نصائح للتلاميذ في المدرسة

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 5 يوليو, 2021 12:14
نصائح للتلاميذ في المدرسة


نصائح للتلاميذ في المدرسة الاحتياطات في الصفوف المدرسية أثناء كوفيد-19 نصيحة للطلاب في الاختبارات كيف أتعامل مع التلميذ المشاغب تجدوهم في مقالنا هذا

نصائح للتلاميذ في المدرسة

1- تسوق للمدرسة مبكراً من الأفضل إعطاء مثال جيد لأبنائك وذلك بالتسوق والتجهيز للمدرسة مبكراً، تأكد من أن جميع اللوازم المدرسية جاهزة لهم أسبوعين قبل بدء الدراسة، تعطيهم انطباع بأهمية الوقت والتخطيط وأهمية العام الدراسي الجديد.
2- بداية روتين جديد لا تنسى أن ابنك قد تعود على حياة الإجازة والنوم الطويل لذلك يجب أن تمنحه فرصة للتعود على الروتين الجديد، قبل بدء اليوم الأول من المدرسة عودة على النوم والاستيقاظ مبكراً
3- ركز على الايجابيات العودة للمدرسة بعد الإجازة صعبة على الطفل كما هي صعبة على أي بالغ حاول عندما تتحدث معه أن تركز على الأمور الايجابية في المدرسة حتى يتحمس للمدرسة، أمثلة أصدقاء جدد، مدرسين جدد، والنشاطات المدرسية المختلفة.
4- ركز على أهمية وقت ومكان المذاكرة وحل الواجب من الأفضل تخصيص مكان مناسب للمذاكرة بعيد عن التلفاز وغيره من المغريات، ضع توقيت معين يتوجب عليهم الجلوس وحل الواجب فيه وتأكد من أنهم انتهوا من فروضهم المنزلية قبل السماح لهم بالذهاب للعلب أو لمشاهدة التلفاز.
5-رتب الحقيبة المدرسية بأمان معظم الطلاب يضعون جميع الكتب في الحقيبة بشكل عشوائي تجعل حملها من الأمور الصعبة، يتوجب أن لا يزيد وزن الحقيبة عن 10% إلى 20% من وزن الطالب. يتوجب عليك تعليم ابنك كيفية الالتزام بالجدول المدرسي عند حمل الكتب.

الاحتياطات في الصفوف المدرسية أثناء كوفيد-19

1-التباعد البدني في المدارس
حافظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بين جميع الأشخاص الموجودين في المدرسة قم بزيادة المسافة بين المقاعد (ما لا يقل عن متر واحد بين كل مقعدين)، وتحديد أوقات متدرجة للاستراحات وموعد تناول وجبة الغداء (وإذا كان ذلك صعباً، فأحد البدائل هو تناول الوجبة على مقعد الدرس)
تقييد اختلاط الصفوف أثناء الأنشطة المدرسية وأنشطة ما بعد المدرسة. مثلاً، يلازم الطلاب غرفة صفية واحدة على امتداد اليوم، في حين يتنقّل المعلمون بين الغرف الصفية؛ أو يمكن استخدام مداخل مختلفة في الغرف الصفية، إذا توفرت، أو وضع نظام لكل صف لدخول المبنى / الغرفة الصفية والخروج منهما
2-الصحة ونظافة اليدين
ثمة دور رئيسي للمعلمين لضمان أن الطلاب يفهمون الاحتياطات التي عليهم اتخاذها لحماية أنفسهم والآخرين من كوفيد-19، ومن المهم أن يمثّل المعلم قدوة لهم داخل غرفة الصف.
إن غسل اليدين هو طريقة سهلة وفعّالة وميسورة الكلفة لمكافحة انتشار الجراثيم والمحافظة على صحة الطلاب والموظفين.

نصيحة للطلاب في الاختبارات

1- إحضار جميع الأدوات المطلوبة والمسموح بها كالأقلام وأدوات الهندسة والحاسبة والساعة لأنّ حسن الاستعداد يُعين على الإجابة .
2- أن يستعدّ بالنوم المبكّر والذّهاب إلى الامتحان في الوقت المحدد .
3- الالتجاء إلى الله بالدعاء بأي صيغة مشروعة كأن يقول ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري .
4- في الإمتحانات الكتابية ، اجمع ذهنك قبل أن تبدأ الاجابة ، واكتب الخطوط العريضة لإجابتك ببضع كلمات تشير إلى الأفكار التي تريد مناقشتها. ثمّ رقّم الافكار حسب التسلسل الذي تريد عرضه.
5- أكتب النقطة الرئيسة للإجابة في أول السطر لأنّ هذا ما يبحث عنه المصحح وقد لا يرى المطلوب إذا كان داخل العبارات والسطور وكان المصحح في عجلة .
6- خصص 10 بالمائة من الوقت لمراجعة إجاباتك . وتأنّ في المراجعة وخصوصا في العمليات الرياضية وكتابة الأرقام ، وقاوم الرغبة في تسليم ورقة الامتحان بسرعة ولا يُزعجنّك تبكير بعض الخارجين فقد يكونون ممن استسلموا مبكّرا .
7- ابتدئ بحلّ الاسئلة السهلة التي تعرفها . ثم اشرع في حلّ الأسئلة ذات العلامات الأعلى وأخّر الاسئلة التي لا يحضرك جوابها أو ترى أنّها ستأخذ وقتا للتوصّل إلى نتيجة فيها أو التي خُصّص لها درجات اقلّ .
8- تأنّ في الإجابة فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” التأني من الله والعجلة من الشيطان . ” حديث حسن : صحيح الجامع 3011
9- فكّر جيدا في أسئلة اختيار الجواب الصحيح في امتحانات الخيارات المتعددة ، وتعامل معها وفق التالي : إذا كنت متأكّدا من الاختيار الصحيح فإياك والوسوسة ، وإذا لم تكن متأكّدا فابدأ بحذف الاحتمالات الخاطئة والمستبعدة ثمّ اختر الجواب الصحيح بناء على غلبة الظنّ وإذا خمّنت جوابا صحيحا فلا تغيّره إلا إذا تأكّدت أنّه خاطئ – خصوصا إذا كنت ستفقد نقاطا عند الإجابة الخاطئة – ، وقد دلّت الأبحاث على أن الجواب الصحيح غالبا هو ما يقع في نفس الطالب أولا .

كيف أتعامل مع التلميذ المشاغب

1-فرض التعاون بين الطلاب في الصف الواحد، فشعور الطفل بأنّ التعاون أمر مفروض داخل الصف سيدفعه إلى مساعدة الآخرين حتى لو لم يكن يعجبه هذا، ممّا يدفعه إلى أن يُقلّل من شغبه ومشاكسته من أجل أن يندمج مع الجوّ العام للصف، فما يشعره بالرغبة بالمشاكسة هو شعوره بأنّه وحيد.
2-التحاور مع الطالب والتعرف على المواهب والهوايات التي يمتلكها والتركيز عليها وتنميتها وتشجيعه على ممارستها، والإطراء عليها، ومحاولة البحث عن القدرات والمواهب الرياضية والبدنية لديه، لأنها ستسهم في تفريغ طاقاته التي في الغالب لا يجد لها منفذًا إلا الشغب والمشاكسة في الفصل.
3-تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطالب، فكلّ إنسان مهما بلغ من السوء يجب أن يكون في شخصيته جانب إيجابي وسلوكات جيدة، ولذلك في حالة الطفل المشاغب من الأفضل التركيز على ما يصدر عن الطالب المشاغب من سلوكات إيجابية ومدحها وبيان أنها أمور جيدة ومحببة للآخرين، وهذا الفعل من شأنه أن يدفع التلميذ إلى أن يهتم بهذه السلوكات ويطورها ويجد نفسه يخفف من السلوكات السلبية تلقائيًّا.



482 Views