مانجو هندى جاوا

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 13 أبريل, 2021 7:39 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 4:47
مانجو هندى جاوا


مانجو هندى جاوا نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نذكر لكم نبذة مختصرة عن أنواع المانج وفوائدها الصحية للأطفال والاضرار الخاصة يها إن وجد.

مانجو هندى جاوا

المانجو الهندي الصيني قادر على مقاومة الأمراض بشكل أكبر إلى حد ما، وتكون بذوره متعددة الأجنّة لون ثماره باهت كما يساهم التلقيح بين أشجار المانجو إلى إنتاج أصناف جديدة، وقد تُلقح هذه السلالة الجديدة مع بعضها البعض لإنتاج أنواع جديدة أخرى تختلف عن السابقة، وتتأثر تسميّة الأصناف بشكل مختلف من بلد لآخر بالاعتماد على موقع الزراعة ومن أبرز مواصفاته ما يلي:
-من الاصناف المبكرة النضج تبدامن اول يولية
-حجم الشجرة متوسط والاوراق قليلة نسبيا
-من الاصناف الخفيفة المعاومة
– متوسط وزن الثمرة 300 جم .
– تتميز برائحتها المميزة ونكهة عطرية جميلة
– خال من الألياف
– درجة الصنف فاخر
يفضل زراعتها فى الصحراء على مسافة5×3 و4×4

نبذة عن أنواع المانجو

تومي اتكنز:

يعود المصدر الرئيسيّ لمانجو تومي اتكنز إلى المكسيك، وغواتيمالا، والبرازيل، والإكوادور، والبيرو، وهو من الأنواع التجاريّة الأكثر زراعة في الولايات المتحدة، وتكون الثمار غالباً متوسطة الحلاوة ذات حجم متوسط أو كبير الحجم بشكل بيضاوي أو مستطيل تقريباً، وتظهر باللون الأخضر، والأصفر، والبرتقاليّ مع وجود بقع مائلة للأحمر الغامق، ويكون اللبُّ صُلباً لأنّه مليء بالألياف، ويُمكن الضغط عليه بلطف لمعرفة ما إذا كان ناضجاً أم لا، وليس هناك علامات مرئيّة تُؤكّد نُضجه، ويكون مانجو تومي اتكنز متوافراً في الأسواق من بداية آذار إلى تموز وأيلول وتشرين الأول.
كينت:

يعود أصل مانجو الكينت لولاية فلوريدا، إذ تكون ثماره بيضاويّة الشكل، وحجمها كبيراً، ولونها أخضر غامق مع وجود القليل من البقع مائلة للأحمر، ويمتاز هذا النوع بطعمه الحلو الغنيّ، وهو مُناسب للعصير والتجفيف، ومن علامات نُضج الثمار وجود نقاط صفراء تغطي الثمرة من الخارج كما يُمكن الضغط عليها بلطف للتأكد من نُضجها، ويتصف لبُّ الكينت بأنه طريّ وغنيّ بالعصارة، وقليل الألياف، ويتوفّر بالأسواق من شهر كانون الثاني، وشباط، وحزيران، إلى آب وتشرين الأول.
بالمر:

يَعودّ أصل مانجو البالمر إلى ولاية فلوريدا، إذ تتم زراعته لأسباب تجاريّة، ويكون مذاقه قليل الحلاوة، وقوامه ناعم ومليء بالألياف، وتكون الثمار ذات شكل مستطيل مع نهايات مدببة، ولونها كرزي مع القليل من الاخضرار بوجود بقع حمراء، وتُعدّ البرازيل من البلدان الرئيسية التي تزرع هذا النوع.
أميلي:

يعود أصل مانجو الأميلي إلى غرب الهند، ويكون شكل الثمار دائرياً، مع حجم متوسط، بلون أخضر يميل للأصفر البرتقاليّ، ويكون لُبّه غنيّاً بالعصارة وخالياً من الألياف.
فالنسيا:

يكون حجم ثمار مانجو فالنسيا كبيراً نوعاً ما، شكله طويل نسبيّاً، ولونه أخضر مصفر مع وجود لون طفيف من اللون البرتقالي مع بقع حمراء، ولبّه أصفر مائل للون البرتقاليّ.
هادن:

تملك ثمار مانجو الهادن شكلاً مستديراً، وهي ذات لون أصفر وأحمر، لُبّها أصفر برتقاليّ، ومذاقها حامض قليلاً..
يروين:

يكون حجم الثمار مانجو إيروين صغيراً شكله بيضويّ، ولونه أصفر برتقاليّ إلى أحمر.

فوائد المانجو الصحية

-تحتوي المانجو على المواد المضادة للأكسدة ومهمة هذه المواد حماية الجسم من المواد المسببة لسرطان القولون، والثدي، والدم، والبروستات.
-تقلل المانجو من مستوى الكولسترول في الدم بسبب وجود فيتامين سي بنسبة عالية مع البكتبن، والألياف.
-المانجو غنية بالبوتاسيوم الذي يعتبر عنصر هام من عناصر الخليّة التي تساعد على التحكّم في معدل ضربات القلب وضغط الدم.
-تعمل المانجو على تنشيط المسامات، وتساهم في نضارة الوجه، وهو يمكن استخدامه على أيّ نوع من الجلود دون أيّ مضاعفات، وتقوم بعلاج المسامات التي تسبب حب الشباب.
-تحتوي المانجو على الكثير من الفيتامينات والمواد المغذية التي تساعد الجسم على اكتماله، وفي نفس الوقت تقوم بحرق السعرات الحراريّة الإضافيّة التي يحصل عليها جسم الإنسان.
-تحتوي هذه الفاكهة على خواص التنشيط الجنسي وتعرف أيضاً بفاكهة الحبّ، وتحتوي على فيتامين إي الذي يساعد على تنظيم الهرمونات الجنسية ويعزّز الدافع الجنسي.
المانجو غنية بفيتامين أ الذي يعزز قوة العين، كما أنه يحارب جفاف العين، ومقاوم لمرض العمى الليليّ.
من فوائد المانجو أنها تساعد على تحسين عملية الهضم وهي مفيدة لصحة الجهاز الهضمي.
يحتوي على سلسلة جيدة من الفيتامينان ك و سي و أ و25 نوع مختلف من الكاروتينات التي تحافظ على صحة الجسم المناعي.
تعتبر المانجو الحل الطبيعي للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم، وتزيد مستوى الحديد والكالسيوم في الجسم.
عصير المانجو يقلل حصى الكلى.

أهمية تناول المانجو للأطفال

تعزيز قوة الإبصار:
كوب واحد فقط من شرائح المانجو يغطي 25٪ من الاحتياج اليومي للأطفال من فيتامين “أ”، وهو أحد الفيتامينات المهمة لتقوية نظرهم، ووقايتهم من مخاطر الإصابة بالعمى الليلي، وجفاف العين، وتَلينُ القرنية، وغيرها من المشكلات التي تؤثر في الرؤية
تحسين عملية الهضم:
تحتوي ثمار المانجو على عديد من الإنزيمات الهضمية المفيدة، التي تساعد على تكسير البروتينات وامتصاصها، وتعزيز عملية الهضم، وتهدئة المعدة، ومنع اضطرابات الجهاز الهضمي، ومحتواها العالي من الألياف، يساعد على تجنب الإمساك عند الأطفال بشكل كبير.
تقوية الذاكرة:
المانجو مصدر جيد لحمض الجلوتامين، وهو من المركبات الضرورية لوظائف المخ، ما يساعد على تعزيز وظائف الدماغ الإدراكية، وتحسين الذاكرة لدى الأطفال.
الوقاية من السرطان:
المانجو من المصادر الغنية بالبكتين، وهي ألياف غذائية قابلة للذوبان، تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي، لذا فإن تناول المانجو يمنع تطور السرطان لدى الأطفال.
علاج فقر الدم:
ثمار المانجو تحتوي على نسبة عالية من الحديد، الذي يساعد على علاج فقر الدم والأنيميا، ويزيد كرات الدم الحمراء عند الأطفال، ما يعزز بدوره من صحتهم العامة.
علاج النحافة:
تناول المانجو باعتدال من أبسط الطرق لزيادة وزن طفلك بشكل صحي، إذ تحتوي 150 جرامًا من المانجو على ما يقرب من 86 سعرًا حراريًّا. يمكنكِ تحضير ميلك شيك المانجو لطفلك، بخفق حليب كامل الدسم مع العصير، لتعزيز قيمته الغذائية، وقدميه لطفلك كعلاج فعال للنح

اضرار المانجو

المانجو آمنة على العموم لكن هناك بعض المشاكل التي قد تظهر نتيجة تناول المانجو ومنها أعراض الحساسية والإرتكاريا حيث تم تسجيل بعض هذه الحالات. ويشير موقع ifood إلى أن المانجو يمكن أن تسبب ارتفاعاً في سكر الدم إذا تم تناولها بكمية كبيرة حيث أنها غنية جداً بالسكر الذي يساعد في رفع السكر بالدم خاصة المانجو الناضجة, لذلك ينصح بتناول كميات قليلة من المانجو المتوسطة النضج. كذلك, فإن المانجو يمكن أن تسبب الإسهال, حيث تحتوي الثمرة على نحو 3 جرامات من الألياف, ومن المعروف أن تناول كميات كبيرة من الألياف يمكن أن يسبب الإسهال ومشاكل في الهضم. أيضاً, فإن تناول المانجو بكثرة يزيد من الوزن حيث تحتوي على سعرات حرارية كبيرة آتية من السكر.



627 Views