ماهي فوائد الافوكادو

كتابة محمد البكر - تاريخ الكتابة: 12 يونيو, 2018 8:51 - آخر تحديث : 8 يوليو, 2021 6:08
ماهي فوائد الافوكادو


ماهي فوائد الافوكادو سنقدم فى هذا الطرح فوائد الافوكادو واهم الفوائد الجمالية لثمرة الافوكادو .

ماهو الافوكادو

الزِّبْدِيّة أو الأفوكاتة أو الأفوكادو أو البيرسية الأمريكية هي نوع نباتي يتبع جنس البرساء من الفصيلة الغارية.
والأفوكاته شجرة وثمرتها الأفوكادو، وهي نبات من فصيلة الغاريات، وموطنها الأصلي أمريكا الاستوائية، وهو ذو أوراق وزهرات صغيرة ضارب لونها إلى الخضرة وثمرات لحمية خضراء أو أرجوانية.
تأتي كلمة الزِبدِيّة من معجم الوسيط التابع لمجمع اللغة العربية بمعنى نوع من الفاكهة موطنها أمريكا الاستوائية، وَوردت كلمتَيّ الأفوكاتة والأفوكادو في معجم المورد الحديث، والافوكادو من كلمة aguacate الأسبانية، التي تستمد أسمها بدورها من النهواتل (آزتيك) ahuacatl كلمة؛ أي “الخصية” بسبب شكلها.

ما هي فوائد الافوكادو للبشرة الجافة ؟

بالتأكيد ماسكات (أقنعة) الافوكادو اكتسبت شهرتها من مدى نجاح فعاليتها للبشرة، وبشكل خاص البشرة الجافة، فالاحماض الدهنية التي يحويها الافوكادو تساعد في ترطيب البشرة واعطائها النضارة، فعند استخدام مهروس الافوكادو وتطبيقه على البشرة، يعمل على ترك البشرة رطبة ناعمة ونضرة، كما ويعمل عمل الواقي من الشمس في حماية البشرة ووقايتها من الاشعة الفوق بنفسجية.
كما وتعمل الاحماض الدهنية الاحادية الغير مشبعة التي يحويها الافوكادو مثل حمض الاوليك، على الحفاظ على رطوبة الجلد وليونته، كما وتعمل الاوميغا 9 على تعزيز تجديد خلايا الجلد التالفة وتقليل تهيجها.

علاقة الافوكادو بالصحة الجنسية :

علاوة على الفوائد الكثيرة التي يقدمها الأفوكادو للجسم و القلب فإن الابحاث العلمية اثبتت ان فاكهة الأفوكادو مهمة لمن يعانون من الضعف الجنسي خصوصًا امراض ضعف الانتصاب يحتوي على فيتامين ب6 و حمض الفوليك المساعدين على تنظيم مستويات الحمض الأميني كما ذكرنا سابقًا هذا الحمض في مستوياته الطبيعية يزيد من صحة القلب بالتالي يعزز من قوة الانتصاب ، بالإضافة إلى احتواء الثمار على فيتامين ب و الاملاح الضرورية لحياة جنسية سليمة حيث يدخل كلًا من البوتاسيوم و الماغنسيوم في تركيب الحيوان المنوي و تساهم في تغذية الحيوانات المنوية كما ان اللوتين واحد من اهم المواد التي تقي من سرطان البروستاتا .
تعزز الثمار من القدرة و الدافع الجنسي لدي من يعانون من اي مشاكل متعلقة بالقدرة بسبب احتواءه على الدهون الاحادية غير المشبعة التي تحافظ على صحة القلب لكي يعمل القلب بشكل سليم فيضخ الدم بطريقة صحيحة إلى جميع أجزاء الجسم فيغزز من القدرة لدى الرجال حيث ان نسبة كبيرة ممن لديهم امراض القلب يعانون من مشاكل في ضعف الانتصاب .
كما ان الأفوكادو من الفاكهة المناسبة للحامل لأنها خالية من الصوديوم و الكولسترول و تحتوي على حمض الفوليك يفضل تناول 800 جرام يوميًا من الفاكهة خلال فترة الحمل ، لمنع الغثيان و تقوية جهاز المناعة و انتاج الطاقة و المساعدة في عملية التمثيل الغذائي ..

فوائد الأفوكادو

يرتبط تناول الأفوكادو بالعديد من الفوائد الصحية ومنها ما يلي:
-تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: أظهرت الدراسات أنّ تناول الأفوكادو يزيد من مستويات الكولسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL Cholesterol)، ويقلل من مستويات الكولسترول الضار (بالإنجليزية: LDL Cholesterol) وثلاثي الغليسريد (بالإنجليزية: Triglyceride)، ولتوافر كميات كبيرة من البوتاسيوم في ثمرة الأفوكادو فإنها تعمل على خفض مستويات ضغط الدم، وهذا كله يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
-تساهم في إنقاص الوزن: على الرغم من احتواء الأفوكادو على الدهون بكميات كبيرة؛ إلا أنّها لا تُسبب زيادة الوزن ولا تعيق نزوله في الوقت نفسه كما يعتقد بعض الأشخاص، بل تُشعر الشخص بالشبع لفترات أطول عند تناولها، مما يقلل من الرغبة في تناول الطعام لعدة ساعات، وهذا بدوره يجعل الأفوكادو خياراً ممتازاً لإضافته لحميات إنقاص الوزن الصحية، كما أنّها تحتوي على كميات كبيرة من الألياف وكميات قليلة من الكربوهيدرات، فلا تتسبّب بارتفاع السكر في الدم.
-تقلل من حدوث الالتهاب: يرتبط احتواء الأفوكادو على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة بالتخفيف من الالتهاب، ومقاومة التأكسد عند تعرضها للحرارة، مما يجعل زيت الأفوكادو خياراً صحياً وآمناً لاستخدامه في الطبخ.
-تزيد من امتصاص العناصر الغذائية: تحتاج بعض العناصر أن تُدمج مع الدهون ليتم امتصاصها واستخدامها في الجسم، ومن هذه العناصر فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، وفيتامين د، وبعض مضادات الأكسدة كالكاروتينات (بالإنجليزية: Carotenoid)، إذ أظهرت دراسة أنّ إضافة الأفوكادو أو زيت الأفوكادو للسلطة زادت من امتصاص مضادات الأكسدة بمقدار 2.5-15 ضعفاً.
-تحافظ على صحة العين: تحتوي الأفوكادو على مضادات للأكسدة مهمة لصحة العين مثل الزياكسانثين (بالإنجليزية: Zeaxanthin)، واللوتين (بالإنجليزية: Lutein)، حيث بيّنت الدراسات علاقة هذه المضادات بالتقليل بشكل كبير من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين (بالإنجليزية: Cataracts)، والتنكس البقعي (بالإنجليزية: Macular degeneration)، وهي حالات شائعة بين كبار السن.
-تقلل من خطر الإصابة بالسرطان: أظهرت دراسة احتمالية مساهمة مستخلص الأفوكادو في التثبيط من نمو خلايا البروستات السرطانية، وأظهرت دراسة أخرى احتمالية تقليل الأفوكادو للآثار الجانبية للعلاج الكيماوي على الخلايا الليمفاوية.
-تمنع الإصابة بهشاشة العظام: توفر نصف حبة من الأفوكادو ما نسبته 25% من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين ك المهم لصحة العظام، إذ يزيد فيتامين ك من امتصاص الكالسيوم ويمنع طرحه في البول.
-تقلل خطر الإصابة بالاكتئاب: قد تساعد الأغذية التي تحتوي على الفوليت كالأفوكادو على تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب، وذلك لمساهمة الفوليت في الوقاية من تراكم الهوموسيستين (بالإنجليزية: Homocysteine) الذي يُعدّ مادة تعيق الدورة تغذية الدماغ بالدم والمواد الغذائية الضرورية، كما تتداخل الكميات الزائدة من الهوموسيستن مع إنتاج السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)، والدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine)، والنورإبينفرين (بالإنجليزية: Norepinephrine) والتي تنظم المزاج، والنوم، والشهية.
-تعزّز صحة الجهاز الهضمي: تحتوي الأفوكادو على كميات كبيرة من الألياف، إذ تحتوي حبة الأفوكادو الواحدة على ما يقارب 7-9 غم من الألياف، والتي تمنع الإصابة بالإمساك، وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وتقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.



367 Views