مانجو بيض العجل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 20 أبريل, 2021 8:27 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 5:20
مانجو بيض العجل


مانجو بيض العجل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم جميع فوائد المانجو الصحية ونبذة مختصرة عن شجرة المانجو.

مانجو بيض العجل

المانجو، أو المنجة، أو الأنب، أو الأنبج، كلها أسماء لألذ أنواع الفاكهة، وهي فاكهة تنمو في المناطق الاستوائية ، وهي قشرية تنتمي لفصيلة البطمية النباتية، و ظهرت لأول مرة في الهند ولكن الآن أصبحت تُزرع في مناطق كثيرة من العالم، والوطن العربي خصوصاً في مصر، وغزة، والسودان، وفي بعض المناطق من المملكة العربية السعودية ومانجو بيض العجل هي أحد أنواع المانجو المعروفة ونجد أن لونها من الخارج أخضر مع القليل من اللون الأحمر، أما من الداخل فلونها أصفر غامق يعطي للون البرتقالي،ومن حيث حجمها فهي متوسطة الحجم، وهي بيضاوية و متطاولة الشكل، سميكة القشرة، ولكن بالنسبة للطعم فهي حمضية، ولها نكهة قوية، تحتوي على ألياف.

وصف أشجار المانجو

-أشجار المانجو منتصبة وسريعة النمو مع حرارة كافية ، ويمكن أن تكون المظلة واسعة ومستديرة ، أو أكثر استقامة ، بتاج نحيل نسبيا، وهي في النهاية شجرة كبيرة ، تصل إلى 65 قدمًا ، ولكنها عادة نصف هذا الحجم في كاليفورنيا، والشجرة طويلة العمر مع بعض العينات المعروفة التي يزيد عمرها عن 300 سنة وما زالت ثمارها تطرح، في التربة العميقة ينحدر الجذع إلى عمق 20 قدم ، كما أن جذور المغذيات المنتشرة واسعة الانتشار ترسل أيضًا العديد من الجذور الثابتة التي تخترق لعدة أقدام .
-وبالنسبة لأوراق الشجر تكون الأوراق خضراء داكنة، وعادة ما تكون حمراء في فترة الشباب، وقد تكون الأوراق الكاملة النمو تتراوح من 4 إلى 12-1 / 2 بوصة وطول 3/4 إلى 2 بوصة ، وتحمل بشكل عام في عناقيد مفصولة بطول ساق عاري لا يحمل أي براعم، وهذه السيقان العارية تمثل علامات متلاحقة للنمو، وسوف تتحول كل دفعة من النمو إلى لون أخضر غني قبل بدء تدفق النمو التالي، أما الزهور الصفراء تكون في حبيبات كثيفة، وهذه الزهور تتنفس مادة متطايرة ، مما تسبب في مشاكل الحساسية والجهاز التنفسي لبعض الأشخاص .
-أما الفواكه، فتنمو الثمار في نهاية جذع طويلة، مع ثمارتين أو أكثر في بعض الأحيان في الساق، والثمار من 2 إلى 9 بوصات طويلة ويمكن أن تكون على شكل الكلى أو بيضوية أو (نادرا) ما تكون مستديرة، أنها تتراوح في حجمها من 8 أوقية إلى حوالي 24 أوقية، وتعد ندبة الزهرة في القمة بارزة ، في بعض الأصناف التي تنتفخ من الفاكهة، والقشرة ناعمة وعلى نحو سلس ويكون لونها أخضر أو ​​أصفر مخلوط باللون الأحمر وفقا للصنف .

جوانب المانجو الصحية المختلفة

تخفض الكولسترول :
المانجو غنية بألياف البكتين وفيتامين C، مما يساعد على خفض مستويات الكولسترول في الدم، وعلى وجه التحديد البروتين الدهني منخفض الكثافة ( LDL ) الذي يعرف أيضا بالكوليسترول الضار أو السيء.
الوقاية من الربو :
أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون مضادات الأكسدة والبيتا كاروتين لديهم احتمال أقل في الإصابة بالربو، وتحتوي المانجو على الكثير من البيتا كاروتين.
صحة العظام :
تحتوي المانجو المتوسطة ​​على حوالي 15 ملغ من فيتامين K، مما يحسن امتصاص الكالسيوم ويعزز صحة العظام.
صحة العين :
يقوم فنجان واحد من شرائح المانجو بتزويد الجسم 25 بالمائة من احتياجاته اليومية من فيتامين A، الذي يعزز البصر، ويمنع العمى الليلي وجفاف العينين.
تعزيز الجهاز المناعي :
إن مستويات فيتامين C السخية وفيتامين A في المانجو يبقيان الجهاز المناعي صحيا وقويا.
تمنع أمراض القلب :
إن محتوى الألياف والبوتاسيوم والفيتامين في المانجو يحافظ على صحة القلب، وكوب من المانجو ( 100 غرام ) يحتوي على 168 ملغ من البوتاسيوم مع 1 ملغ من الصوديوم، مما يجعل المانجو جيدة للقلب.
الوقاية من السرطان :
وفقا لدراسة أجراها قسم التغذية في جامعة هارفارد للصحة العامة، فإن الوجبات الغذائية الغنية بالبيتا كاروتين والعديد من المركبات مثل الكيرسيتين، الأيزوكيرسيتين، الأراجراجين، الفيزتين، الغال، إلخ الموجودة في المانجو وغيرها من الفواكه، قد تلعب أيضا دور وقائي ضد سرطان البروستاتا وسرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان الدم.
جيدة للبشرة والشعر :
المانجو رائعة للشعر لأنها تحتوي على فيتامين A، وهو مادة غذائية ضرورية لإنتاج المصل الذي يبقي الشعر مرطب، وفيتامين A ضروري أيضا لنمو أنسجة الجسم، بما في ذلك الجلد والشعر، وهناك حاجة إلى كمية كافية من فيتامين C والتي يمكن أن يوفرها كوب واحد من المانجو يوميا لبناء الكولاجين وصيانته، والذي يوفر بنية للبشرة والشعر.

المانجو وتحسين صحة القناة الهضمية

إن الأشخاص الذين لديهم نسب عالية من الهيدروجين والميثان تقل عندهم النسبة إلى النصف تقريبا بعد تناول المانجو لفترة من الوقت، جدير بالذكر أن غاز الميثان يعتبر علامة على ضعف صحة الأمعاء، وبهذا الشكل فإن هذا يثبت تأثير المانجو الإيجابي على تحسين صحة القناة الهضمية، كما أن تحسين نسبة الهيدروجين تحسن عملية التنفس لدى الشخص وبالتالي تحسن من صحة الأمعاء لديه، ورغم أن الأدلة والتجارب التي قام بها العلماء على هذا لا تزال غير كافية، إلا أن هذا يثبت بصورة أو بأخرى أن للمانجو فوائد صحية معينة للأمعاء والقلب والأوعية الدموية ووفقا لكتاب ” Healing Foods ” الشهير، فإن لحم المانجو يحتوي على الألياف الغذائية الأولية، التي تساعد على تغذية البكتيريا الجيدة في الأمعاء، حيث أن الأمعاء الصحية تؤثر على صحة الجسم بشكل كامل، كما تتسبب الأمعاء المريضة بغض النظر عن سوء الهضم، في الإصابة بأمراض كثيرة مثل الأمراض الجلدية، والقولون العصبي، والربو، وبطء عملية التمثيل الغذائي، وغيرها من المشاكل الصحية المختلفة .



1928 Views