معلومات غريبة عن رمضان

كتابة omar albasha - تاريخ الكتابة: 28 يوليو, 2019 2:21 - آخر تحديث : 6 فبراير, 2022 1:54
معلومات غريبة عن رمضان


معلومات غريبة عن رمضان حيث ان رمضان شهر الخير والاحسان ننتظره من العام للعام ولكن في هذه المقالة سنقدم لكم معلومات غريبة عن رمضان.

رمضان

شهرُ رَمَضَانَ (والجمع: رَمَضانات وأرمضاء وأرمضة ورماضين) هو الشهرُ التاسعُ في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان، ويعتبر هذا الشهر مميزًا عند المسلمين وذو مكانة خاصة عن باقي شهور السنة الهجرية، فهو شهر الصوم الذي يعد أحد أركان الإسلام، حيث يمتنع في أيامه المسلمون (باستثناء بعض الحالات) عن الشراب والطعام مع الابتعاد فيه عن الشهوات من الفجر وحتى غروب الشمس.
يبدأ شهر رمضان عند ثبوت رؤية الهلال يوم 29 من شعبان، وفي حالة عدم رؤيته يصبح شهر شعبان 30 يوماً فيكون اليومُ التالي أول أيام رمضان، وتبلغ مدة الشهر 29-30 يوم أيضاً بثبوت رؤية الهلال، وعند انتهاء رمضان يحتفل المسلمون بعيد الفطر.

حقائق عن شهر رمضان

عندما تصوم بشكل صحي ومثالي عن طريق حرصك على تعجيل الفطور وتأخير السحور والاعتدال في الأكل والحركة والنشاط لن يسيطر على الجسم معدل الهدم في الجسم، حيث أن ما يتوقف أثناء الصيام الهضم والامتصاص فقط وليس التغذية.
أثبتت الدراسات أن العطش أثناء الصيام يؤدي إلى إفراز هرمونين يساعدان على تحول الجليكوجين إلى جلوكوز ما يعمل على إمداد الجسم بالطاقة، كما أن العطش أثناء الصيام يعمل على زيادة إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول والذي قد يكون له دور مهم في تقوية الذاكرة وتحسين القدرة على التعلم.
كما أن الصيام يساعد على تقوية الجهاز المناعي ويزيد من كفاءة ونشاط الكبد والعضلات، ومن هنا يتضح أن من يفضل النوم والخمول والكسل أثناء نهار رمضان يحرم نفسه من كل هذه الفوائد العائدة من الصوم، كما أن السهر طوال الليل والنوم طوال النهار في رمضان يسبب حدوث خلل. واضطراب في الساعة البيولوجية ما يسبب حدوث المشاكل الصحية للصائم، فشهر رمضان يغمرنا ببركاته ورحماته ويجعلنا نعيش حالة إيمانية رائعة من خلال الصوم والصلاة والحرص على الاجتهاد والطاعة.
 

حقائق غريبة عن شهر رمضان

– في ترتيب التقويم الهجري فإن شهر رمضان يعتبرهو الشهر التاسع في الشهور الهجرية، وهو شهر ذا مكانة خاصة لدينا كمسلمين لنزول القرآن فيه على خاتم النبيين وسيد المرسلين سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه عندما نزل عليه الوحي في غار حراء وقرأ عليه أولى آيات القرآن العظيم: “اقرأ باسم ربك الذي خلق” في ليلة القدر التي نتحراها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان.
– ومعنى اسم رمضان جاء من الرمض وهو شدة الحر حيث يقال يرمض رمضا أي اشتد حره، وأرمض الحر القوم أي اشتد عليهم الحر، ويذكر ابن دريد أن اسم رمضان أنه عندما تم نقل أسماء الشهور القديمة حسب الأزمنة وافق شهر رمضان أيام الرمض والحر فسمي بهذا الاسم، ويقال أن شهر رمضان أيضا مأخوذ من رمض الصائم حيث يرمض جوفه من شدة العطش أثناء الصيام.
– القيام في شهر رمضان: من أجمل عبادات شهر رمضان بعض الصوم هي صلاة التراويح، وهي نافلة نصليها في رمضان يبدأ وقتها من بعد صلاة العشاء وحتى الفجر وصفة هذه الصلاة أنها تكون مثنى مثنى ثم تختم بركعة الوتر، وقد قال رسول الله صلِّ الله عليه وسلم: “من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”، ولم يصلي رسول الله صلاة التراويح أو القيام في جماعة إلا 3 ليال حتى لا تفرض على المسلمين إلا أنه لم يدع صلاتها طوال حياته، وبعد ذلك سن الفاروق عمر بن الخطاب صلاة التراويح في جماعة حتى لا تتعدد الجماعات في المسجد الواحد.
– معنى الصيام: إن الصيام ليس عبادة عادية أو مجرد أمر من الخالق عز وجل حتى نعذب أنفسنا بالجوع والعطش، فحاشا لله أن يكون الأمر كذلك، بل إن الصيام عبادة راقية تساعدنا على تهذيب أنفسنا ومخالفة هواها وتوطينها على الصبر والشعور بالآخرين واحتساب الأجر والثواب  ولعظيم فضل وأهمية الصيام فهو الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة حيث لا يكتمل إيماننا وإسلامنا بدون صيام رمضان، وقد قال رسول الله صلوات الله وسلامه عليه في فضل صيام رمضان: “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”،ويقول أيضا: ” إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد.” رواه البخاري.
– من أهم فضائل شهر رمضان أن الخالق عز وجل يكون له عتقاء من النار في كل ليلة من ليالي رمضان، فإذا كانت آخر ليلة من ليالي رمضان أعتق الله تعالى بعدد عتقاءه من النار طوال الشهر وقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم: “إن لله عند كل فطر عتقاء وذلك في كل ليلة”
– وقد يغفل البعض عن عبادة رائعة من أهم العبادات أثناء شهر رمضان وهي عبادة الدعاء، حيث روى ابن ماجه عن عبد الله بن عمرو بن العاص: أن رسول الله صلَِ الله عليه وسلم- قال: “إن للصائمعند فطره دعوة لا ترد” فاحرص على الإكثار من الدعاء عند إفطارك وفي صلاتك.
– بمجيء شهر رمضان تصفد الشياطين وتسلسل، وتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة. رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أيضا قال: قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم: (أعطيت أمتي في رمضان خمس خصال لم يعطهن أمة كانت قبلهم: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من رائحة المسك، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا، وتصفد مردة الشياطين فلا يصلون فيه إلى ما كانوا يصلون إليه، ويزين الله جنته في كل يوم فيقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤنه ويعيروا إليك، ويغفر لهم في آخر ليلة من رمضان، فقالوا: يا رسول الله هي ليلة القدر قال: لا، ولكن العامل انما يوفى أجره عند انقضاء عمله)

حقائق علمية مذهلة عن الصيام في رمضان

1) في الحقيقة لا يعد الصيام إهانة للجسم إذا تمت ممارسته بطريقة صحيحة، بل هو وسيلة هامة لإكتساب الصحة والجسم السليم.
2)  أثبتت العديد من الأبحاث العلمية أن الصيام يُطهر الجسم من السموم والدهون على حد سواء المتراكمة منذ مدة.
3) الصيام يعمل على تسريع عملية الأيض وحرق المزيد من السعرات الحرارية، فعلميا المداومة على الصيام مع نظام صحي سليم في الرياضة والطعام يضمن للإنسان عمرا مديدا وصحة جيدة.
4) من أكتر الفرص المثالية لفقدان المزيد من الوزن والدهون هو وقت الصيام، لكن يجب التنبيه إلى ضرورة ممارسته بطريقة صحيحة.
5) الإنسان بشكل عام يعتاد جسمه على الصيام بمجرد مرور ثلاثة أيام فقط، حيث ينقص لديه الشعور بالجفاف أو الدوار أو التعب.
6) حسب بحث علمي نشر في مجلة “scientific journal of aging” تبين أن الصيام يعالج السرطان بفاعلية كبيرة، أما معهد “The National Institute on Aging” فيؤكد أن الصوم هو أكثر شيء يحمي المرأة من سرطان الثدي.
7) علمياً الصوم يحمي الدماغ من فقدان الذاكرة ومن ظاهرة تنكس الخلايا والزهايمر، فالباحثون يؤكدون أن الصيام عموما يساهم في حماية الدماغ من المشاكل بشكل واضح.
 

معلومات غريبة عن فانوس رمضان

كيف ظهر الفانوس ؟
قصص كثيرة ومئات الحكايات التى يتم تداولها على أصل هذه الكلمة، وفى أى عصر ظهر الفانوس، وتم استخدامه، على الرغم من اختلاف هذه القصص، إلا أن جميعها يؤكد أن المصريين هم أول من عرفوا الفانوس ونشروه فى جميع البلدان العربية، حيث يعود هذا الأمر إلى عام 358 هجريا، وتحديدا يوم دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة بعد عودته من الغرب، حيث استقبله المسلمون بمصابيح تشبه فى تكوينها تركيب الفانوس المتعارف عليه حاليا، وكان ذلك فى منتصف شهر رمضان، ومن بعد ذلك التاريخ أصبحت المصابيح تستخدم لإنارة الشوارع طوال هذا الشهر، ومنذ ذلك الوقت أصبحت مرتبطة ارتباطا وثيقا بشهر رمضان الكريم، وأخذت فى التطور حتى استقرت على هذا الشكل.
أصل “فانوس”
تعود أصل كلمة “الفانوس” إلى اللغة اليونانية، فهى مشتقة من كلمة إغريقية قديمة “فناس”، وهى إشارة لأحد الأدوات التى تستخدم فى إضاءة الشوارع، وتطورت حتى أصبح مصطلح “فانوس” يطلق على هذا المصباح الذى كان يستخدم فى إضاءة الشوارع ليلا، وكانت هذه المصابيح أو الفوانيس تصنع من المعدن المنقوش بأشكال مختلفة، وحجمه متوسط، وتطورت صناعته وأشكاله، فأصبح فيما بعد يصنع من النحاس المشغول بنقوش، وبدأ ينتقل إلى بلدان كثيرة.
أنواع الفوانيس
أنواع كثيرة للفوانيس انتشرت عبر التاريخ، بدايتها كان مع بداية فانوس “البرلمان”، وسمى بهذا الاسم لأنه يشبه فى تصميمه قاعة البرلمان، وهو أقدم أنواع الفوانيس لكونه انتشر أيضا فى فترة الثلاثينيات نسبة لأحد الفوانيس المعلقة فى إحدى قاعات البرلمان المصرى فى ذلك الوقت، أما فانوس “فاروق” والذى كان له تصميم مختلف تماما، وسمى بهذا الاسم نسبة إلى الملك فاروق الذى أمر خدمه بتصنيعه ليزين به القصر الملكى فى أحد احتفالاته بعيد ميلاده، وهناك الكثير من الأسماء التى اقترنت بالفانوس عبر التاريخ مثل “أبوحشوة” أو “أبو شرف” و”أبو الولاد” أخيرا فانوس محمد صلاح لاعب ليفربول، وغيرها من الأسماء، وتعود أصل هذه الحكايات إلى أن الحرفيين الذين كانوا يقومون بتصميم هذه الفوانيس كانوا يحرصون على كتابة أسمائهم عليها، فاشتهرت بها لفترة زمنية طويلة، ثم اختفت هذه المسميات، وأصبح فقط يطلق عليه مصطلح “الفانوس” فقط.
وظل الفانوس أكثر من ألف عام صناعة مصرية خالصة 100 %، حتى أنه امتد إلى باقي البلدان العربية والإسلامية عن طريق مصر، بهيئته المعتادة من نحاس وزجاج أبيض أو ملون وبداخله مكان لوضع شمعة للإنارة، ربما كان الاختلاف في الشكل الهندسي والنقوش المحفورة على الزجاج فمنها رباعي وخماسي الشكل وأحجام من الصغير للكبير.

 أغرب عادات الشعوب في صيام رمضان

باكستان :
فى باكستان يتم زفاف الطفل الذى يصوم لأول مرة كأنه عريس ويرتدى ملابس تشبه ملابس العريس البالغ مع غطاء ذهبى يزين الرأس.
أما الطعام فيكون أكلة “الباكورة”، وهى عبارة عن خليط من البطاطا وطحين الحمص مع التوابل المقلية بالإضافة إلى الزلابية وسلطة الفواكه فضلاً عن تقديم عصير “روح أفز” الشعبى بدلاً من الماء.
ماليزيا :
فى ماليزيا تطوف السيدات بالمنازل لقراءة القرآن الكريم ما بين الإفطار والسحور، بالإضافة إلى أن فى الريف الماليزى يفطر الناس إفطارًا جماعيًا يوميًا يتشاركون فيه ما يحضرونه من طعام. أوغندا فى أوغندا يصومون 12 ساعة يوميًا مهما اختلف الطقس سواء صيفًا أو شتاء منذ دخول الإسلام إليها لتساوى الليل والنهار هناك لوقوعها على خط الاستواء.
إندونيسيا :
تمنح إندونيسيا إجازة للتلاميذ فى الأسبوع الأول من شهر رمضان بالإضافة إلى عمل العديد من الأنشطة خلال شهر رمضان منها الإفطارات الجماعية والخواطر الإيمانية والمحاضرات والدروس والعبر من أحداث رمضان عبر التاريخ فضلا عن إعطاء دروس خاصة للشباب.
تركيا :
تنطلق الزغاريد من البيوت التركية عقب ثبوت رؤية رمضان خاصة التى ما زالت تضم الأجيال الكبيرة كالجد والجدة كما تفوح من البيوت روائح المسك والعنبر وماء الورد.
اليمن :
فى اليمن يعاد طلاء المنازل لتبدو جديدة وتقام الاحتفالات وموائد الإفطار الجماعي فى الشوارع بالإضافة إلى إطلاق النار .
موريتانيا :
يقرأ أهلها القرآن الكريم كله فى ليلة واحدة، كما يقوم الرجال بحلق شعر الرءوس قبل حلول الشهر بأيام حتى يتزامن نموه من جديد مع أيام الشهر المبارك، ويسمى شعر رمضان .
تايلاند :
فى تايلاند لا بد أن تذبح كل أسرة تايلاندية مسلمة ذبيحة احتفالا بشهر رمضان وتكتفى الأسر الفقيرة بذبح أحد الطيور ولا يأكل الرجل من الطعام الذى طهته له زوجته وإنما يأكله شخص آخر، وقبل موعد الإفطار تخرج السيدات من المنازل فى جماعات ويجلسن أمام أحد المنازل ويتناولن الإفطار جماعة ..



760 Views