ما هي مشاكل الزراعة

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 16 يوليو, 2021 11:48
ما هي مشاكل الزراعة


ما هي مشاكل الزراعة وما هي مشكلات الزراعة في الوطن العربي وحلولها المشاكل الزراعية في مصر مشاكل الزراعة في السعودية تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

ما هي مشاكل الزراعة

1-إن أبرز المشاكل هي عدم توافر الإمكانيات التي تساعد المزارع في القدرة على العطاء. واستصلاح المزيد من الأراضي الزراعية واستغلالها استغلالاً جيداً مع ارتفاع تكاليف البنية التحتية الضرورية للمزارع من مياه وكهرباء. ونقل مما تزيد الأعباء على كاهل المزارع مما يسبب له الشعور باليأس.
2-زيادة الكثافة السكانية في كثير من البلاد في العقود والسنوات الأخيرة. مما أدى إلى الزحف إلى المناطق والأراضي الزراعية لتوفير أماكن للسكن وتجريف الكثير من الأراضي الزراعية وتحويلها إلى أراضي للبناء عليها لحل أزمة المسكن. مما سبب أزمة أخرى في الزراعة وفي قلة الأراضي الزراعية.
3-المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها المزارع. بالإضافة إلى ضعف تأمين المزارعين عن أية خسائر خارجة عن الإرادة من أحد الأسباب المباشرة في المشكلات الزراعية في العالم.
4-من أسباب تراجع الانتاج الزراعي في الدول هي تدهور التربة واتباع اسلوب الري بالغمر واستنزاف التربة وتعرض التربة للانجراف. كما أن تفتت الملكيات الزراعية كان سببا لتزايد مشاكل الزراعة.
5-ندرة المياه في بلدان وخاصة في بلاد الوطن العربي. وسيطرة الغرب على معظم تلك المياه. مما تسبب في تقليص مساحات الأراضي الزراعية وعدم وجود الماء الكافي لري المحاصيل الزراعية.

مشكلات الزراعة في الوطن العربي وحلولها

المشاكل
1- المساحات القابلة للزّراعة إذ تعاني دول الوطن العربي من وجود مساحات كبيرة، لكنّها غير صالحة للزراعة، في حين أنّ الأراضي الصالحة للزراعة تضم محاصيلًا مؤقتة، ناهيكَ عن سوء التنظيم بين المساحات المخصّصة للزّراعة، وتلك المخصّصة للرّعي.
2- الموارد البشرية إذ تواجه الزراعة تحديًا كبيرًا بسبب قلة اليد العاملة والراغبين في العمل في هذا القطاع، بسبب الهجرة المتزايدة من الأرياف إلى المدن، وبيع الأراضي الصّالحة للزراعة، والزّحف العمراني على حساب هذه الأراضي، هذا إلى جانب إحلال الآلات الزّراعيّة محل الأيدي العاملة الأمر الذي ساهم في تدنّي الطّلب على هذه الأيدي العاملة، وبالتّالي انخفاض الأجور، ما أدّى لعزوف الكثير منهم عن العمل في القطاع الزّراعي.
3-الموارد المائية إذ لا يخفى على أي باحث أو مهتم بأنّ دول الوطن العربي تعد الأفقر في المياه على مستوى العالم كلّه، بالإضافة إلى عدم المقدرة على استغلال مصادر المياه المتجددة في بعضها مثل مياه البحار والمحيطات، والمياه الجوفية وسواها، فمن أين ستُسقى المحاصيل إذًا؟.
الحلول
1- الاستثمار الكبير في مجال البحث والتطوير الخاصّة بالزراعة، فلذلك تأثير كبير على الإنتاجية الزراعية، والأمن الغذائي، الذي سيؤدّي إلى القضاء على الفجوة الكبيرة بين الاستثمار وجني الثمار.
2- استغلال القدرات المهنية الفاعلة ذات الكفاءة العالية في الوطن العربي في تطوير قطاع الزراعة، ما يؤدي لإنعاش القطاع والقضاء على البطالة في الوقت نفسه، الأمر الذي سيشجع الكثير من الطاقات الشابّة على دراسة التخصّصات ذات الصلة في الجامعة، وجذبهم لهذا القطاع.
3- إنعاش الدور الحكومي، وحثها على التمويل المستدام في المشاريع الزراعية الإنمائية، بالإضافة إلى تشجيع توظيف باحثين ومتدربين في مراكز حديثة ومجهزة من أجل دراسة ومراقبة القطاع الزراعي وتغيراته، إلى جانب الاهتمام بالتمويل، وتوفير المعدات الزراعية اللازمة، والبنى التحتية وسواها.

المشاكل الزراعية في مصر

1-ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج من الأسمدة والتقاوي والمبيدات والعمالة.
2-كثرة الآفات والأمراض الحشرية والمرضية للمزروعات المختلفة.
3-إهدار كميات كبيرة من المياه نتيجة الري بالغمر وخاصة في الأراضي القديمة .
4-زيادة نسبة الفاقد من المنتج الزراعي نتيجة سوء التداول والحصاد والنقل وقلة التكنولوجيا.
5-إرتفاع مستوي المياه الأرضي وزيادة ملوحة الأراضي الزراعية في الأراضي القديمة .
6-ضعف التكنولوجيا المستخدمة من الآلات والمعدات وارتفاع تكلفتها بالنسبة للحيازات الصغيرة.
7-عدم قدرة الفلاح علي تحديد المقننات المائية والسمادية المقررة واللازمة لكل محصول.
8-عدم توفر مرشدين زراعيين وشبكة إرشاد تكون حلقة الوصل بين مراكز الأبحاث والمزارعين .
9-الاستخدام المفرط للمبيدات والأسمدة الكيميائية .
10-عدم توفر شبكة ري حديثة عند أغلب المزارعين سواء للري بالرش أو التنقيط .

مشاكل الزراعة في السعودية

1-زيادة نسبة البطالة المقنعة خاصة في المناطق الريفية .
2- قلة نسبة رأس المال الذي يتم أستخدامه في الأنشطة الأنتاجية مع إنخفاض تطور القوى .
3-انتشار الفقر والجهل والمرض بين المزارعين و بالتالي لا يمكن تحقيق التنمية الزراعية المطلوبة
4-إنتشار زراعة الكفاف … و المقصود بها تلك الزراعة التي يكون الهدف منها الإكتفاء الذاتي وليست الزراعة بهدف البيع أو التبادل مع سلعة أخرى .
5- قلة الكوادر الإدارية و التنظيمية و المحاسبة و المشرفين التعاونيين و المختصين في مزارع و مؤسسات الدولة .
6– إنتشارمشكلة الملوحة و التي تعد أحد المشكلات الأساسية التي تواجه الإنتاج الزراعي بالمملكة .
7– هدركمية كبيرة من المياة في مخرات السيول والوديان بسبب عدم توافر السدود والخزانات اللازمة لحفظ المياه مما يؤدي إلى عدم توافر المياة المطلوبة لعملية الري .
8– قلة الدخل المادي للعاملين في المجال الزراعي مما يؤدي إلى أبتعاد الشباب للعمل في ذلك المجال و البحث عن مجالات أخرى للعمل .
9 – عدم وفرة المياة المطلوبة للزراعة .



995 Views