هل الفول يضر الكلى

كتابة رويدا الشامسي - تاريخ الكتابة: 6 يونيو, 2021 10:26
هل الفول يضر الكلى


هل الفول يضر الكلى فوائد الفول للكلى طرق تناول الفول لمرضى الكلى كل ذلك في هذه السطور التالية.

هل الفول يضر الكلى

الفول يضر بالكلى لو تم تناوله بالشكل المفرط فيجب الاعتدال في تناول الفول
ينصح الأطباء باتباع بعض الطرق والأساليب للحفاظ على صحة الكلى، ومنها تغيير نمط الحياة، واتباع حمية غذائية صحية، وتضم كمية من الخضراوات الطازجة والفاكهة، والتقليل من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتين والكربوهيدرات.

اطعمة يجب على مريض الكلى عدم الافراط في تناولها

1. الجوز
لا تعد المكسرات من الوجبات المناسبة لمن هم عرضة للإصابة بحصى الكلى، حيث إنها تحتوي على فئة من المعادن تسمى أوكسالات، والتي توجد في النوع الأكثر شيوعا من حصى الكلى. لذا فإن من سبق أن عانى من حصوات بالكلى أن يتجنب جميع أنواع المكسرات. أما بالنسبة للأصحاء، فإنه من المهم توخي الاعتدال في تناول الوجبات الغذائية، التي تحتوي على الأوكسالات، مثل السبانخ والبنجر وشرائح البطاطس والبطاطس المقلية ورقائق النخالة، لضمان التوازن في نظامهم الغذائي.
2. الأفوكادو
يحتوي الأفوكادو على جرعة عالية من البوتاسيوم، والذي يتحكم في السوائل، وتوازن التحلل بالكهرباء، ومستوى الأس الهيدروجيني. وتعتمد الكلى على التوازن الصحيح بين البوتاسيوم والصوديوم للقيام بعملها بشكل صحيح، والإفراط في أي منهما تنتج عنه المتاعب.
يصاب مرضى الكلى بما يسمى “الهيبركاليميا”، أي فرط البوتاسيوم في الدم، وغالبًا ما يسبب الغثيان والوهن وتنميل الأطراف وبطء معدل ضربات القلب. ولحسن الحظ، فلا داعي للقلق بشأن الأفوكادو أو البوتاسيوم إذا لم يكن الشخص مصابا بمرض الكلى، في حين أن غالبية الأشخاص لا يحصلون على ما يكفي من البوتاسيوم في وجباتهم اليومية على أية حال.
3. الكافيين
تشير الدراسات إلى أن استهلاك الكافيين على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أمراض الكلى المزمنة ويزيد من خطر حصى الكلى. يعتبر الكافيين مدرا خفيفا للبول، وينبغي تناول الكافيين باعتدال كي لا يؤثر على قدرة الكلى على امتصاص الماء بكميات معقولة ويتسبب في اضطراب أداء وظائفها. كما يحفز الكافيين أيضا تدفق الدم وبالتالي يزيد من ضغط الدم، لذا يجب الحرص على الاعتدال في تناول القهوة والمشروبات الغازية ويفضل عدم احتساء مشروبات الطاقة.
4. منتجات الألبان
تحتوي منتجات الألبان، مثل الحليب والجبن والزبادي على نسب عالية من الكالسيوم. وينصح أطباء الكلى مرضاهم بالتقليل من تناول منتجات الألبان لأنها تتسبب في زيادة مستوى الكالسيوم في البول، وبالتالي الإصابة بحصى الكلى. ويحذر أطباء أمراض القلب من الزبدة لأنها غنية بالدهون المشبعة، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويمكن استبدال الزبدة بزيت الزيتون.
5. ملح
يعمل الصوديوم مع البوتاسيوم للحفاظ على توازن السوائل في جسم الإنسان، وهو أمر ضروري لضمان حسن أداء الكليتين. لكن يحصل الكثيرون على الكثير من الصوديوم في الوجبات الغذائية، فبالإضافة إلى ملح الطعام على الموائد، تحتوي الكثير من المنتجات السابقة التجهيز على قدر كبير من الصوديوم أكثر من المتوقع. ويؤدي الكثير من الصوديوم إلى احتفاظ الكلى بالمياه من أجل تخفيف الملح في مجرى الدم، مما يضع عليها عبئًا لا مبرر له.
وعلى المدى الطويل، يؤدي الملح إلى ارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يلحق الضرر فعلاً بنيفرونات الكلى، وهي الهياكل المجهرية التي ترشح النفايات. ولذا ينصح الخبراء بالحرص على تناول الأطعمة الطازجة الكاملة قدر الإمكان من أجل التحكم في مستوى الصوديوم.

الأطعمة المسموحة لمرضى الكلى

– الجبن الأبيض الخالى من الدهون والملح (الجبن اللايت أو القريش).
– العسل الأبيض .
– الفول المدمس المهروس بدون قشور بزيت ذرة أو زيت زيتون .
– بياض البيض المسلوق (2 بيضة فقط فى الأسبوع ).
– الخبز البلدي أو الكيزر أو البيتى بان ولكن بدون سمسم .
– الشاي أو النعناع أو الينسون .
– اللبن الخالى الدسم .
– الأرز أو المكرونة تكون مسلوقة أو بطاطس مسلوقة بعد التخلص من ماء السليق .
– الفراخ أو اللحوم الحمراء أو الأسماك أو الكبدة بشرط أن تكون مسلوقة أو مشوية (80 جرام فقط فى اليوم).
– الخضار السوتية (كوسة – جزر – بروكلي ).
– الخضار نى × نى (كوسة أو فاصوليا خضراء).
– شوربة لسان العصفور أو الشعرية أو شوربة الخضار .
– السلطة الخضراء ( خيار + كابوتشا أو خس + فلفل رومى ألوان أو فلفل رومى أخضر) .
– الفاكهة (التفاح – الجوافة – الكمثرى ).
– المهلبية أو الأرز باللبن أو الكاسترد أو الجيلى .
– الزبادي الدايت .

نصائح حول حصى الكلى

– إن وصلت لمرحلة تواجد حصى في الكلى فإن الأطعمة المذكورة سابقًا تساعد في تخفيفها، لكن إن كان الأمر وصل لحد الألم الشديد فيجدر بك العمل بالنصائح الاتية:
– التوجه للطبيب فورًا.
– تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب في أوقاتها.
– الخضوع لعملية تفتيت الحصى إن كانت المرحلة جدًا متقدمة



1279 Views