ما سبب آلام اسفل الظهر

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 5 مايو, 2023 2:05 - آخر تحديث : 8 مايو, 2023 12:36
ما سبب آلام اسفل الظهر


ما سبب آلام اسفل الظهر سوف نتحدث كذلك عن ما هي اعراض التهاب اسفل الظهر؟ وما هو الدواء المناسب لالم اسفل الظهر؟ وهل الأملاح تسبب ألم في أسفل الظهر؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

ما سبب آلام اسفل الظهر

-السقوط أو حدوث إصابة في تلك المنطقة.
-عرق النسا (بالإنجليزية: Sciatica) وهو عبارة عن ألم في عصب النسا وهو أكبر الأعصاب الموجودة في الجسم حيث يمتد من أعلى الجزء الخلفي من الفخذ إلى الركبة.
-العدوى.
-كسور في العظام.
-غالبًا ما يحدث ألم الظهر من دون سبب ظاهر في الاختبارات أو الدراسات التصويرية. تشمل الحالات التي يشيع ارتباطها بألم -الظهر: إجهاد العضلات أو الأربطة.
-من الممكن أن يسبب رفع الأثقال الكبيرة المتكرر أو حركة غريبة مفاجئة إجهاد عضلات الظهر وأربطة العمود الفقري.

ما هي اعراض التهاب اسفل الظهر؟

-كما يعاني المصاب من مشكلات متتالية في الأوعية الدموية، وأيضاً تزيد فرص إصابته بمرض تصلب الشرايين المتعدد والتعرض للجلطات.
-فقدان القدرة على الحركة والمشي بشكل طبيعي وتفاقم الألم عن إرتكاب أي نشاط.
-الشعور بألم وتيبس أسفل الظهر والعنق، أو في كامل العمود الفقري، ويمكن أن يتجه الألم إلى الأطراف السفلية.
-فقدان الشهية وبالتالي النزول بشكل ملحوظ في وزن.
-مواجهة صعوبة في مجال الحركة الطبيعي للعمود الفقري.
-آلام وتيبس العضلات والأوتار.
-الشعور بالإرهاق والتعب الشديد، والذي يعود إلى الالتهاب المزمن.
-ضعف في الجهاز المناعي.
-الشعور بالألم الشديد خاصة عند الجلوس أو الوقوف لفترة زمنية طويلة.
-فقدان القدرة على التنفس، و على النوم.
-الشعور بالصداع المزمن، أو الشعور بألم في الكتفين، والذراعين في بعض حالات التهاب المفصل التنكسي في الرقبة.
-الشعور بالإعياء والتعب العام في الجسم خصوصًا في حال الإصابة بالتهاب المفاصل.
-الشعور بالألم المتقطع أو المستمر في المفصل، ويزداد الشعور بالألم مع إرتكاب الحركة أو النشاط.
-الشعور بالتنميل، أو الخدران نتيجة تهيج الأعصاب.
-وجود ألم، وتصلب في العضلات بالإضافة إلى انتفاخ في مناطق مختلفة من الجسم.
-عدم القدرة على إنحناء الرقبة، أو تسوية الظهر نتيجة تصلب العمود الفقري وفقدان المرونة فيه.

ما هو الدواء المناسب لالم اسفل الظهر؟

1-الأدوية
تعتمد الأدوية على نوع ألم الظهر. وقد تشمل ما يلي:
-مضادات الاكتئاب. اتضح أن بعض أنواع مضادات الاكتئاب، خاصة الدولوكسيتين (Cymbalta) ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الأميتربتلين، تسكّن ألم الظهر المزمن.
-مرخِّيات العضلات. إذا لم تشعر بتحسن في ألم الظهر الخفيف إلى المتوسط بعد استخدام مسكنات الألم، يمكن أن تساعد -مرخِيَات العضلات على تخفيفه. لكن، خذ في الاعتبار أن تناول مرخِيَات العضلات يمكن أن يسبب شعورًا بالدوخة والنعاس.
-مسكنات الألم الموضعية. تتضمن هذه المنتجات الكريمات والمُلطفات والمراهم واللصائق الجلدية، والهدف منها تخفيف الألم عن طريق الجلد.
-مسكنات الألم. يمكن تخفيف الألم باستعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الأيبوبروفين (Advil، وMotrin IB، وغيرهما) أو نابروكسين الصوديوم (Aleve). يمكن أخذ هذه الأدوية حسب التوجيهات فقط. فقد يؤدي فرط استخدامها إلى آثار جانبية خطيرة. إذا لم تساعدك مسكنات الألم التي يمكنك شراؤها بدون وصفة طبية، فمن الممكن أن يقترح طبيبك مضادات التهاب غير ستيرويدية.
-المواد المخدرة. يمكن استخدام العقاقير أفيونية المفعول، مثل الأوكسيكودون أو الهيدروكودون، لمدة قصيرة تحت إشراف طبي دقيق.
2-الجراحة.
قد يكون من المفيد أحيانًا إجراء عمليات جراحية لإفساح مساحة أكبر داخل العمود الفقري لدى الأشخاص المصابين بضعف متزايد في العضلات أو آلام في الظهر تمتد إلى أسفل الساق. ويمكن أن تنتج هذه المشكلات عن الإصابة بالأقراص المنفتقة أو غيرها من الحالات المَرضية التي تضيق الفتحات داخل العمود الفقري.
3-العلاج الطبيعي
يمكن أن يُعلمك اختصاصي العلاج الطبيعي تمارين رياضية تزيد مرونة الجسم وتقوي عضلات الظهر والبطن وتحسِّن وضعية الجسم.
ويمكن أن تساعد ممارسة هذه التمارين بانتظام على منع عودة الألم مجددًا. سيقدم إليك اختصاصي العلاج الطبيعي أيضًا إرشادات عن كيفية تعديل حركاتك أثناء نوبة آلام الظهر لتجنب تفاقم أعراض الألم وتتمكن من الاستمرار في ممارسة أنشطتك.
الإجراءات الجراحية والإجراءات الأخرى
تتضمن الإجراءات المستخدمة لعلاج ألم الظهر ما يلي:
حقن الكورتيزون. إذا لم تُخفِّف التدابير الأخرى الألم الذي ينتشر إلى أسفل الساق، فقد يكون من المفيد تلقي حقن الكورتيزون مع دواء مخدر في المكان المحيط بالحبل النخاعي وجذور الأعصاب. ويساعد حقن الكورتيزون في تقليل الالتهاب حول جذور الأعصاب، ولكن قد يستمر تسكين الألم لشهر أو شهرين فقط.
الاستئصال باستخدام الترددات الراديوية. يدخل الجرّاح في هذ الإجراء الطبي إبرة دقيقة من خلال الجلد بالقرب من المنطقة التي تسبب الألم. وتُمرر موجات الراديو عبر الإبرة لإتلاف الأعصاب القريبة. كما يعوق تلف الأعصاب وصول إشارات الألم إلى الدماغ.
المحفزات العصبية المزروعة بالجسم. يمكن أن توصِّل الأجهزة المزروعة تحت الجلد نبضات كهربائية إلى أعصاب معينة لمنع إشارات الألم.

هل الأملاح تسبب ألم في أسفل الظهر؟

من الواضح أن هذه الآلام ناتجة عن زيادة نسبة أملاح البول . أنصح بالمداومة على شرب الماء والسوائل بكثرة لمنع تركيز الأملاح والتصاقها فتكون حصيات صغيرة يحاول الجسم التخلص منها فيحدث المغص الكلوى . وللتأكد من ذلك يجب تحليل البول مع أخذ الفوار المناسب للأملاح .



78 Views