نسبة الأملاح في الجسم الطبيعية

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 17 يونيو, 2022 12:37
نسبة الأملاح في الجسم الطبيعية


نسبة الأملاح في الجسم الطبيعية نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل علامات ارتفاع الاملاح في الجسم وطرق الوقاية من زيادة الاملاح في الجسم ثم الختام معلومات حول زيادة الأملاح في الجسم تابعوا السطور القادمة.

نسبة الأملاح في الجسم الطبيعية

وجود الأملاح الطبيعية في الجسم ضروري للغاية، وذلك لقيامها بإبقاء جسم الإنسان صحيًّا وقادرًا على أداء مختلف، وظائفه مثل بناء العظام وتنظيم نبضات القلب وصنع الهرمونات.تعرّفي في الآتي إلى نسبة الأملاح الطبيعية في الجسم ولعلّ أشهر أنواع الأملاح الطبيعية الموجودة في جسم الإنسان هي الآتية:
– الصوديوم، والذي مهمّته الحفاظ على توازن السوائل في الجسم والمستوى الطبيعي لضغط الدم. كما يوجد بشكل طبيعي في معظم الأطعمة، ويتراوح مستوى الصوديوم في الدم ما بين 135-145 ميلليمول/ليتر.
– البوتاسيوم، وهو المسؤول عن حركة العضلات وتنظيم ضربات القلب وعملية بناء العظام. بالإضافة إلى العديد من الوظائف المهمّة بالجسم. ويتراوح مستوى البوتاسيوم في الدم ما بين 3.5-5.2 ميلليمول/ليتر.
– الكالسيوم، ويدخل في تركيب الهيكل العظمي، فيعمل على بناء العظام وتنظيم عمل الهرمونات، بالإضافة لحركة العضلات وغيرها من الوظائف الحيوية المهمّة، وتتراوح نسبة الكالسيوم في الدم ما بين 8.5-10.3 ميلغرام لكل 100 ميلغرام/ ديسيليتر.
– المغنيسيوم فتتراوح نسبته في الدم ما بين (1.75-0.9 ميلليمول/ ليتر).
– الحديد والمغنيسيوم من الأملاح الطبيعية المهمّة أيضًا في جسم الإنسان، حيث يشارك الحديد في تكوين هيموغلوبين الدم، فيما يشارك المغنيسيوم في تكوين العظام، كما يؤثر على العضلات والأعصاب. وتتراوح نسبة الحديد في الجسم ما بين13.5 إلى 17.5 غرامًا من الهيموغلوبين/ ديسيلتر من الدم لدى الرجال، و12.0 إلى 15.5 غم/دل لدى النساء، كما يدخل 70% في تكوين هيموغلوبين الدم.

علامات ارتفاع الاملاح في الجسم

أبرز علامات ارتفاع الصوديوم في الجسم (Hypernatremia) تمثلت بالآتي:
– زيادة الرغبة في تناول الملح
يؤدي الاعتياد على تناول الملح إلى تكيف براعم التذوق مع هذه النكهة، مما يرفع الرغبة في إضافة المزيد من الملح إلى الطعام، وهذا يفسر شعور بعض الأشخاص بأن الطعام يحتاج إلى الملح، حتى إن كان مستوى الملح جيد في الطعام.
-الصداع الخفيف والمتكرر
من المحتمل أن يكون هذا الصداع ناتجًا عن الجفاف، والذي يرتبط بتناول كمية كبيرة من ملح الصوديوم.
– ارتفاع ضغط الدم
يرتبط ارتفاع ضغط الدم بالإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالأملاح، حيث يعمل الصوديوم على سحب السوائل الزائدة في مجرى الدم، مما يؤدي إلى تلف في بطانة الأوعية الدموية بمرور الوقت.
– الشعور بالتعب
يمكن أن يزداد الشعور بالتعب الشديد والخمول نتيجة ارتفاع مستويات الصوديوم بالدم، وما يعقبه من انخفاض في الطاقة.
الشعور المستمر بالعطش
الصوديوم يؤثر على توازن السوائل في الجسم، وبالتالي تزداد الحاجة إلى التبول.
– تورم الجسم
يمكن أن يكون التورم أحد علامات ارتفاع مستويات الصوديوم في الدم، وهي مشكلة صحية تسمى الوذمة، وتعني تورم ناتج عن السوائل الزائدة في أنسجة الجسم.
– الإصابة بالإمساك
غالبًا ما يحدث الإمساك نتيجة الإصابة بالانتفاخ، ويمكن أن يكون الانتفاخ بسبب كثرة تناول الأملاح وارتفاع مستويات الصوديوم بالدم، وذلك نتيجة انتقال محتوى الماء في الأمعاء والبراز إلى أجزاء أخرى من الجسم لتحقيق توازن السوائل.

طرق الوقاية من زيادة الاملاح في الجسم

فيما يلي أهم طرق الوقاية من زيادة الأملاح في الجسم:
– تجنب تناول الوجبات السريعة: تحتوي الوجبات السريعة على مستويات مرتفعة من الملح، وخاصة على الصلصات المضافة لها، وبالتالي فإن تناولها يسبب زيادة الأملاح في الجسم، ولذلك ينصح بتجنبها بقدر الإمكان.
– قراءة الملصقات على الأطعمة: قبل تناول أي طعام معبأ، يجب القيام بقراءة المكونات المدونة على ملصق العبوة لمعرفة كمية الملح المضافة إليه، وتجنب الأطعمة الغنية بمستويات مرتفع من الأملاح.
-وفي حالة شراء أطعمة معلبة تحتوي على الصوديوم، فينصح بشطفها بالماء قبل تناولها مثل الفول، التونة، والخضروات المعلبة.
– إعداد الأطعمة في المنزل: يفضل القيام بصنع الأطعمة في المنزل للتحكم في نسبة الملح المضافة إليه وضمان عدم تناول كميات كبيرة من الأملاح الضارة.
– عدم تخطي حاجة الجسم اليومية من الملح: لتفادي ارتفاع الملح في الجسم، يجب الالتزام بما لا يزيد عن 2300 ملجم يومياً، وهذا يعني الاستغناء عن حوالي ثلث كمية الملح المعتادة يومياً، حيث أن معظم الأشخاص يتناولون ما يعادل 3600 ملجم من الملح يومياً.
-وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو عوامل الخطر الأخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية، يجب عليهم أن يتناولوا أقل من 1500 ملجم من الملح يومياً.

معلومات حول زيادة الأملاح في الجسم

تُعد أملاح الجسم من مكونات الجسم الطبيعية المهمة للحفاظ على الصحة، بما في ذلك صحة العظام والعضلات والقلب والدماغ، كما أنّ لها دور مهم في صناعة الأنزيمات والهرمونات، وهي كذلك جزء أساسي من نظام الغذاء الصحي، إذ يحتاج الإنسان يومياً إلى مقدار معين من الأملاح يختلف هذا المقدار باختلاف نوع الملح أو المعدن ومدى حاجة الجسم له.ومن الجدير بالذكر أنّ استهلاك كميات أقل من حاجة الجسم يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجسم، كما أنّ استهلاك كميات كبيرة زائدة عن الحاجة ودون إشراف طبي قد يكون له نتائج خطيرة وسامة في بعض الأحيان وقد يتسبب بالإصابة ببعض الأمراض، ويُعدّ الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والكلورايد من أهم الأملاح الموجودة في الجسم.



247 Views