كيف خدمت الثورة المعلوماتية اللغة العربية

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 20 يونيو, 2021 11:21
كيف خدمت الثورة المعلوماتية اللغة العربية


كيف خدمت الثورة المعلوماتية اللغة العربية، وتعريف الثورة المعلوماتية، وكيف خدمت الثورة المعلوماتية التعلم عن بعد، وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي على اللغة العربية، وأهمية الثورة المعلوماتية، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

كيف خدمت الثورة المعلوماتية اللغة العربية

ساعدت الثورة المعلوماتية بصورة فعالة في نشر اللغة العربية وزيادة عدد المتحدثين بها عن طريق العديد من الطرق، على سبيل المثال:
1. زيادة معدلات تعلم اللغة العربية من خلال المواقع التعليمية المختلفة عن طريق الخدمات المجانية والمدفوعة ومواقع تبادل تعلم اللغات.
2. نشر اللغة العربية بالتواصل مع الآخرين من مختلف بقاع العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها.
3. توفر محتوى هائل مكتوب ومسموع وفيديو في مختلف العلوم والمجالات باللغة العربية.
4. تيسير طرق تعلم اللغات من خلال البرامج والمواقع المدعمة بطرق شيقة مبتكرة لتعلم اللغة العربية.

تعريف الثورة المعلوماتية

الثورة المعلوماتية تُشير إلى التطور المذهل الذي قد حدث في مختلف مجالات الحياة بعد سيطرة التكنولوجيا الرقمية عليها بشكل شبه كامل؛ حيث قد ساعد التقدم التكنولوجي الحالي في جميع المجالات على سهولة الحصول على العلم والمعرفة في جميع العلوم وفروعها المختلفة؛ حيث يُمكن للطالب أو المتعلم أو الباحث اليوم أن يحصل على أي مراجع علمية أو شروحات أو دورات تدريبية مجانية أو مدفوعة في أي مكان بالعالم من موقعه عبر الإنترنت، ولا يُمكن لأي شخص أن يُنكر أن تلك الثورة المعلوماتية، على الرغم من مميزاتها إلّا أنها قد تركت بعض الآثار السلبية على الكثير من العلوم وخصوصًا العلوم اللغوية.

كيف خدمت الثورة المعلوماتية التعلم عن بعد

1. جعلت الثورة المعلوماتية العالم مثل شاشة إلكترونية في عصر تكاملت فيه تكنولوجيا الإعلام مع المعلومات والتكنولوجيا والثقافة، وقد صار التواصل إلكترونيًا، كما أصبح تبادل الأخبار بين الشبكات الحاسوبية حقيقة نلمسها، وهذا أتاح لنا سرعة الوصول لمراكز من العلم والمعرفة من خلال العديد من المكتبات الإلكترونية والاطلاع على كل الجديد.
2. وقد بدأ ما يسمى بالتعلم الإلكتروني ينتشر مع استعمال الوسائل الإلكترونية المعتمدة على العرض لإلقاء الدروس من خلال الفصول التقليدية وتوظيف الوسائط المتعددة في التعليم الفصلي والذاتي، ثم انتهى ببناء مدارس ذكية وفصول افتراضية تتيح للطلبة التفاعل مع المحاضرات والندوات التي تقام في أماكن بعيدة ودول أخرى عن طريق الإنترنت التفاعلي. حيث يستطيع التعلم الإلكتروني بما يتوفر فيه من القوة والمرونة تحسين عملية تعليم وحل المشكلات التي يعاني التعليم منها اليوم، مع المحافظة على جودة تعليم.

تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على اللغة العربية

1. رأي الكثير أن وسائل التواصل تؤثر بشكل سلبي على اللغة العربية، حيث أجريت دراسات في هذا الموضوع وشارك فيها كثير من الناس بأعمار مختلفة، وتم الكشف عن الإهمال في الكتابة باللغة العربية في وسائل التواصل الاجتماعي، حتى أتى الإهمال من الأشخاص الذين تلقوا تعليم جيدا، و أكثر هذه الأخطاء التي تأتي من المستخدمين تكون بسبب الاختصارات غير المفيدة للكلمات، أو بسبب تكرار حرف مد معين بدون سبب وإدخال حروف الجر بدون فائدة، كما يكتب البعض أحيانا الكلمات في جملة بدون ترك مسافة، كما تم التعرف علي لغة في وسائل التواصل الاجتماعي وتعرف باسم العربيزي، وهي أن تقوم بكتابة حروف انجليزية باللغة العربية أو العكس، و هذه الطريقة تقوم بالتأثير السلبي على اللغة العربية والإنجليزية.
2. كما أشارت الدراسات أن هذه الأخطاء لا تأتي من الفراغ بينما لها أسباب، أهم هذه الأسباب أن تقوم باستخدام أكثر من برنامج أو صفحة تواصل اجتماعي في وقت واحد، مما يجعل الشخص يقوم بالكتابة بالسرعة دون الانتباه للأخطاء الإملائية، والكتابة الصحيحة وهذا من اجل انجاز في وقته، أيضا البعض لا يهتم بالكتابة الصحيحة إذا كانت الكتابة غير رسمية أو ليست مهمة، و من الأسباب أيضا عدم تصحيح الخطأ في الكتابة فورا بعد وقوعه، وهذه المشكلة بين المستخدمين أصبحت شيء طبيعي و متداول بينهم بشكل كبير.

أهمية الثورة المعلوماتية

بكل ما نتج عن الثورة المعلوماتية بأشكالها المختلفة من إيجابيات وسلبيات، يبقى لها أهمية كبيرة في عالم اليوم، على سبيل المثال تعتبر اسهامات الثورة المعلوماتية في اللغة العربية كبيرة جدًا وساهمت في نشر اللغة، وهذا ما يجعلنا ندرك كيف خدمت الثورة المعلوماتية اللغة العربية ،كما أنّها وصلت الآن إلى طريق لا يمكن العودة منه، وأكثر ما يجعلها مهمة هو ما يلي:
1. المعلومات هي عبارة عن طاقة عالمية، فهي تحدث التغيير ، كما تخلق وتعطل النظام.
2. يمكن أن تكون المعلومات في شكل قواعد بيانات احتكارية، والتي تجبرنا على التساؤل عن الطبيعة الحقيقية حتى نتمكن من القيام بعملية اتخاذ القرار وتصور الواقع.
3. كانت أنظمة نقل المعلومات القديمة غير فعالة للغاية، بحيث نسمع 300 كلمة في الدقيقة لكننا نتحدث بسرعة 150 كلمة في الدقيقة، أمّا اليوم يمكن نقل الصور إلى أذهاننا بسرعة كبيرة بحيث لا نراها، فيجب أن ينصب تركيزنا على المعلومات وليس أنظمة التوصيل الخاصة بنا.
4. يتم نسخ المعلومات القابلة للنقل بسهولة.
5. يتم نسخ الأفلام والموسيقى وقواعد البيانات بسهولة.
6. المعلومات المتوفرة على الفور في كل مكان وفي أي مكان يصعب حمايتها من السرقة أو سوء الاستخدام.
7. ينتج عن مزج أجهزة الكمبيوتر مع معدات الرؤية والصوت أسواق جديدة وأنواع مختلفة من المستهلكين.



346 Views