هل غذاء ملكات النحل ينحف

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 15 ديسمبر, 2020 7:21
هل غذاء ملكات النحل ينحف


هل غذاء ملكات النحل ينحف نذكر لك إجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا مع ذكر أهم فوائد غذاء ملكات النحل وأضراره ومعرفة أهم مكوناته

هل غذاء ملكات النحل ينحف

بالطبع لا يمكن استخدام غذاء ملكات النحل للتنحيف لأنه يعتبر فاتحاً جيّداً للشهيَّة ومُحفِّزاً لتناول الطعام، ما يتسبَّب في زيادة الوزن لمَن يُعانون النَّحافة كما أن تناول غذاء الملكات مع العسل يعمل على تنشيط جميع أجهزة الجسم خاصة الغدد المسؤولة عن إفراز إنزيمات النمو، وهذا يؤدي إلى نمو خلايا جديدة، فيزيد الوزن.

معلومات عن غذاء ملكات النحل


-غذاء ملكات النحل أو الغذاء الملكي أو الهلام الملكي هو يعتبر غذاء مغذ فعال وسريع الهضم وله تأثير على النمو والتكاثر. ولكن يوجد فيه أضرار معروفة طبيا على جسم الإنسان، وهذه الأضرار قد تسبب مضاعفات مزعجة وخطيرة، ولا ينصح بتناوله بغير استشارة طبية، والغذاء الملكي مادة هلامية لونها يميل إلى البياض ولزجة تفرز من الغدد البلعومية لعاملات النحل.
– وعندما يمتزج عسل النحل مع حبوب اللقاح ويتم تكريرها داخل جسم النحلة ينتج عن ذلك الهلام الملكي، وتحتوي هذه المادة على جميع أنواع فيتامين ب المركب ومنها حمض البانتوثنيك Pantothenic acid وفيتامين ب 5، وفيتامين ب 6 ويعتبر الغذاء الملكي المصدر الطبيعي الوحيد للأسيتيل كولين النقي.
-كما يحتوي الهلام الملكي على معادن وإنزيمات وهرمونات وثمانية عشر حمضاً أمينيناً ومكونات مضادة للبكتريا ومضادة للحيوية وقليل من فيتامين ج ولكن لا يحتوي على الفيتامينات التي تذوب في الدهون: أ، د، ه.

محتويات غذاء ملكات النحل وفائدة كل منهم

يحتوي غذاء ملكات النحلى على المواد التالية:
يتامينا (فيتامين B1): 
يحسن أداء القلب وعضلات الجهاز العصبي والدماغ.
الريبوفلافين (فيتامين B2):
يعزز عمل عضلة القلب ويحافظ على الجلد والأظافر والشعر، ويعيد نمو وتجديد الأنسجة.
البيريدوكسين (فيتامين B6):
يوفر الطاقة للعضلات ويخفف الشعور بالتعب والإرهاق ويساهم في تكوين خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة ويزيد من مقاومة الإجهاد.
حمض البانتوثينيك (B5):
هو الأكثر وفرة ويشارك في تشكيل الهرمونات والأجسام المضادة حيث يحافظ على الجهاز المناعي ويزيد من مقاومة الإجهاد.
البيوتين (B8):
يحسن حالة الجلد والشعر.
حمض الفوليك (B9):
ضروري لتشكيل ونضج خلايا الدم الحمراء.
فيتامين هـ (E):
يحسن وظيفة الأعضاء الجنسية وله آثار على الجهاز القلبي الوعائي، كما يستخدم فيتامين بـ في علاج الأمراض الجلدية والتسمم وأمراض المعدة والأمعاء، ويعتبر “إينوزيتول” من مجموعة فيتامين بـ فعالا ضد اضطرابات التمثيل الغذائي للكبد ويحفز النمو وينشط القلب والأمعاء.

منافع أخرى لغذاء ملكات النحل

يعزز الجهاز المناعي
وفقا لدراسة نشرت عام 2001 بمجلة “إمو نوفارماكولوغي الدولية”، يمكن أن يساعد غذاء ملكة النحل على تعزيز الجهاز المناعي حيث أثبتت دراسة أنه قادر على كبت استجابة الهستامين لمسببات الحساسية على الفور ما يدل على أنه قد يساعد على تخفيف أعراض الحساسية الموسمية.
يعدل ضغط الدم
يتميز الغذاء الملكي بكونه مصدرا غنيا بـ”بروتينات هدروليك زيت” ما يساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم، حيث يعمل مزيج بروتين هدروليك زيت والبوتاسيوم بمثابة موسع للأوعية ما يساعد على خفض مستويات ضغط الدم. يبدو أن حليب النحل ذو منافع مميزة لصحة القلب نظرا لكونه يتحكم في وظيفة القلب والأوعية الدموية بشكل فعال.
يحد من ارتفاع الكولسترول
يحد الهلام الملكي من ارتفاع مستويات الكوليسترول السيئ كما يحمي الجسم من النوبات القلبية والسكتات الدماغية وتصلب الشرايين، بالإضافة لكونه يقي من أمراض القلب عن طريق الخفض من مستويات الكوليسترول السيء دون الإضرار بالكوليسترول الجيد.
يعالج مرضى الزهايمر
أشارت الأبحاث العلمية إلى أن غذاء ملكة النحل يحسن ذاكرة المدى القصير، حيث يتميز بدور محوري في تحسين الوظائف العصبية وتحتوي أنسجة المخ على الكثير من الأحماض الدهنية غير المشبعة المعرضة بشكل خاص لهجمات الجذور الحرة حيث يمكن أن تلعب العناصر المضادة للأكسدة الموجودة في الغذاء الملكي دورا هاما في الوقاية والعلاج من الأمراض العصبية التنكسية، وهذا يشمل علاج مرض الزهايمر والتصلب اللويحي

أضرار الغذاء الملكي

-الشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ، حيث تزيد فرصة حدوث هذا العارض عند الأشخاص اللذين يعانون من الحمى، والنساء الحوامل في الأشهر الثلاثة الأولى، حيث يتم التخلص منه عن طريق شرب الشاي بالزنجبيل.
-آلام في الصدر، مع عدم القدرة على التنفس، لذلك يجب الحرص على التوقّف عن استخدام غذاء ملكات النحل، عند الشعور بهذا العارض.
-احمرار في العينين، ونزول الدموع منها، مع انتفاخ في العينين وألم، وضبابية في الرؤية.
-الشعور بالدوار، والإغماء، ومن الممكن علاج هذه الحالة من خلال الإكثار من شرب الماء بالإضافة إلى شرب الحليب.
اضطرابات في جهاز التنفس، الأمر الذي سيؤدّي إلى السعال، ويسبّب ألماً في منطقة الصدر، وللتخلّص من هذه المشكلة بشكل سريع، ينصح بشرب الأعشاب الساخنة، وخاصّة الشاي بالزنجبيل.
ألم في المعدة.
-يفاقم أعراض الربو، ويهيّج الشعب التنفسيّة، لذلك ينصح مرضى الربو بالابتعاد عن تناول غذاء ملكات النحل.
-الإصابة بالأمراض الجلدية، وخاصّة مرض الأكزيما، وظهور تهيّجات على الجلد والتي من شأنها أن تسبّب الحكّة المستمرّة والمزعجة، وبالإمكان التخفيف من هذه الأعراض، من خلال تدليك المناطق المصابة بزيت جوز الهند.
-ظهور الطفح الجلدي على مناطق متعددة من الجلد، وهذا من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً لغذاء ملكات النحل وبالإمكان علاج هذه المشكلة من خلال مزج القليل من الماء مع كمية من كربونات الصودا، وتطبيقه على المناطق المصابة، ويفضّل تكرار هذ العمليّة مرتين على الأقل في اليوم الواحد.



876 Views