مقولات جابر بن حيان

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 11 يوليو, 2021 4:55 - آخر تحديث : 15 يوليو, 2021 5:45
مقولات جابر بن حيان


مقولات جابر بن حيان نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم نشأة جابر بن حيان أوهم كتب جابر بن حيان كل هذا وأكثر تجدونه في هذا الموضوع وفي الختام جابر بن حيان وعلم التقطير.

مقولات جابر بن حيان

1-من المبادئ العلمية الّتي آمن بها وتحدّث عنها، قوله:
– “إن كل نظرية تحتمل التصديق والتكذيب لا يصح الأخذ بها إلا مع الدليل القاطع”.
وصف “جابر بن حيان” العالم في كتابه فقال:
– “من كان دءوبا كان عالما حقا، ومن لم يكن دءوبا لم يكن عالما، وحسبك بالدربة في جميع الصنايع. إن الصناعي الدرب يحذق، وغير الدرب يعطل”.
2-ومن أقواله أيضا:
– إن من لم يسبق إلى العلم لم يمكنه إتيان العمل، وذلك لأن العلل إنما تبرز الصورة في المادة على قدر ما تقدم من العلم وإلاّ فما العمل يا ليت شعري؟
3-وهو الّذي قال في كتابه “الخواص الكبير”:
– “إننا نذكر في هذا الكتاب خواص ما رأيناه فقط، دون ما سمعنها، او قيل لنا أو قرأناه، بعد أن امتحناه وجربناه، فما صحّ أوردناه، وما يطل رفضناه، وما استخرجناه نحن أيضا قايسناه على أحوال هؤلاء القوم”.
4-ومن أقواله عن أصل الأشياء:
– “إن أصل الأشياء أربعة أشياء، ولها أصل خامس وهو الجوهر البسيط المسمى الهباء المملوء به الخلل (الفراغ)، وهو يبين لك إذا طلعت الشمس، وإليه تجتمع الأشكال والصور وكل منحل إليه، وهو أصل لكل مركّب، والمركّب أصل له، وهو أصل الكل، وهو باق إلى الوقت المعلوم”.
5-ومن أقواله أيضا عن الكيمياء وطلاّب علمها:
– “واعلم أنها صنعة تحتاج إلى دربة، بل هي أعظم، لأنها غير موجودة في الحس، وإنما هو شيء قائم في العقل، فمن أطال درسه كانت سرعته في التراكيب على قدر ذلك ومن قصّر كان على حالته”.

نشأة جابر بن حيان

ولد جابر بن حيان بسنة 101 هجرية الموافق 721 م واختلف المؤرخين حول تحديد مكان مولده، فالبعض يذكر بأنه ولد بجزيرة نهر الفرات شرق الشام، والبعض الأخر يُرجح مولده بمدينة حران ببلاد ما بين النهرين، كما تذكر بعض المصادر الأخرى مولده باليمن ثم هاجرت عائلته إلى الكوفة، وكان والده يعمل صيدليًا ومن المناصرين لثورة العباسيين ضد الأمويين، ولهذا تم إرساله إلى خرسان لدعوة الناس للثورة فقُبض عليه وتم إعدامه على يد الأمويين، مما دفع عائلته للهروب مرة أخرى إلى اليمن وبعد تولي العباسيين الخلافة عادت أسرته مرة أخرى إلى الكوفة ونتيجة لهذه الاختلافات في الروايات حول موطنه الأصلي، هل هو كوفي أم أزدي أم طوسي؟ اختلفت المصادر حول نسبه هل هو عربي أم فارسي أو أزدي؟، فرده الكاتب زكي نجيب محمود إلى الأصل الأزدي العربي، ورده الكاتب هنري كوين إلى أنه لم يكن عربيًا فقط كان من موالي قبيلة الأزد العربية.
صفات جابر بن حيان
ذكر المؤرخون في وصف جابر بن حيان وهيئته العديد من الخصال، وأبرز من وصفه أنور الرفاعي بكتابه تاريخ العلوم في الإسلام، حيث وصف هيئته بأنه من أرباب طوال القامة، لحيته كثيفة الشعر، من المتصوفين وهذا نابع عن ورعه الشديد وشدة إيمانه التي اشتهر بها بين الناس، وقضى أغلب أيام بدمشق وكان من المهتمين بالكيمياء وكان يقضي أغلب أوقاته بغرفه منعزلة عاكفًا على دراسة الكيمياء والعلوم الأخرى، والتي نتج عنها لاحقًا اختراعات جابر بن حيان الكثيرة في مختلف التخصصات وعلى رأسها الكيمياء.

ألف جابر بن حيان عددًا من الكتب من أبرزها

1-كتاب الخواص الأخرى:
اشتهر هذا الكتاب بشكلٍ كبير، حيث تناول العديد من المواضيع المُختلفة، هذا مازال هذا الكتاب موجوداً في إحدى المتاحف الشهيرة في بريطانيا.
2-الكتب السبعون:
التي كُتبت باللغة العربية وتم بعد ذلك ترجمة البعض منها إلى اللغة اللاتينية في العصور الوسطى، وتضم مجموعة الكتب هذه كتاب الزهرة وكتاب الأحجار والعديد من الكتب الأخرى المتنوعة للعالم جابر بن حيان.
3-كتاب الرحمة:
حقق هذا الكتاب نجاحاً كبيراً، حيث اختص هذا الكتاب في الكيمياء، إلى جانب تطرُّقه إلى كيفية تحويل عدداً من المعادن إلى ذهب.
4-كتاب السموم ودفع مضارها:
يُعتبر هذا الكتاب من أهم وأشهر الكتب الخاصة لجابر بن حيّان، حيث ضمّ خمسة فصول رئيسيّة، كما تناول هذا الكتاب أنواع السموم وأثارها التي قسّمها إلى سمومٍ نباتيّة وحيوانيّة إضافةً إلى السموم الحجريّة، هذا وقد قام بذكر جميع الأدوية التي من المُمكن أن يتم استخدامها في علاج تلك السموم.
5-كتاب الكيمياء:
من أشهر مؤلفات جابر بن حيّان هي المؤلفات التي تحدّث فيها عن كل ما يتعلّق بالكيمياء القديمة وعلم الكيمياء بشكلٍ خاص، حيث كان هذا الكتاب ومازال من أكثر الكُتب التي تأثّر فيها الغرب خاصةً بعد أن تمت ترجمته إلى اللغة اللاتينية.

جابر بن حيان وعلم التقطير

جهاز الإنبيق أو الأمبيكس هو من اختراعات جابر بن حيان التي أحدثت تطورًا هائلًا في علم تقطير الجزيئات، ومعنى كلمة الإنبيق هي الكوب أو الدورق وهي عبارة عن مادة كيميائية مُصنّعة تتكون من وعائين متصلين بواسطة أنبوب ويُستخدم في التقطير، ويتكون جهاز التقطير التجزيئي بشكل كامل من ثلاثة أجزاء هي القرع والوعاء الثابت الذي يوجد بداخله المادة السائلة المُراد تقطيرها والتي يتم تسخينها بواسطة لهب النار والرأس أو الغطاء الذي يتناسب شكله مع القرع ليحجز الأبخرة المتصاعدة بداخله، وهناك أيضًا أنبوب مائل إلى الأسفل قليلًا في نهايته يوجد هناك مكان لاستقبال السائل المُقطّر وتجميعه فيها أو ما يُسمى بالحاوية، ويقوم مبدأ عمل جهاز الإنبيق على تسخين السائل الموجود في القرع بواسطة لهب النار حتى يبدأ بالغليان وتتصاعد الأبخرة، فيرتفع البخار إلى داخل الإنبيق ويبدأ بالبرودة عند ملامسته لجدران الأنبوب ويبدأ بالتكثيف، وعن طريق الأنبوب المائل يصب البخار المكثف في المصب أو الحاوية ويتم تجميعه بشكل منفصل، ولا يزال يُستخدم هذا الجهاز لإنتاج المشروبات المُقطّرة.



1915 Views