظة، وإلى أين سيصل، فيجد نفسه ناجحاً قوياً قادراً على تحقيق أهدافه بسهولة ويُسر.
-التنفيذ؛ فالإنسان الذي يمتلئ بالحماس وبالطاقة العالية، والقوة العقلية والمعرفية الكافية، لن يصل إلى النجاح المطلوب إذا لم يجعل هذه الأمور موضع التنفيذ، فجميع هذه المهارات ستكون بلا فائدة وبلا قيمة إذا لم تترجم على أرض الواقع، قال جيم رون: (المعرفة بدون التنفيذ يمكنها أن تؤدي إلى الفشل والإحباط).
-توقّع النجاح، فإذا كان الإنسان لديه الحماس والطاقة والمهارات العديدة التي تلزمه للنجاح، ووضع هذه الأمور موضوع التنفيذ، ولكنه لم يكن واثقاً من نفسه، أو من نجاحه، فسيكون الفشل حليفه، ولذلك فعليه أن يردد في نفسه وأفكاره بأنّه سينجح وسيصل إلى مبتغاه، قال الحكيم كونفو شيوس: (ما أنت عليه اليوم هو نتيجة كل أفكارك).



542 Views