ماهي الامراض التي تصيب المراهقين

كتابة ندى الهاجري - تاريخ الكتابة: 10 أغسطس, 2020 10:10 - آخر تحديث : 19 ديسمبر, 2022 12:41
ماهي الامراض التي تصيب المراهقين


ماهي الامراض التي تصيب المراهقين وماهي افضل طرق علاج الامراض التي تصيب المراهقين في هذه الفترة العمرية.

سن المراهقة

الاضطرابات الذهنية في سن المراهقة تعتبر امراض نفسيه تصيب المراهقين وتتميز بانخفاض شديد في قدرة المراهقين على التواصل مع الآخرين والتفكير بوضوح وانخفاض حاد في الذكاء العاطفي وفهم الواقع،والمحافظة على طرق التصرف المهذبة.
الاضطرابات النفسية التى تصيب المراهقين تعوق وبشدة قدرة المراهقين على التعايش بشكل يومي في الأنشطة العادية وتؤثر بشكل كبير على اتصاله بالواقع ومحاولة التواصل مع الآخرين،ويعرف الذهان بانه فقد المراهق قدرته على الاتصال بالواقع،والذي بالمناسبة لا تعتبر جزء طبيعي من تصرفات المراهقين بل يعتبر عرض على الإصابة بمرض الذهان.

أمراض نفسية تعاني منها الفتيات في فترة المراهقة

القلق أو الخوف:
وهو مرض يؤثر على سلوك المريضة، وسببه العزلة والوحدة والفراغ، وفي حال لم يتم معالجته أو احتواؤه؛ يمكن أن يتطور الأمر إلى الفوبيا.
الوسواس القهري:
وفيه تكرر المريضة أشياء معينة؛ ظنًا منه أنها تبعث الاطمئنان لها، بالرغم من قناعتها الداخلية بعدم جدوى ذلك، وعلاجه يكون بتفريغ الطاقة الداخلية في الهوايات وممارسة الأشياء المفضلة.
الاكتئاب:
وهو تغير حاد وسلبي في المزاج يسبب حزنًا دائمًا للمريضة، وسببه الإحباط وقلة الثقة في النفس وعدم تقدير الذات، وينتج عنه تصرفات غريبة وسرعة في الكلام، وعلاجه يكون بتعزيز الثقة في النفس، وبث الأمل في الفتاة المراهقة.
الشيزوفرينيا:
وهي نوع من الاضطرابات النفسية الذي تصيب المراهقات؛ تسبب تصرفات عدائية في التعامل مع الآخرين وعزلة وعدم التفاعل مع الأمور الحياتية، وهو من الأمراض التي يجب على الأهل سرعة التدخل لعلاجها؛ حتى لا يتطور المرض.
اضطراب الشره العصبي:
وهو مرض يصيب الفتيات في سن المراهقة، ويسبب فرطًا في تناول الطعام الناتج عن رد فعل للضغوطات النفسية أو الأسرية وحتى المجتمعية.

امراض نفسية تصيب المراهقين

الإكتئاب
وفقاً للمعهد الوطني للصحة العقلية، فإن الاكتئاب يؤثر على 11% من المراهقين في سن الثامنة عشرة. قد يكون الحزن جزءاً من ظروف المراهقين الحياتية لكن غالبًا ما تترافق تلك المشاعر الشديدة ببعض الغضب والرغبة بالعزلة عن كل شيء وكل شخص. قد يواجه المراهقون الذين يعانون من الاكتئاب صعوبات في النوم، وتغيّرات في الشهية بالإضافة إلى الإحباط وقلّة الثقة في النفس وعدم تقدير الذات.
نصيحة: من بين العلاجات التي يصفها الطبيب النفسي للمراهقين هي الأدوية، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية. هذا بالإضافة إلى العلاج السلوكي المعرفي وهو يركز على إكتشاف مسببات الإكتئاب ويعلّم المراهق طرق التعامل مع الظروف الحياتية المحيطة به.
اضطراب القلق
يعتبر اضطراب القلق من بين الأمراض النفسية التي يعاني منها قسماً كبيراً من المراهقين، وهو عبارة عن خوف وقلق غير منطقيّ أو مفرط في المواقف العادية. على سبيل المثال، ليس من غير المعتاد أن يخاف الطفل الذي يبلغ من العمر 6 أعوام من الظلام، ولكن في عمر الـ13 فإن هذا الأمر يعتبر من المشاكل النفسية التي تؤثّر بشكلٍ مباشر على نومه وسلوكياته. كما وتشمل اضطرابات القلق اضطراب الوسواس القهري، الرهاب، اضطراب ما بعد الصدمة، الرهاب الاجتماعي واضطراب القلق العام.
نصيحة: قد يكون التشخيص أمرًا صعبًا نظرًا لأن المراهقين لا يمكنهم دائمًا التعبير عن مشاعرهم، ولكن كثيرًا ما يستجيب المراهقين الذين يعانون من اضطراب القلق إلى العلاج المعرفي السلوكي، ولكن قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى العلاج بالأدوية التي يصفها الطبيب.
اضطراب نقص الانتباه / فرط النشاط (ADHD)
ان اضطراب نقص الانتباه يتّسم بصعوبة التركيز عند المراهقين، ومشاكل في التحكم في السلوك وفرط النشاط. يمكن أن تبدو هذه المشكلات ببساطة انها مرتبطة بالانضباط، غير أنه إذا لم يتم التعرف عليها ومعالجتها مبكراً، فقد تؤدي بالمراهقين إلى سلوكيات من شأنها ان تضرّ حتى بمستقبله كتعاطي المخدرات والأعمال الجرمية وغيرها.
في حين أن بعض أنواع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تظهر في الأطفال الأصغر سناً، إلّأ انها من الممكن ان تصيب المراهقين أو حتى ان ترافق الأطفال إلى سن المراهقة بكلّ بساطة.
نصيحة: بالنسبة للمراهقين المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يمكن للأدوية التي يصفها الطبيب أن تكون فعالة في السيطرة على الأعراض مثل فرط النشاط وقلّة التركيز.

أخطر 4 أمراض تصيب المراهقين

القلق والخوف
الجميع يصاب بالقلق والخوف من المستقبل من أن تفقد شخصا عزيزا عليك، إلا أن مشاعر الخوف والقلق لدى المراهقين، تكون ناتجة عن الضغوط العصبية التي يتعرضون لها، فالمراهق عليه أن يثبت ذاته أمام أسرته وعائلته، وتظهر أعراض هذا الخوف على شكل نشاط زائد وعدم القدرة على الهدوء، أو الشعور بارتفاع ضربات القلب، التعرق الزائد، الشعور بالدوار.
وينصح فى تلك الحالة بمحاولة تخفيف الضغوط عن المراهقين قليلا، خاصة المتعلقة بالدراسة والثانوية العامة، لأن الأمر يمكن أن يتطور إلى الإصابة بأمراض حادة وشديدة.
الوسواس القهري
يؤدى الضغط العصبي أو الخوف من فكرة معينة إلى إصابة المراهق بالوسواس القهرى، خاصة أن هذا المرض ينتشر بين طلبه الثانوية العامة، ويظهر على المراهق الشعور بالهلع، والكوابيس، القلق العام، وينصح فى تلك الحالة بضرورة إعادة ثقة المراهق بنفسه، من خلال تشجيعه، واحتوائه ومحاولة فهم أسباب تلك الحالة وعلاجها.
الاغتراب والوحدة
التقدم العلمي والتكنولوجي، خاصة فى مجال التواصل مع الآخرين أدي فى كثير من الأحوال إلى نتائج عكسية، فارتبط كثير من المراهقين بمواقع التواصل الاجتماعي، جعلهم يظلون لفترات طويلة جالسون أمام أجهزة اللاب توب، مما يؤدى إلى ضعف بناء الصداقات الحقيقية، بالإضافة إلى الشعور بالوحدة والاغتراب داخل المكان.
وينصح بضرورة توسيع شبكة العلاقات الاجتماعية من خلال الذهاب إلى النادى؛ لممارسة رياضة معينة، أو نشاط معين، وأن يتم تحديد وقت محدد لتعامل مع تلك المواقع وليس التواجد طوال الوقت.
الأرق واضطرابات النوم
من أخطر الأمراض التي تواجه المراهق؛ لأنه بحاجة إلى النوم من 6-9 ساعات يوميا، وذلك حتى يتم إفراز هرمون النمو، وقد يكون هذا الأرق ناتجا عن وجود اضطرابات نفسية، أو الاكتئاب، وينصح فى تلك الحالة بالتوقف عن النوم خلال النهار حتى يستطيع الإنسان النوم خلال الليل، التوقف عن تناول الطعام قبل النوم بساعتين على الأقل.



854 Views